خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 1 خبر / مستنكراً اغتيال فخري زادة .. السيد القبانجي: نتضامن مع أهالي بغداد لوقوفهم ضد انتشار بيوت الدعارة وبيع الخمور
القبانجي

مستنكراً اغتيال فخري زادة .. السيد القبانجي: نتضامن مع أهالي بغداد لوقوفهم ضد انتشار بيوت الدعارة وبيع الخمور

الاجتهاد: أكد إمام جمعة النجف الأشرف سماحة حجة الإسلام السيد صدر الدين القبانجي ان المنطقة تقف على فوهة بركان بعد اغتيال العالم النووي الايراني. واستهجن قرار وزارة التربية حذف مادة التربية الاسلامية من الامتحانات ، مبينا :” ان هذا القرار يدعو للكثير من الشك”.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الأشرف.

دعا امام وخطيب جمعة النجف الأشرف صدر الدين القبانجي، الحكومة والعشائر الى حل الازمة الحاصلة في محافظة ذي قار ، مشددا على ضرورة أن توفر الحكومة فرص العمل والعيش الكريم لأصحاب الشهادات.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية :”ندعوالحكومة العراقية وزعماء القبائل الى احتواء ازمة الناصرية والجلوس على طاولة الحوار لانهاء الازمة”.

واضاف :” ان هذه الازمة تدمي قلوبنا ، واهالي الناصرية هم اهالي الغيرة والحمية واول المدافعين عن الوطن”.

وفي سياق اخر حمل القبانجي، الحكومة مسؤولية توفير فرص العمل او تأمين حياة اصحاب الشهادات وانهاء معاناتهم واستثمار طاقاتهم، مبينا :” ان العراق بلد ثري والدولة قادرة على توفير فرص العمل وتأمين الحياة للخريجين ،اذا احسنت التصرف بالواردات”.

وفي شأن آخر رحب القبانجي باتفاق الحكومة العراقية مع الصين لبناء 1000 مدرسة ، متمنيا ان تشمل كل البنى التحتية.

وحول بداية العام الدراسي ، جدد مناشدته الوزارات المعنية، التعليم والتربية والصحة ، فتح ابواب الدراسة لاكثر من يوم ويومين في الاسبوع مع التثقيف الوقائي من الفايروس، مبينا ان المعاناة الاسرية اشد فتكا باسرنا وعوائلنا.

واستهجن قرار وزارة التربية حذف مادة التربية الاسلامية من الامتحانات ، مبينا :” ان هذا القرار يدعو للكثير من الشك”.

وبين القبانجي :” ان المبررات التي قدمها المتحدث الرسمي للوزارة غير مقنعة ، ونحن نعتقد ان التربية الاسلامية جزء من هوية شعبنا”.

وفي الشأن المحلي النجفي ، طالب بافتتاح المستشفى الالماني ، مؤكدا ان افتتاحه لا يحتاج سوى عزم وارادة وهو من افضل المستشفيات على مستوى الشرق الاوسط بحسب حديث مدير صحة النجف الاشرف.

وفي محور مختلف عبر القبانجي، عن تضامنه مع أهالي بغداد لوقوفهم بالضد من انتشار بيوت الدعارة وبيع الخمور ، محملا الحكومة مسؤولية غلق مراكز الفساد والمحافظة على الهوية والاجواء الاسلامية.

وفي الشأن الاقليمي استنكر القبانجي اغتيال العالم النووي الايراني فخري زادة، وقال “ان المنطقة تقف على فوهة بركان بعد اغتيال الخبير النووي الايراني”، مؤكدا في الوقت نفسه :”ان دول الخليج اول من يحترق”.

واضاف: ” في الوقت الذي نستنكر فيه هذا العدوان ، نؤكد ان الحرب ليست من مصلحة احد “.

المصدر: نينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign