الرئيسية / الضبط / 5 مذكرة / موقف القواعد الفقهية بين الفقه والأصول‌..المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي
القواعد الفقهية

موقف القواعد الفقهية بين الفقه والأصول‌..المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي

من أهم ما يجب على الفقيه تحقيقه و البحث عنه هي «القواعد الفقهية» التي تكون ذريعة للوصول إلى أحكام كثيرة من أول الفقه الى آخره، و تبتنى عليها فروع هامة في شتى المباحث و الأبواب.

الاجتهاد: من أهم ما يجب على الفقيه تحقيقه و البحث عنه هي «القواعد الفقهية» التي تكون ذريعة للوصول إلى أحكام كثيرة من أول الفقه الى آخره، و تبتنى عليها فروع هامة في شتى المباحث و الأبواب.

لكن- رغما لهذا الموقف- لم يبحث عنها بما يليق بها، و لم يود حقها من البحث. لا في الفقه و لا في أصوله، إلا شي‌ء طفيف منها. كقاعدة لا ضرر و بعض القواعد الأخر كقاعدة التجاوز و الفراغ التي وقع البحث عنها في بعض كتب المتأخرين من الأصوليين، بحثا تبعيا استطراديا؛ لا ذاتيا استقلاليا، فأصبحت هذه القواعد النفيسة كالمشردين لا تأوي دارا و لا تجد قرارا، لا تعد من الأصول و لا من الفقه، مع ان من حقها ان يفرد لها علم مستقل، كيف و نحن في حاجة شديدة منها في طيات كتب الفقه.

و غير خفي انه لا يمكن تنقيحها في ضمن الأبحاث الفقهية؛ لأن كل مسألة منها يختص ببحث خاص كما ان كثيرا منها لا تمس المسائل الأصولية كي يبحث عنها في علم الأصول و لو استطرادا.

نعم قد قام شرذمة قليلون من متأخري الأصحاب بتأليف رسالات تحتوي على بعض تلك القواعد:

منهم العالم الفاضل المولى محمد باقر اليزدي الحائري المتوفى قرب سنة الثلاثمائة بعد الالف، و المولى العلامة محمد جعفر الأسترابادي المتوفى سنة 1263 و سماه «مقاليد الجعفرية» و منهم السيد الأجل السيد محمد مهدي القزويني المتوفى سنة 1300 «1»

و لكن مع الأسف لم يصل شي‌ء، من هذه الكتب إلينا و اما كتاب «القواعد» الذي صنفه شيخنا الأعظم الشهيد الأول قدس اللّٰه نفسه فليس متمحضا في سرد القواعد الفقهية بل يحتوي على مسائل مختلفة فقهية من شتى الأبواب، و اخرى أصولية، بينما يرى فيه بعض المسائل الكلامية بل اللغوية أيضا، فهو بكتاب فقهي أشبه منه بغيره.

و كذا «تمهيد القواعد» للعلامة التحرير الشهيد الثاني فهو كما ذكر في مقدمته يحتوي على مائة قاعدة أصولية و ما يتفرع عليها من الاحكام و مائة قاعدة أدبية مع ما يناسبها من الفروع الشرعية، و اما كتاب «عوائد الأيام» في بيان قواعد الاحكام و مهمات مسائل الحلال و الحرام، الذي ألفه شيخنا المحقق النراقي قدس سره، فهو- كما يظهر من اسمه- و ان اشتمل على بعض القواعد الفقهية الا انها لا يستوعبها كما انه لا يختص بها؛ بل يعمها و غيرها.

______________________________

(1) ذكرها العلامة الجليل محيي آثار الشيعة و مئاثرها الشيخ آغا بزرگ الطهراني في كتابه القيم «الذريعة الى تصانيف الشيعة».

المصدر :المرجع الإلكتروني للمعلوماتية

عن سيد محمود عربی

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics