خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 2 تقرير خبري / توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات المعاصرة

توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات المعاصرة

ينظم قسم القرآن وعلومه بكلية الشريعة وأصول الدين بجامعة الملك خالد بالسعودية المؤتمر الدولي القرآني الأول توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات المعاصرة.

موقع الاجتهاد: جاء في افتتاحية المؤتمر: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبدالله، وبعد: فمن الحقائق الثابتة أن القرآن الكريم يهدي للتي هي أقوم في جميع مجالات الحياة ،وأن فيه تبيانا لكل شيء يحتاجه الناس في أمور دينهم ودنياهم قال تعالى:(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ)، وقال سبحانه: (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ)، فهو يبين للناس الحلول الناجعة لعلاج المشكلات، وبيان أسبابها وأساليب علاجها. ومن يتدبر القرآن الكريم، ويتفكر في آياته، ويحرص على الاهتداء به، سيجد حلا لجميع علل الأمة ومشكلاتها. وإن من أهم صور الاهتداء بالقرآن: الرجوع إليه لحل المشكلات المعاصرة في شتى مجالات الحياة (الفكرية، والاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية، والعلمية)

أهداف المؤتمر:

1- ربط الأمة بكتاب الله تعالى مصدر تلقيها وسبيل نجاتها وطريق عزها وسعادتها في الدارين.

2- إبراز دور المملكة في خدمة القرآن الكريم وعلومه.

3- التفعيل العملي لهداية القرآن الكريم في علاج المشكلات المعاصرة .

4- النهوض بالدراسات القرآنية لتؤدي دورها في علاج القضايا الاسلامية المعاصرة والإسهام بالنهوض الشامل للمجتمع.

5- توظيف طاقات الباحثين وجهودهم في علاج المشكلات المعاصرة .

محاور المؤتمر:

المحور الاول: توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات الاعتقادية والفكرية

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل المثال:

الخلل في التعامل مع مصادر التلقي وفهمها.

المادية الإلحادية.

التكفير بين الإفراط والتفريط.

الفهم الخاطئ للحرية والمساواة.

اهتزاز الثقة بالهوية الإسلامية.

التشكيك في الثوابت.

المحور الثاني: توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات السياسية:

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل المثال:

1- واجبات الراعي والرعية بين الإفراط والتفريط.

2-فصل السياسية عن الدين.

3-الخلط بين مبدأ الشورى الإسلامية والديمقراطية الغربية.

المحور الثالث: توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات الاجتماعية:

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل المثال:

ضعف التواصل والتكافل الاجتماعي.

المشكلات الأسرية ( الزواج –التفكك الأسري- العنف الأسري- تخلي كل من الرجل والمرأة عن مسؤولياتهم الأسرية) وغيرها.

دعوات تفكيك المجتمعات الإسلامية (المذهبية – الطائفية … ).

مشكلات الشباب.

مشكلات المرأة.

المحور الرابع: توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات الاقتصادية:

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل التمثيل:

التساهل في التعامل مع المال العام.

سوء الإنفاق.

أكل المال بغير حق (الربا ….).

مشكلة الفقر. البطالة.

المحور الخامس: توظيف الدراسات القرآنية في علاج مشكلات مفهوم الجهاد:

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل التمثيل:

1- الفهم الخاطئ لمفهوم الجهاد وضوابطه.

2- مفهوم الإرهاب وتطوره.

3-الاعتداء على الدماء المعصومة.

المحور السادس: توظيف الدراسات القرآنية في علاج مشكلات التعلم والتعليم:

ويدخل تحت هذا المحور على سبيل التمثيل:

التقليل من شأن العلماء وأثرهم في الأمة.

العزوف عن العلم الشرعي.

الفصل بين العلم والعمل.

ضعف مخرجات المؤسسات التعليمية.

ضعف الاجتهاد والابداع العلمي.

تحميل ورقة المؤتمر

مواعيد مهمة للباحثين:

أخر موعد لقبول ملخصات البحوث: 20/6/ 1437هــــ الموافق 29/ 03/ 2016

أخر موعد لقبول البحوث للتحكيم 20/ 9/1437هــــ الموافق 25/ 06/ 2016

آخر موعد لإعلان البحوث المقبول: 1/ 11/1437هـــ الموافق 08/04/ 2016

للتواصل:

البريد الالكتروني: motamralqran1@gmail.com

عبر الهاتف :00966172417304

عبر الواتس: 00966544992122

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign