خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 1 خبر / برقيّة تعزية الإمام الخامنئي للماموستا السيّد ملاقادر القادري
برقيّة تعزية الإمام الخامنئي للماموستا السيّد ملاقادر القادري

برقيّة تعزية الإمام الخامنئي للماموستا السيّد ملاقادر القادري

الاجتهاد: أبرق قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي إلى الماموستا السيد ملاقادر القادري معزّياً إيّاه برحيل ابنه.

وجاء في بريقة الإمام الخامنئي حفظه الله إلى ماموستا الدكتور ملا قادر قادري، عضو مجلس التخطيط في مدارس العلوم الدينية لأهل السنة وامام جمعه أهل السنة في مدينة باوه غربي ايران، ما يلي:

بسم الله الرّحمن الرّحيم
فضيلة المستطاب الماموستا السيّد ملاقادر القادري دامت توفيقاته
أتقدّم بأسمى آيات العزاء لسماحتكم لما حلّ بكم من مصاب وأسأل الله عزّوجل لكم الصّبر والأجر الإلهي والرّحمة الإلهيّة للشابّ الرّاحل.
والسّلام عليكم ورحمة الله
السيّد علي الخامنئي

 

وحول شخصية هذا العالم قال الباحث الاجتماعي علي رستمي الذي كتب كتابا حول حياة رجل الدين الايراني “ماموستا ملا قادر قادري” ان” الماموستا ملا قادر قادري يتمتع بشخصية فريدة من نوعها، لقد عاش ويعيش باحثا عن العلم والمعرفة، لقد خطط عام 1977 لإنشاء مدرسة قرآنية في مدينة باوه وقد أصبحت هذه المدرسة في مابعد مقرا للحركات الثورية المناهضة للحكم البهلوي القمعي في إيران”.https://iranalyaum.com/wp-content/uploads/2017/12/%D9%85%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7-%D9%85%D9%84%D8%A7-%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D9%8A-1.jpg

وتابع” كما إن مسيرة الوقوف بوجه الحركات المعادية للثورة انتهت بتشكيل منظمة “البشمركة” الإسلامية”، مضيفا” وهذان الحادثان هما من الأحداث الهامة التي شكلتا منعطفا في حياته”.

وأبدى الباحث والكاتب الاجتماعي الايراني علي رستمي اعتقاده بأن الشيخ ملاقادر قادري هو رجل سياسي بكل ما تعني الكلمة من معنى وفي رسالته الجامعية التي دونها قبل انتصار الثورة يشير صراحة إلى القضية الفلسطينية وهذا امر يحتاج إلى الجرأة والشجاعة الكافية في ذلك العصر.

كما اعتبر علي رستمي الشيخ ملا قادر قادري من الوجوه البارزة في قضية التقريب بين المذاهب الاسلامية وقد كان يعمل بنشاط مع الفعاليات التي تقام في هذا المجال، مشيرا الى أن هذا النشاط قد تضاعف بعد انتصار الثورة الاسلامية عام 1979م.

 

المصدر: وكالة أنباء الحوزة العلمية في إيران + الاجتهاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *