خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 1 خبر / الشيخ أحمد النراقي والحزم في مواجهة الظالمين
أحمد النراقي

الشيخ أحمد النراقي والحزم في مواجهة الظالمين

الاجتهاد: الشيخ أحمد بن الشيخ محمّد مهدي بن أبي ذر النراقي الكاشاني ولد في الرابع عشر من جمادى الثانية 1185 ه‍ـ، بقرية نراق في كاشان. كان الشيخ أحمد النراقي وقوراً غيوراً، صاحب شفقة على الرعية والضعفاء، وهمّة عالية في كفاية مؤوناتهم، وتحمّل أعبائهم وزحماتهم .

الملا أحمد النراقي والحزم في مواجهة الظالمين

روي ان الحاج ملا أحمد النراقي (رضوان الله تعالى) وهو احد كبار علماء مدينة كاشان الايرانية- كان له شأن كبير ومنزلة عظيمة بين جماهير المدينة بسبب ورعه وتقواه وخدمته لخلق الله – فقام بطرد والي الشاه- آنذاك الى خارج المدينة‌ وذلك بسبب ظلمه للناس وفساده فيها.

فاستدعى الشاه الملا احمد النراقي وحذره من التدخل في الامور السياسية للبلاد، وكان الشاه غاضباً عليه بشدة بسبب طرده للوالي، فما كان من المرحوم النراقي الا ان رفع يديه الى السماء بحضور الشاه الطاغي وقال:

«الهي ان هذا الشاه الظالم سلط على الناس والياً ظالماً مثله وانا دفعت الظلم عن عبادك والان غضب الشاه علي، و همّ المرحوم النراقي بأن يواصل الدعاء ويطلب العذاب للشاه فأسرع الشاه وانزل يد العالم الورع واعتذر منه كثيراً ثم خوله امراً بتعيين والياً صالحاً على مدينة كاشان».

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثالث والعشرين من ربيع الثاني 1245ﻫ‍ بمدينة نراق، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign