خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 22 تقرير خبري خاص / إزاحة الستار عن كتاب “الموسوعة الفقهية الميسرة” في قم المقدسة
الموسوعة-الفقهية-الميسرة

إزاحة الستار عن كتاب “الموسوعة الفقهية الميسرة” في قم المقدسة

خاص الاجتهاد: شهدت قاعة مؤتمرات كلية أصول الدين في قم إقامة مراسم إزاحة الستار عن 16 مجلدا من كتاب “الموسوعة الفقهية الميسرة” تأليف آية الله محمد علي الأنصاري الشوشتري، وتضمنت المراسم بث رسالة مصورة لسماحة آية الله العظمى جعفر السبحاني، وكلمات لسماحة مؤلف الموسوعة الأستاذ الشيخ محمد علي الأنصاري الشوشتري وكذلك كلمة لآية الله الشيخ محسن الأراكي، وفضيلة الشيخ مقيمي، وفضيلة الشيخ المحقق إسلامي.

“الموسوعة الفقهية الميسرة” كتاب شامل

في مستهل كلمته في هذه المراسم تقدم آية الله محسن الأراكي رئيس هيئة أمناء مجمع الفكر الإسلامي بالتهنئة والتبريكات بمناسبة الأعياد الرجبية والشعبانية، وقال: الأستاذ الأنصاري مؤلف الموسوعة هو من أبرز وأفضل الشخصيات التي عملت في مجمع الفكر الإسلامي منذ تأسيسه، وكان له إنجازات ونشاطات قيمة في هذا المجمع، وهنا ندعو الباري تعالى أن يمنّ عليه بالصحة والعافية وطول العمر.

محسن الأراكي

وأضاف: يمكن القول أنّ “الموسوعة الفقهية الميسرة” هي أول كتاب يجمع بين العمق وسهولة الوصول إلى المواد والشمول لجميع المسائل الفقهية، فهذا الكتاب مع إيجازه جامع ومغن في أكثر المسائل.

وأشار سماحته إلى الموسوعات والمصنفات الأخرى الصادرة عن مجمع الفكر الإسلامي، ومنها موسوعة التاريخ الإسلامي، وموسوعة مؤلفي الإمامية، وهي موسوعة كبيرة وقيمة طُبع منها حتى اليوم 23 مجلدا، ومازال هناك مجلدات أخرى.

وقال رئيس مجلس أمناء مجمع الفكر الإسلامي: الموسوعة الرابعة التي يعمل المجمع على إعدادها هي “موسوعة السنة الشريفة”، والمحور الأساس في هذه الموسوعة هو التطبيق بين الفقه واحتياجات الحياة المعاصرة.

التعرف على ماهية الأبواب والمسائل الفقهية يتطلب جهودا علمية كبيرة

كما تحدث في هذه المراسم فضيلة الشيخ أبو القاسم مقيمي مدير شؤون البحث العلمي في الحوزات العلمية؛ حيث قارن بين الموسوعة الفقهية الميسرة والموسوعة الفقهية الكويتية، وقال: تأدية الموسوعة الناجحة لدورها العلمي يتجلى في أن تكون متاحة ومفيدة لكل من التخصصين ولعموم الباحثين والمتعلمين.

أبو-القاسم-مقيمي

وأضاف: باعتبار أن البناء في تصنيف الموسوعات يقوم على تبويبها وفق الحروف الأبجدية فاقتضى ذلك تفريق المسائل الفقهية على هذا الأساس فكان من الضروري الاهتمام بالحيثيات والأفكار المفتاحية في الموضوعات الفقهية، وهذا الأمر يجعل عمل المؤلف صعبا للغاية.

كما لفت فضيلة الشيخ مقيمي إلى أنّ قضية تجميع المتفرقات تعدّ من الأعمال الشاقة في تدوين الموسوعات، وعلى الرغم من توفر التقنيات الكمبيوترية في العصر الحاضر إلا أنّ معرفة الموضوعات الفقهية وتحدديها وتحديد ماهية الأبواب والمسائل الفقهية ما زال يحتاج على جهد علمي.

واعتبر أنّ موسوعة جمال عبد الناصر المصنفة في مصر تحمل إشكالات كثيرة، وأضاف: استغرق تأليف الموسوعة الفقهية الكويتية التي أشرفت عليها وزارة الأوقاف في ذلك البلد 30 عاما، وطبعت تلك الموسوعة في 45 مجلدا، وانتهى تصنيفها في العام 1427 هجري قمري، ولم تقتصر المشاركة في تصنيفها على علماء دولة الكويت بل ساهم فيها علماء من مختلف الدول.

وأوضح أن كثيرا من الموسوعات قد صنفت وبوبت للأسف على أساس مداخل المعاجم اللغوية، وأضاف: من الجيد أنّ هذا الخلط لم يحصل في مداخل الموسوعة الفقهية الميسرة، وهذا الأمر يتطلب إتقانا علميا.

وقال: جاء الملحق الأصولي في الموسوعة الميسرة أكثر شمولا مما هو عليه الحال في الموسوعة الكويتية.

وأضاف مسؤول الشؤون البحثية في الحوزة العلمية: اتصفت المجلدات الخمسة الأولى من الموسوعة الفقهية الميسرة بمستوي جيد من الشرح والإيضاح، وفي هذه الأجزاء لم تكن المواد مملة واتسمت بالشرح المتوازن والمقبول، بينما اتسمت مداخل المجلدات الخمسة التالية بمزيد من الشرح والتفصيل، حيث اهتم المؤلف بإيراد النقاط والتفاصيل التي اهتمّ بها العلماء والفقهاء، ولم يكن يمرّ عليها مرور الكرام.

وقال فضيلة الشيخ مقيمي: تنتمي الموسوعتان الكويتية والميسرة على مدرستين فقهيتين مختلفتين؛ لذلك لا يمكن الخوض كثيرا في المقارنة بين محتواهما.

وأضاف: في الموسوعة الفقهية الميسرة أورد المؤلف في نهاية كل مدخل قسما تحت عنوان “مظّان البحث”، وهذا الأمر يساعد الباحثين والمراجعين في عملية تتبع المدخل والبحث عنه في سائر الكتب الفقهية.

وأشار مسؤول الشؤون البحثية في الحوزة العلمية إلى عدد من مزايا هذه الموسوعة ومنها: نظام إرجاعات المداخل الأصلية والفرعية، وكذلك نظام الإرجاعات ضمن المداخل، وقال: من الجيد أنّه تم اعتماد كلا النظامين للإرجاعات في الموسوعة الفقهية الميسرة.

الموسوعة الفقهية الميسرة تسعى لتحقيق أهدافها الخاصة

كما شارك فضيلة الشيخ رضا إسلامي عضو الهيئة التدريسية لمعهد العلوم والثقافة الإسلامية في نقد ومناقشة هذه الموسوعة؛ وقال في مشاركته: نجح الأستاذ آية الله الأنصاري بصورة فردية بإتمام تأليف هذه الموسوعة وهذا بحق عمل جهادي يدلّ على إرادته القوية وعزمه الراسخ.

رضا-إسلامي

وأضاف: الموسوعة الفقهية الميسرة تسعى لتحقيق أهدافها الخاصة؛ ومن الخصائص المميزة في هذا الكتاب الاختيار الجيد للمداخل؛ حيث توجد مسائل مختلفة ينبغي مراعاتها في عملية اختيار المداخل، ويجب أن يكون هناك منهج وأصول وقواعد محددة لهذا الأمر.

وأوضح أن مسألة المصادر هي واحدة أخرى من الجهات المهمة في دراسة وتقييم الموسوعات، وقال: الهدف الأساس للموسوعة هو منح الباحث وحتى أستاذ البحث الخارج في الفقه والأصول طرف الخيط في موضوع علمي معين؛ فالموسوعة تعرض المسائل العلمية بإيجاز مع تقديم عدد كبير من المصادر والمنابع.

وقال عضو هيئة التدريس في معهد العلوم والثقافة الإسلامية: إنّ علم المصادر موضوع مهم في الدراسات الفقهية التي يجب مراعاتها عند تصنيف أي موسوعة، ونحن يقع على عاتقنا مهمة الإرجاع إلى مصادر الفقه الشيعي ومن أهمها كتب الشهيد الأول، والشهيد الثاني، وصاحب الجواهر، وأمثال هؤلاء العلماء الكبار.

وأشار إلى أنّ تحديد موضوع الموسوعة هو أمر منوط بمؤلفها، وقال: يجب الاستفادة من المصادر والمراجع في إطار تحقيق الهدف العلمي الأساس للكتاب، ولم يوجد تصريح في الموسوعة الفقهية الميسرة أنّها متخصصة في شرح وعرض فقه الإمامية.

وأضاف فضيلة الشيخ إسلامي: من الجوانب التي تُراعى عند تقييم الموسوعات هو حجم ومناسبة المواد العلمية، وفي الموسوعة الفقهية الميسرة نلاحظ وجود شرح وتفصيل طويل لبعض المسائل، وفي ذات الوقت نلاحظ عرض موجز لمسائل أخرى.

وقال: ينبغي في تصنيف الموسوعات مراعاة المحافظة على المصداقية العلمية لها؛ فيجب ألا يتجاوز مجال علمي خاص والذي كان من المقرر تضمينه في الموسوعة هامشيا العلم الأصلي ويحتل جزءً كبيرا من الكتاب.

وفي ختام حديثه قال عضو الهيئة التدريسية لمعهد العلوم والثقافة الإسلامية: من المحسنات التي تميزت بها الموسوعة الفقهية الميسرة أقسام “مظان البحث” والتي فيها فائدة عملية كبيرة للباحثين ولطلبة العلوم الدينية.

وفي الختام شارك كل من آية الله الأراكي وفضيلة الشيخ مقيمي حاجي ومؤلف الموسوعة في إزاحة الستار عن 16 مجلدا من “الموسوعة الفقهية الميسرة” والتي جاءت نتيجة لجهود علمية استمرت ثلاثين عاما بذلها في تصنيف هذا الكتاب القيم.

كما تضمنت المراسم تكريم الأستاذ محمد علي الأنصاري الشوشتري مؤلف الموسوعة الفقهية الميسرة وعدد آخر من الباحثين العاملين في مجمع الفكر الإسلامي.

 

الموسوعة الفقهية الميسرة تجمع بين الملحقات الأصولية والمسائل المستحدثة

تدوين الكتب الفقهية وفق ترتيب الحروف الأبجدية، أسلوب جديد ويتطلب جهودا متضافرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign