الرئيسية / الضبط / 5 مذكرة

5 مذكرة

فلسفة تجريم تعاطي المسكرات .. الدكتور مصطفى ابراهيم الزلمي

المسكرات

جاء الإسلام وكان في كل بيت أو أكثر البيوت تصنع الخمور ويتعاطاها السواد الأعظم من الناس في مجالسهم الخاصة والعامة، بحيث أصبح الإدمان في تعاطي المسكرات مرضاً اجتماعياً مزمناً لايمكن القضاء عليه بغتة، بل لابد لمكافحته واستئصال جذوره من اتباع طريقة التدرج واستخدام الحكمة.

أكمل القراءة »

التدقيق الفقهي عند الوحيد البهبهاني .. آية الله السيد أحمد المددي

الوحيد البهبهاني

إذا أردنا أن نحكم على روايات أهل البيت "عليهم السلام" وفقاً لكتاب الخلاصة لعله يفي بـ 20% من الأحاديث. فقد قام العلامة البهبهاني مضافاً إلى موافقته للأصحاب على العمل بالروايات إلى فتح باب جديد في الرجال، أي جعل طرق التوثيق للكثير من الضعفاء؛ لوجود رواياتهم في الكتب الأربعة أو رواية الأصحاب عنه أو لكونه صدوقاً، أو لكونه شيعياً في أصله وحسبه أو غيرها.

أكمل القراءة »

التنوع العلمي عند الإمام جعفر الصادق علیه السلام

الإمام جعفر الصادق

واحدة من تلك الشواهد على علم الإمام الصادق علیه السلام باللغات الأجبية، فقد نقل أنه ذات يوم دخل عليه قوم من أهل خراسان، فقال ابتداءً من غير مسألة: "من جمع مالاً من مهاوش أذهبه الله في نهابر" فقالوا: "جعلنا فداك، لا نفهم هذا الكلام فقال (ع): "أزباد آید بدم بشود، أي ما تأتي به الريح يذهب به". وفي خبر آخر شبيه بالأول، أنه دخل على "أبي عبد الله (ع)" قوم من أهل خراسان فقال (ع) ابتداء من جمع مالاً يحرسه، عذّبه الله على مقداره. فقالوا بالفارسية: "لا نفهم العربية" فقال لهم (ع): "هرکه درم اندوزد جزایش دوزخ باشد".

أكمل القراءة »

المعوقات التاريخية التي واجهت الحوزات العلمية الشيعية

المعوقات التاريخية التي واجهت الحوزات العلمية الشيعية

نتيجة للأحداث التي كانت تشهدها الحواضر العلميّة الشيعيّة وتنقلها من مكان إلى آخر، فقد أدّى ذلك إلى عدم القدرة على تأسيس صرح علمي دائم الحضور والفعّالية، يحفظ فيه التراث العلميّ في الوقت الذي نرى فيه أنّ بعض الصروح العلميّة تدوم مئات السنين فيؤدي ذلك إلى التواصل مع ماضيها والاستفادة بشكل أكبر من روّادها وعلمائها.

أكمل القراءة »

أثر تلامذة الإمام الصادق “عليه السلام” في انتشار علم الإمام

الإمام الصادق

كان الإمام الصادق "علیه السلام" منهجياً في وضع تلامذته في الموقع المناسب، وكان ينتقي ويختار لكل فن رجاله وأبطاله، يراعي في ذلك القابلية، والأولاع الخاصة، والتخصص الدقيق، فأصحاب القرآن لعلوم القرآن، وأصحاب الحدیث للحديث الشريف، والمتكلمون لعلم الكلام، وطلاب الفلسفة لميادين الفلسفة، ورجال الفقه للفقه، وهكذا بقية الفنون.

أكمل القراءة »

تاريخ علم الأصول .. طور الجمود والتقليد (من نهاية القرن 5 إلى نهاية القرن 14) بقلم: شوقي الأزهر

علم الأصول

علم الأصول وإن لم يتوقف مع بداية ظهور دعوة غلق باب الاجتهاد كما مر معنا، فإنه توقف في هذه المرحلة نتيجة التقليد للمذاهب السائدة وعدم الحاجة إلى الاستنباط من النصوص مباشرة؛ فكان يكتفي فيه بالجمع والحفظ، فكانت هذه المرحلة مرحلة انفصال علم الأصول عن غايته وانفصاله عن تقرير الفروع الفقهية.

أكمل القراءة »

تأليب الدين على التدخين والمدخنين .. حسين ابو سعود

التدخين

السؤال الذي يفرض نفسه هو متى تقوم المرجعيات الدينية الإسلامية بعمل ثوري موحد بإصدار فتوى موحدة بتحريم التدخين إلى الأبد وبأثر رجعي باعتباره من الخبائث ولا يمكن لذي عقل أن يصنف التدخين ضمن الطيبات مطلقا ، واعني بالمرجعيات الدينية السنية والشيعية معا وكذلك الزيدية والاباضية وجميع أهل القبلة.

أكمل القراءة »

نقد الواقع الشيعي بين الأمل وخيبة الأمل .. الدكتور السيد حسين المدرسي الطباطبائي

الدكتور-السيد-حسين-المدرسي-الطباطبائي

إنّ من أهمّ الخسائر التي يمكن أن نشير لها بوضوح هو النموّ التدريجي ـ والعلني ـ للتيار الأخباري، واستحواذه على الفكر الشيعي. وهذا لا يعني أنّنا غادرنا أصول الفقه، وأهملناه. كلاّ، فنحن نمضي أعواماً طويلة في تدارسه والبحث فيه، لكنّ الخلل يكمن في أنّنا أخذنا إرثنا العلمي بكلّ أبعاده وجوانبه وألقينا به في مستنقع الفكر الأخباري، وقيَّدنا منظومتنا الفكرية الرائدة والغنيّة بشباك الدور والتسلسل، من خلال الجمود والتقوقع على الحَدَث التاريخي، الذي طَوَتْه العصور الغابرة.

أكمل القراءة »

التربية الاقتصادية الإسلامية ودورها في إقامة سلوك النشء على كسب الحلال وترك الحرام وأثره في تكوين الأسرة المسلمة

ijtihadnet.net_.jpg-أكل-الحرام

إنّ مشكلة الدراسة تكمن في إيجاد جيلٍ واعٍ مُترَبٍ اقتصاديا أساسه منظومة كاملة من التشريعات الربانية في كسب الحلال وترك الحرام، لينعكس ذلك إيجابا على تكوين الأسرة المسلمة، وذلك من خلال التوجيهات الاقتصادية الإسلامية التي تحثه على الكسب المشروع، وتحذره من الكسب غير المشروع. الدكتور المفتي محمود فهد مهيدات / دار الافتاء العام مملكة الاردنية الهاشمية

أكمل القراءة »

ثورة العشرين .. الإمام محمد تقي الشيرازي الحائري في موقع قيادة الثورة

ijtihadnet.net-().jpg-ثورة-العشرين

قام (ویلسون) بزيارة الإمام الشيرازي في حزيران ۱۹۱۹، إلى بيته في کربلاء. ومما يذكر أنه طرح عليه في بداية حديثه إلتزام الإشراف على مقام الإمامين العسكريين في سامراء، ليستدر عواطفه بهذه الإثارة التي تنفعه طائفياً، ولتكن بداية الاستدراجه واحتوائه من قبل سلطات الاحتلال، وبالفعل طلب (ویلسون) من الشيرازي ترشيح رجل من الشيعة ليحل محل سادن الروضة الحالي وهو سني المذهب، ولكن خاب ظنه حينما أجابه الإمام بقوله: "ولا فرق عندي بين السني والشيعي، أن (الكليدار) الموجود رجل طيب، ولا أوافق على عزله".

أكمل القراءة »
Real Time Web Analytics