خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / الضبط / 3 تقرير مصور / بالصور.. أربعينية وفاة آية الله السيد طاهر السلمان في الأحساء

بالصور.. أربعينية وفاة آية الله السيد طاهر السلمان في الأحساء

أقامت أسرة السلمان بمدينة المبرز مجلس تأبيني بعد مرور أربعين يوماً على وفاة آية الله العلامة السيد طاهر السلمان، الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض, بحضور جمع كبير من المشايخ والمثقفين وكافة شرائح المجتمع.

الاجتهاد: ابتدأت مراسم التأبين بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ أحمد السليمان، ثم كلمة الحوزة العلمية بالأحساء ألقاها الشيخ عبدالجليل البن سعد، وأثنى فيها على جانب القداسة والتقوى للفقيد وأنه من الشخصيات القليلة التي بلغ أعلى المراتب فيها.

وألقى الشاعر عبدالله المعيبد قصيدة شعرية بعنوان ”إيهٍ أبا العلماء“، ثم عرض فيلم وثائقي بعنوان ”أبو العلماء“ يتحدث عن حياة الفقيد ومراحل دراسته الحوزوية في النجف والأحساء وأبرز أساتذته وتلامذته وعلمه وزهده، ونشاطه الاجتماعي في إمامته لصلاة الجماعة بعدة مدن في الأحساء كالمنيزلة والرميلة والمبرز ومشاركته في مناسبات الإستهلال للأعياد.

ثم تلاه قصيدة شعرية للشاعر محمد الياسين منها هذه الأبيات:

تمضي وتبقى أمنياتُ الماءِ

تنمو بغرسِكَ يا أبا العلماءِ

والنخلُ في الأحساءِ يسألُ أهلها

عن نخلةٍ بعمامةٍ سوداءِ

ما كُنتَ تسعى للزعامةِ إنما

هي من أتت تمشي على استحياءِ

فوطأتَ بالقدمين زهوَ غرورها

وجعلته درجًا إلى العلياءِ

يكفيكَ من ثقلِ المصيبةِ أنني

أنعى بموتِكَ سيدَ الأحساءِ

أما كلمة أسرة السلمان فألقاها العلامة السيد هاشم السلمان، والتي ذكر فيها مناقب ومكانة الفقيد في الأسرة وأنهم كانوا ينتهون إليه في كل أمورهم.

وألقى الشاعر جاسم الصحيح قصيدة بعنوان ”شهاب بليل العارفين“ ومنها هذه الأبيات:

شهابٌ بليلِ العارفينَ قد انطفا

وعافَ يتيمَيهِ: صلاةً ومصحفا

أتى العالمَ الأدنى فشَرَّفَ أَهلَهُ

وعادَ إلى الأعلى سِجِلًّا مُشَرِّفا

فبَعْدَ رحيلِ الصالحينَ يَعُوزُنا

على الأرضِ ما حازوا من الطُّهرِ والصَّفا

يسيرُ على «فازَ المُخِفُّونَ» سُكَّةً

فما زالَ من أيَّامِهِ متخفِّفا

وما زالَ… حتى صارَ «سلمانَ» عصرِهِ

يعيشُ بهِ التقوى ويحيا التعفُّفا

فإنْ كان «شيعيًّا» فإنَّ فؤادَهُ

تَحَرَّرَ من أحزانِهِ ف «تَصَوَّفا»

وعرض أوبريت بعنوان ”عروج النور“ من إعداد وتقديم خدام الشريعة، شعر وسيناريو عبدالله المعيبد، وأداء كل من يوسف الجميعي وجعفر المكي وعدنان العمران، وإخراج ناجي الطويل. واختتم مجلس التأبين بمجلس حسيني للشيخ محمد الجبر.

 

 

المصدر: موقع المطيرفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *