خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه

55 مذكرة خاص

تطور المجالس الحسينية وظهور النواح

الشعائر الحسينية

المجالس الحسينية: هي المجالس التي تعقد في أيام عاشوراء أو الأيام الأخرى في المساجد والحسينيات والدور لتخليد ذكرى الحسين وإحياء واقعة عاشوراء.* وكان الشيعة يعقدون تلك المجالس ويتداولون فيها أحداث كربلاء وماجرى فيها من مصيبة على الحسين وأهل بيته، حتى أصبحت تلك المجالس نواة ثقافية يتواصل فيها شيعة أهل البيت (عليهم السلام) مع مختلف علوم آل محمد( صلى الله عليه وآله وسلم) من خلال وكلاء الأئمة من الفقهاء والشعراء والخطباء وغيرهم.

أكمل القراءة »

خاص / كربلاء ساحة بزوغ الفقه في سلوك الإمام عليه السلام.. حمزة واقعي

حمزة واقعي

الحج والجهاد موضوعان فقهیان كالصلاة والصوم. عندما ترتبط هذه الموضوعات الفقهية والعبادية الاربعة في كلام الإمام المعصوم إلى محور الولاية، فيتخذ المحور أيضاً شأنا فقهياً طبعاً. بما أن الفقه يبني هيكلة شؤون الحياة ويضع القضايا كلها في اطار الأحكام الخمسة ( الواجب – الحرام - المندوب -المكروه - المباح) وفي هندسة محددة، هل من الممكن تصور مكانة غير فقهية لإمام مجتمع عليه تدبير كل هذه الأمور للجميع؟

أكمل القراءة »

العادة السرية – تعريفها – حكمها الشرعي – آثارها السلبية – وكيفية الوقاية منها

العادة السرية

من الآثار النفسية التي تخلفها هذه العادة السرية السيئة الإحساس الدائم بالألم والحسرة حيث يؤكد أغلب ممارسيها على أنها وان كانت عادة لها لذة وقتية (لمدة ثوان) تعوّد عليها الممارس وغرق في بحورها دون أن يشعر بأضرارها وما يترتب عليها إلا أنها تترك لممارسها شعورا بالندم والألم والحسرة فورا بعد الوصول أوالقذف وانتهاء النشوة لأنها على الأقل لم تضف للممارس جديداً.

أكمل القراءة »

التربية الجنسية للأولاد وموقف الإسلام منها.. !!

التربية الجنسية للأولاد

لا يوجد مانع أو محذور شرعي من توجيه الطفل وتربيته جنسياً، سواء مِنْ قِبَل الأهل أو المربّين، شرط أن تتحرّك هذه التربية بأسلوب علمي هادئ وهادف، بعيداً عن أجواء الإثارة كما هو الحال في بعض الأساليب التي تعتمد التطبيق والتجسيد، وفي جوّ من الاختلاط بين الذكور والإناث، ممّا يجعلنا أمام إثارة جنسية وليس تربية جنسية.

أكمل القراءة »

المؤسسة الدينية ونسبة الفشل فيها

المؤسسة الدينية ونسبة الفشل فيها

المشكلة ليست في الحوزة الدينية بل في الاشخاص الذين استغلوا هذا الاسم وتزينوا بزينة الحوزة (العمامة والزي الحوزوي ) فلا تقولوا الحوزة فاشلة بل الفاشل دخل الحوزة ولا تقولوا المعمم سارق بل الحرامي ارتدى العمامة./ للأنصاف نعترف بوجود ثلة من المعممين كل له هدف دنيوي معين ولكن نسبة الفشل في المؤسسة الدينية ضئيلة جدا

أكمل القراءة »

الاصول المختلة للتكفير والارهاب في ميزان الرؤية الكونية الاسلامية (1)

الاصول المختلة للتكفير والارهاب في ميزان الرؤية الكونية الاسلامية (1)..الشيخ عدنان الحساني

اهم الاسباب التي تدخلت في نشوء الفكر الارهابي هو تضييع بوصلة القيم المعرفية اليقينية ومن ثم الركون الى مقتضيات الظنون والشبهات التي هي لواقح الفتن مما يستدعي تدخل السنن التاريخية ذات العلاقة بالدوال المرتبطة بنوع السلوك الأممي او النخبوي فتتداخل وقائع الامتحان والابتلاء بوقائع الانحراف والتراجع وكما روي عن النبي (ص)قوله: (كيفما تكونوا يولى عليكم).

أكمل القراءة »

نمو المذهب الجعفري ومرونته… محمد أبو زهرة

الإمام الصادق عليه السلام

إن المذهب إذا تعددت الطبائع التى يعالجها استفاد اتساعا ونموا مادام لايخرج عن الأصل المرسوم، والغایة المنشودة، وإن المذهب تتعدد فيه بذلك أشكال الأحكام التى يصل إليها المجتهدون، فإن مثل المذهب كمثل النهر الجارى في الأرضين المختلفة الألوان يحمل في سيره ألوانها، وأشكالها من غير أن تتغير في الجملة عذوبته، وإن تغير صفاؤه، وقد يحمل مع

أكمل القراءة »

سيرة الشهيد آية الله الميرزا علي الغروي التبريزي

الغروي التبريزي

كان يعتمد الشهيد آية الله الغروي(رحمه الله) في التدريس، على العبارات السلسة في إيصال المادة إلى الطلاب، لذلك كان ينتفع بدرسه طالب الحوزة الذي دخل البحث الخارج تواً كما ينتفع منه السابقون.وكان يدعو إلى التجديد في طريقة تدريس علمي الفقه والأصول بالابتعاد عن البحوث المتشعبة التي لا نفع فيها، حتى تثبت الأفكار الأساسية في عقول الطلاب بدون لبس وتشويش.

أكمل القراءة »

حكم التدخين في نهار الصوم

حكم التدخين في نهار الصوم

ما قاله آية الله السيد علي خامنئي "دام ظله"في كتابه[ تعليم الاحكام ٬ العبادات] " [الاحوط وجوبا] ان يجتنب الصائم عن وصول الغبار الغليظ الى حلقه من قبيل غبار الكنس او غبار التراب.. والاحوط وجوبا بطلان الصوم بتدخين السجائر وسائر الدخانيات الاخرى".

أكمل القراءة »

ثنائية الإيمان والكفر ؛ مبدأ الخلاف

ثنائية الإيمان والكفر؛ مبدأ الخلاف

حاول الأئمة المعصومين في مجال التعايش مع الآخر، التمییز بین «الاسلام» و «الایمان» وإلغاء التلازم بين " الكفر الفقهي" و" الكفر الحقيقي". يعني لو فرضنا أن شخصاً هو فی الحقیقة کافر بسبب الخطأ والشبهة في الإعتقاد أو السلوك، هذا لایعنی أنه بالضرورة كافر فقهي، وقد يصدق عليه عنوان «المسلم». فعنوان «المسلم» هو حكم وضعي فقهي له عدة أحكام تكليفية.

أكمل القراءة »

Slider by webdesign