خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 22 تقرير خبري خاص / مجلة الجمعية الفقهية السعودية في عددها الجديد (51) تتناول جائحة كورونا
مجلة الجمعية الفقهية السعودية

مجلة الجمعية الفقهية السعودية في عددها الجديد (51) تتناول جائحة كورونا

الاجتهاد: بثلاثة عشر بحثاً خاصاً بجائحة كورونا، صدر حديثاً العدد الواحد والخمسون من مجلة الجمعية الفقهية السعودية وهي مجلة علمية محكمة متخصصة في الفقه الإسلامي وأصوله تصدرها الجمعية الفقهية السعودية بشكل فصلي.

نظراً لتداعي علماء الشريعة وطلاب العلم للنظر في نازلة كورونا وما أحدثته من تغييرات متسارعة في شؤون الناس وأمورهم في كل مناحي الحياة وأثرها في العديد من الأحكام الشرعية من العبادات والمعاملات، رأت مجلة الجمعية الفقهية السعودية أن تواكب هذه النازلة وتساهم في سبيل بيان الأحكام الشرعية فيها، بإصدار عدد خاص ببحوث جائحة كورونا.

أبحاث العدد الـ 51 من مجلة الجمعية الفقهية السعودية

1- القواعد الأصولية المتعلقة بالحكم والأدلة وأثرها في الأحكام الفقهية لجائحة كورونا
د. عيسى بن محمد العويس
يتناول البحث: القواعد الأصولية المتعلقة بالحكم الشرعي والأدلة، والتي لها أثر واضح في الأحكام الفقهية لجائحة كورونا، وهذا البحث لا يهدف إلى تفصيل الأحكام الفقهية لهذه الجائحة، وإنما يهدف إلى بيان القواعد الأصولية التي لها تأثير في أحكام هذه الجائحة وربط تلك الفروع بالقواعد الأصولية؛ للكشف عن أثر أصول الفقه في القضايا المستجدة، وبما أن إلحاق الفرع الفقهي الواحد بأصل معين يحقق الهدف المنشود من ربطه بالقواعد الأصولية؛ فإنه لن يتم تكرار الفروع الفقهية التي سبق تخريجها على أصل معين.2- المنهج الشرعي في التعامل مع الأوبئة
أ. د. نورة بنت عبدالله المطلق

تظهر أهمية هذا الموضوع في بيان المنهج الشرعي واستحضار قواعد الشريعة وأصولها ومقاصدها التي دلت عليها نصوص القرآن والسنة وآثار الصحابة في التعامل مع الأوبئة مراعاة لحفظ النفوس البشرية ووقايتها مما قد يضر بها.

3- آثار وباء كورونا على احكام صلاة الجماعة في المسجد – دراسة شرعية
أ. د. غازي بن سعيد بن حمود المطرفي

هذه الدراسة مختصة بأثر المرض المعدي على أحكام صلاة الجماعة في المسجد؛ لذا يوجد فيها ما لا يوجد في أحكام الأوبئة من مباحث مثل: التباعد بين المصلين خوفا من العدوى من وباء كورونا، والتباعد بين الصفوف خوفا من العدوى، وتغطية المصلي في الجماعة لأنفه وفمه خوفا من العدوى، الصلاة على السجادة فوق فرش المسجد خوفا من العدوى، أما دراسة أحكام الأمراض المعدية فهي عامة ولم تتطرق لتلك المسائل.

4- صلاة المنفرد خلف الصف احترازا من العدوى بكورونا المستجد
د. عاصم بن عبدالله المطوع

حيث إن الفتوى الرسمية في السعودية والصادرة من اللجنة الدائمة للإفتاء هي عدم جواز صلاة المنفرد خلف الصف، وحيث ظهرت الحاجة -على عدة صور مختلفة – للصلاة بانفراد خلف الصف مع الائتمام بصلاة الإمام، وحيث يختلف الناس في حكم ذلك، وربما أنكر بعضهم على بعض، فقد رأيت بحث هذه المسألة والنظر في أقوال أهل العلم، وسيجيب البحث بإذن الله عن التساؤلات التالية:
١. ما المقصود بصلاة المنفرد خلف الصف، وما حكمه من حيث الأصل؟ ۲. ما حكم صلاة المنفرد خلف الصف احترازا من العدوى بكورونا المستجد؟ ٣. ما أثر قواعد الشريعة الكلية ومقاصدها المرعية على بيان حكم هذه النازلة؟

5- الأحكام الفقهية المتعلقة بجنائز المرض المعدي كورونا
د. فاطمة علي فهد الأحمدي

يتناول هذا البحث الأحكام الفقهية المتعلقة بالميت بالمرض المعدي (كورونا) أنموذجا، وذلك من خلال الأحكام الفقهية والطبية في هذه النازلة، من حيث غسل الميت بالمرض المعدي كورونا، وتكفينه، والصلاة عليه، ودفنه، وقد جاء البحث في مقدمة، وتمهيد، وأربعة مباحث، وخاتمة.

6- ترخص الممارس الصحي بالتيمم والجمع بين الصلاتين والتخلف عن الجمعة والجماعة في ظل انتشار فايروس كورونا (كوفيد-۱۹)
د. تهاني بنت عبدالله الخنيني
إن مما حل بالعالم أجمع في هذه الأيام من انتشار وباء كورونا (کوفید-۱۹) الآية عظيمة من آيات الله، الشاهدة على خلقه وقدرته وحكمته، ولأن هذا الوباء والتعامل معه أورث نوازل ومسائل في حياة المسلمين، أفرادا وجماعات، مرضی وأصحاء، أطباء وممارسين صحيين وغيرهم؛ فإن من واجب العلماء أن يبذلوا جهدهم في الاجتهاد، وبيان أحكام الله فيها ، ولهم في ذلك سنة مسبوقة،

فعندما نرجع بالذاكرة إلى الزمن الغابر في حياة الأمة الإسلامية؛ حين انتشرت الطواعين، وحصدت أرواحا كثيرة، نجد أن علماءنا الأفذاذ تصدوا لجمع أحكامه وبيانها، حتى ورثنا منهم المصنفات الخاصة فيه، والعامة التي أودع فيها أحكامه مع غيره، وإني لأجد الحاجة ماسة في هذه الأيام لبيان الأحكام التي أفرزها التعامل مع هذا الوباء، وعزمت أن أرمي بسهم في ذلك، واختار منها ما يتعلق بالطبيب ومعاونيه، ممن يطلق عليهم (الممارسون الصحيون)،

لاسيما أنه وجد التساؤل من لدن الممارسين الصحيين في إقامة عبادة الصلاة مع تعذر الوضوء، أو إيقاع الصلاة في غير وقتها لدواعي التطبيب في هذه الجائحة، ومدى جواز الترخص بالتيمم، أو الصلاة بغير طهور، وكذلك الجمع بين الصلاتين، أو تأخير الصلاة عن وقتها لأسباب سأبينها،

لذا أحببت أن أجمع ما تفتقت عنه أذهان علماءنا في فهم الدلائل الشرعية المتعلقة بذلك في هذا البحث الذي أسميته: ب ( ترخص الممارس الصحي بالتيمم والجمع بين الصلاتين والتخلف عن الجمعة والجماعة في ظل انتشار وباء كورونا (كوفيد-۱۹).

7- الصلاة مع الإمام عبر البث المباشر – دراسة فقهية تأصيلية
عبدالعزيز بن رشيد الغازي

فهذا بحث في مسألة الصلاة جماعة مع إمام عبر البث المباشر، وهي من المسائل التي شاعت وظهر الكلام فيها وانتشر حين مر العالم بأزمة وبلاء غير مسبوق؛ أزمة فيروس كورونا عام ألف وأربعمائة وواحد وأربعين من هجرة المصطفى عليه الصلاة والسلام؛ فعطلت المساجد تماما من إقامة الصلاة فيها جماعة، في إجراء احترازي لعدم توسع البلاء وانتشاره، ودخل شهر رمضان والأمر كذلك، فلم تقم صلوات الفروض والتراويح في المساجد، وإنما صلاها الناس في البيوت، عدا الحرمان الشريفان حفظهما الله من كل سوء، وأدامهما محفوظین؛ فقد صليت فيهما الصلوات جميعا؛ والتراويح كذلك بأعداد يسيرة جدا.
وخلال ذلك؛ ظهر الكلام عن مسألة الصلاة مع إمام الحرم عبر البث المباشر، فكان هذا البحث اليسير في الأصول الشرعية المتعلقة بالمسألة، وكلام الفقهاء في نظائرها.

8- أثر جائحة كورونا على أداء شعائر الحج والعمرة – دراسة فقهية مقارنة
د مشاعل بنت نفال الحارثي

هذا البحث جاء تحت عنوان (أثر جائحة كورونا على أداء شعائر الحج والعمرة)، ولتعلق هذا الموضوع بجائحة مستجدة تعد من النوازل الجديدة التي يترتب عليها آثار وأحكام فقهية، فإني قد تناولت أهم المسائل المستجدة والمتعلقة بأداء شعائر الحج والعمرة، والتي أثر فيها انتشار فيروس كورونا،

وشمل ذلك جملة من المسائل: أحكام اتّخاذ الإجراءات الاحترازية وعلاقتها بحقيقة إثبات العدوى والأخذ بالأسباب، وأثر جائحة كورونا في قرار إيقاف أداء شعائر الحج والعمرة، من بيان حقيقة دخول الطاعون وغيره من الأوبئة إلى مكة والمدينة، وبيان حقيقة فيروس كورونا؛ وهل يُعدّ طاعونا؟

وبيان حكم أداء فريضة الحج مع وجود الوباء وانتشاره، وبيان الحكم الشرعي لقرار إلغاء شعيرتي الحج والعمرة بسبب انتشار فيروس كورونا، وتاريخ منع الحج عبر العصور السابقة، وأثر جائحة كورونا في أداء شعائر الحج والعمرة، من لبس الكمامة والقفازين للحاج احترازا من انتشار الوباء، ومن أحرم بالحج ثم مُنع من ذلك احترازا من انتشار الوباء، أو أحرم بالحج ثم أصيب بالوياء.

9- الأموال المجنّية في البنوك الإسلامية حقيقتها وأحكامها وسبل الاستفادة منها في مواجهة جائحة كورونا
د. عبدالله عويد محمد الرشيدي

سلّط البحث الضوء على تعريف الأموال المُجنّبة في البنوك الإسلامية، وقد تناول البحث حكم الاستفادة من الأموال المُجنّبة في البنوك الإسلامية، ومصادر هذه الأموال، ومصارفها الشرعية،

ثم تناول أثر الأموال المجنّبة في البنوك الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا، والسبل الشرعية الممكنة للاستفادة منها، سواء على مستوى الدول أو الأفراد أو المؤسسات، وقد تم عرض الأقوال والأدلة مع بيان قرارات المجامع الفقهية والهيئات الشرعية للبنوك الإسلامية.
وقد توصل البحث إلى عدم جواز استفادة البنوك الإسلامية من الأموال المجنبة لنفسها بأي وجه من الوجوه، وبيان سبل الاستفادة الشرعية من الأموال المجنّبة في مواجهة هذه الجائحة.

10 – أثر الإجراءات الاحترازية في عقد الإجارة بسبب انتشار وباء كورونا
د عبدالله بن عبدالعزيز بن سعود التميمي

في ظل ظروف انتشار وباء وكورنا، ونظرا لانتشار عقود الإجارة بنوعيها، وما قد يترتب على الإجراءات الاحترازية المتخذة بسبب انتشار الوباء من حصول النزاع بين أطراف عقد الإجارة بسبب تعذر استيفاء المنافع، فقد جاء هذا البحث لإيضاح الحكم الشرعي لتلك العقود ومدى لزومها، وبيان كمال الشريعة بإظهار حكمها في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

وقد فرّق البحث بين ما إذا كان عقد الإجارة قد تأثر بسبب الإجراءات الاحترازية – تأثّرا كبيرا، أو يسيرا، أو لم يتأثر أصلا بذلك، وذكر حكم العقد ما إذا كانت مدة العقد قد انتهت أو بقي فيها بقية، وإذا تعذر إسقاط جزء من الأجرة مقابل ما فات من المنفعة أولم يتعذر، وضابط المنفعة التي يتعذر استيفاؤها، والحكم في ذلك.

11- إجراء عقد النكاح عبر الاتصال المرئي المباشر في ظل جائحة كورونا
د. تركي حسن القحطاني

في ظل الإجراءات الاحترازية للوقاية التي اتبعتها كافة الدول للحد من انتشار وباء كورونا، تعطلت أغلب الوسائل التقليدية لإتمام المعاملات القضائية، ومن ذلك عقد النكاح؛ مما دفع وزارة العدل الإماراتية بالسماح بإجراء عقد النكاح عبر وسائل الاتصال المرئي المباشر، فجاء هذا البحث لاستعراض تلك التجربة، وتكييفها الفقهي، ونظر العلماء المعاصرين لإجراء عقد النكاح عبر وسائل الاتصال الحديث من حيث الأصل، والموازنة بين الأدلة ومناقشتها، وذكر أسباب الخلاف بينهم، وصولا للراجح مع ذكر جملة من الضوابط الإدارية التي تسير العمل القضائي، وتحقق أهدافه.

وتوصل الباحث في ختام بحثه إلى جواز إجراء العقد عبر وسائل الاتصال المرئي المباشر مطلقا، ومع الحاجة من باب أولى، وفق ضوابط إجرائية محددة، تضمن تحقيق مقاصد عقد النكاح.

12- العقوبة المترتبة على نقل عدوى المرض الوبائي – فيروس كورونا انموذجا
د. أمل بنت محمد بن فالح الصغير
أهمية الموضوع وأسباب اختياره :
• الحاجة إلى معرفة الأحكام الفقهية المتعلقة بالمرض الوبائي في هذا الوقت خاصة
• تساهل البعض في مسألة الحجر الصحي، وعزل المصاب، ونقل العدوى، وعدم إدراك ما يترتب على ذلك من عقوبة شرعية.
• المساهمة في الكتابة والبحث الفقهي فيما يتعلق بمسائل المرض الوبائي (فيروس كورونا).
• عدم وجود بحث مستقل في العقوبة والجزاء المترتب على نقل عدوى المرض الوبائي ليسهل الرجوع إليه.
الهدف من البحث:
معرفة المراد بالمرض الوبائي وما شابهه، وطرق انتقال العدوى فيه، وبيان العقوبة الشرعية التي تترتب على ناقل العدوى بالعمد وغيره.

13 – سلطة ولي الأمر في تقييد المباح وأثرها في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19)
أ. د. نورة بنت مسلم المحامدي

جاء هذا البحث بعنوان: سلطة ولي الأمر في تقييد المباح وأثرها في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد -۱۹) دراسة تأصيلية تطبيقية.
تناول البحث فيروس كورونا من الناحية الطبية، وتأثيره على العالم بشكل عام، ببيان أنواعه، ومحل ظهور كل نوع، وما خلفه من تأثير على البشرية.
كما عُني البحث ببيان المقصود بسلطة ولي الأمر في تقييد المباح، وحكم تقييد المباح، وضوابط سلطة ولي الأمر تقييد المباح، وأثر ذلك على فيروس كورونا، وخُتم البحث بدراسة لائحة الحد من التجمعات والعقوبات لمخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا؛ إذ تُعد السلطة ضابطة للتصرفات الضارة بالمجتمع -وإن كانت مباحة- عندما ينحرف الضابط الذاتي من الأفراد.

تحميل العدد 51 من مجلة الجمعية الفقهية السعودية

مجلة الجمعية الفقهية السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Slider by webdesign