خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 2 تقرير خبري / علماء باكستانيون يدينون فيلم سيدة الجنة المثير للفتنة
سيدة الجنة

علماء باكستانيون يدينون فيلم سيدة الجنة المثير للفتنة

الاجتهاد: أصدر علماء الشيعة في باكستان بيانا مشتركا أدانوا فيه الفيلم المناهض للوحدة الإسلامية “سيدة الجنة” وأعلنوا براءتهم من العناصر العميلة المعادية للعالم الإسلامي، داعين الحكومة الباكستانية إلى اتخاذ إجراءات دولية لمنع مثل هذه المؤامرات.

و في بيان مشترك صدر الأربعاء، بالتزامن مع ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (ع)، استنكر علماء الشيعة في باكستان، المؤامرة المشتركة لعناصر الشر المدعومة من قوى الاستكبار ومن بينها الكيان الصهيوني وعملائه في بريطانيا.

ووقع على البيان عشرات الشخصيات الدينية البارزة في باكستان، ومن بينهم 12 عالما شيعيا كبيرا ورؤساء الحوزات العلمية وقادة الاحزاب السياسية الدينية الباكستانية ، حيث أعرب هؤلاء العلماء عن رفضهم لما يقوم به عملاء أعداء الإسلام، من نشاطات ضد الوحدة والتقريب واثارة الفرقة والخلاف ، وخاصة شخص ياسر الحبيب منتج فيلم “سيدة الجنة”، مؤكدين أن الهدف الأساس لهذا العمل الشيطاني هو تسميم أجواء السلام والأخوة بين الشعوب الإسلامية، وخدمة أهداف القوى الاستكبارية من خلال جرح مشاعر المجتمع الإسلامي.

وأعلن علماء باكستان في بيانهم براءتهم من كل عمل يصب في تخريب وحدة المسلمين ، داعين المسلمين واتباع المذاهب الإسلامية، واتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام الى ادانة مثل هذه الأعمال وان يقفوا الى جانب إخوانهم في مواجهة هذه المؤامرات التي تستهدف الاسلام والمسلمين.

وطالب علماء الشيعة الباكستانيون من حكومتهم ان تتحرك بسرعة لمنع انتشار فيلم سيدة الجنة المغرض سواء في الفضاء الالكتروني وباقي الوسائل ، وان تتخذ اجراءات فاعلة على الصعيد العالمي لوقف النشاطات التي تثير التفرقة بين المسلمين .

وكان السفير الإيراني في باكستان قد التقى أمس وزير الشؤون الدينية الباكستاني بير نور الحق قادري وبحث معه موضوع فيلم سيدة الجنة معتبرا أنه يمثل احدث مؤامرة اجنبية لاثارة الخلافات المذهبية وتسميم اجواء السلام والأخوة بين المسلمين ، كما أكد ان إيران تعتبر أي عمل يثير التفرقة هو خيانة لشخص الرسول الاكرم (ص) .

باكستان تمنع عرض الفيلم

هذا وقررت سلطة الاتصالات الباكستانية منع نشر وبث أي ترويج للفيلم الموسوم بسيدة الجنة الذي أُنتج في بريطانيا لما يسببه من فتنة بين المسلمين.

وكثمرة للتعاون بين الجهات ذات العلاقة في ايران مع نظيرتها في باكستان، طلبت سلطة الاتصالات الباكستانية وبشكل رسمي من جميع وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك وتويتر ويوتيوب وانستغرام عدم بث أي مواد ترويجية لهذا الفيلم لما يتضمنه من نشر للفتنة وبث للفرقة بين الشعوب المسلمة.

واعتبر مراجع التقليد تقديم أي مساعدة للحبيب على انتاج الفيلم حرام شرعاً، وكل الذين يساهمون في إعداد ونشر هذا الفيلم أو مشاهدته يرتكبون كبائر الذنوب، داعين أتباع اهل البيت عليهم السلام، الى الاعلان جهاراً بأن من يبحث عن مثل هذه البرامج المثيرة للخلافات، ليس من مدرسة أهل البيت عليهم السلام، فمثل هذه الاعمال لا تحقق إلا مطالب الأعداء، وهو بعيدة كل البعد عن العقل والتقوى.

تأجيل عرض الفيلم

تم تأجيل عرض فيلم “سيدة الجنة” الذي أثار الكثير من الجدل وردود الأفعال الغاضبة، من أول يناير الجاري 2021 لأجل غير مسمي، لرفض دول عربية وإسلامية عرضه، وتعطُّل دور السينما في أوروبا وبريطانيا -حيث أنتج الفيلم- بسبب وباء كورونا، بالإضافة إلى الانتقادات الحادة ضد الفيلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign