الرئيسية / الضبط / 2 تقرير خبري / صدر حديثاً كتاب” الخمس في عصر الغيبة – شُبهاتٌ وردود ” .. + تحميل الكتاب
الخمس في عصر الغيبة

صدر حديثاً كتاب” الخمس في عصر الغيبة – شُبهاتٌ وردود ” .. + تحميل الكتاب

صدرَ حديثاً (2018) عن مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي(عج) التابع للمرجع الديني آية الله السيد السيستاني كتاب” الخمس في عصر الغَيْبَة – شُبهاتٌ وردود” لسماحةِ الأستاذ السيِّد أحمد الإشكوري والذي يتناولُ بالأجوبة الفقهيّة والأصوليّة المتينة مشروعيّةَ فريضةِ الخمس ، وتطبيقاتها في عصر النبي الأكرم والأئمة المعصومين،(عليهم السلام). تقرير: الشيخ وسام البغدادي والشيخ ميثم الصريفي. الطبعة الأُولى: ١٤٣٩هـ.

الاجتهاد: بين يديكم باقة من إفاضات سماحة الأُستاذ أحمد الإشكوري حول ما يُطرَح في الساحة المعاصرة من شبهات تتعلَّق بفريضة الخمس وما يدور حولها من الأسئلة، التي ألقاها على مسامعنا سماحة السيِّد في مجلس درسه وبعض الجلسات العلمية.

هناك بعض المسائل الفقهية المتَّفق عليها بين الأصحاب قديماً وحديثاً إلَّا أنَّها واجهت بعض الشبهات الحديثة وروَّجت لها وسائل الإعلام المعادية للمذهب من خلال أبواقها الإعلامية أو المحسوبة على الحوزة العلمية -مع الأسف-، والهدف منها تضعيف الحصن الحصين للتشيُّع وهو المرجعية الدينية وإيجاد شرخٍ بين القاعدة المتمثِّلة بالأُمَّة وبين القيادة في عصر الغيبة والمتمثِّلة بالمرجعية.

ومن هذه المسائل (مسألة وجوب الخمس في عصر الغيبة) حيث حاول بعض من ينتسب لأهل العلم المساس بهذا المسلَّم الفقهي -اجتراراً من شبهات الحداثيين وغيرهم- والتشكيك بوجوب الخُمُس في عصرنا من خلال إلقاء أوهام يحسبها غير المطَّلع إشكالات.
وهذا الكتاب ما هو إلَّا نافذة علمية للإجابة على أغلب إن لم يكن جميع هذه الشبهات بطريقة واضحة في السبك عميقة في المضمون سلسة في البيان لسماحة السيِّد أحمد الإشكوري أُستاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية في النجف الأشرف، حيث تعرَّض إلى مسألة الخمس بروح موضوعية منفتحة على الرأي الآخر، وأجاب عن جميع التساؤلات والإشكالات بأُسلوب علمي رصين خالٍ من التهكُّم والاستفزاز بعكس الطريقة التي يحاول أصحاب الشبهة من طرح شبهاتهم حيث امتازوا بالخروج عن الموضوعية العلمية ومحاولة استفزاز الحوزة العلمية، وهم يعلمون قبل غيرهم أنَّ الحوزة العلمية لا تُستَفزُّ بمثل هذه التهكُّمات والطريقة الاستعراضية المتهالكة التي يحسب أصحابها أنَّهم على شيء، وقد فاتهم أنَّهم زبد سيذهب جفاءً، والحوزة العلمية ماكثة تنفع الناس.

الكتابُ مهمٌّ جِداً وينبغي مطالعته في وقتنا الراهن سيّما وأنّه يُدافع عن مقام المرجعيّة الدِّينيّة العُليا الشريفة وولايتها الشرعيّة في تدبير شؤون الأمة والمؤمنين والحِفاظ على قُدسيّة الإسلام وتعاليمه في زمن الغيبة الكبرى للإمام المَهدي ، عجّل اللهُ تعالى فرَجه الشريف من قريب.

الكتابُ صدر برعاية مركز الدراسات التخصصيّة في الإمام المهدي، عليه السلام، في النجف الأشرف، ومتوفرٌ ألآن في المكتبات و في مركز الدراسات التخصصيّة في الإمام المهدي، عليه السلام.

الفهرس

مقدّمة المركز

مقدمة المؤلف
مقدّمة المقرّر
الشبهة الأُولى: عدم تشريع فريضة الخمس في أرباح المكاسب
الشبهة الثانية: عدم تفعيل النبيِّ ل
خمس المكاسب وعدم جبايته إلى عهد الصادقين دليل على عدم تشريعه
الشبهة الثالثة: ابن أبي عقيل وابن الجنيد قالا بعدم وجوب ال
خمس في أرباح المكاسب
الشبهة الرابعة: عدم ذكر
خمس المكاسب في مصنَّفات الفقهاء القدماء
الشبهة الخامسة: تحليل الخُمُس في زمن الغيبة الكبرى
الشبهة السادسة: وجوب الخُمُس من الأحكام الولائية
الشبهة السابعة: عدم وجود دليل على إيصال الخُمُس إلى الفقيه
الشبهة الثامنة: آلية جمع وتوزيع فريضة الخُمُس غير تخصُّصية
الشبهة التاسعة: إنَّ فريضة
الخمس لا تخضع للرقابة المالية
الشبهة العاشرة: بدعة المصالحة والمداورة
الشبهة الحادية عشر: إعطاء نصف
الخمس للسادة من بني هاشم يدعو إلى التفاوت الطبقي
الشبهة الثانية عشر: نسبة
الخمس لله ينافي غناه
الشبهة الثالثة عشر: ربط الحادث بالمتغيّر (مشكلة الحداثة والمعاصرة والحفاظ على الأصالة والموروث)
الشبهة الرابعة عشر: ابتلاء
الخمس بمخالفة المنظومة الأخلاقية والعقل العملي

ملحقات حول الخمس

(١) فلسفة وفوائد فريضة الخمس

(٢) تعيين الوظيفة بالنسبة إلى سهم الإمام (عليه السلام)
(٣) حكم مُنكِر فريضة الخُمُس
المصادر والمراجع

 

تحميل الكتاب

 الخمس في عصر الغيبة

 

الخمس-في-عصر-الغيبة(1)

عن عربی (arabi)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics