الرئيسية / الضبط / 2 تقرير خبري / النص الكامل لـ ۴۲۷ عنوان كتاب في ۱۱۴۲ مجلداً..

النص الكامل لـ ۴۲۷ عنوان كتاب في ۱۱۴۲ مجلداً..

برنامج جامع الأحاديث ۳.۵ موسوعة جامعة لروايات النبي صلي الله عليه و آله و أهل البيت عليهم السلام

1272 (1)_0النص الكامل لـ ۴۲۷ عنوان كتاب في ۱۱۴۲ مجلداً
يشتمل علي المصادر الروائية للشيعة مع الترجمة و الشرح
مشاهدة التراجم و الشروح إلي جانب النص الأصلي للكتاب
البحث عن طريق جذور الكلمات
البحث المبسط و المتطور في نصوص البرنامج
تبسيط محيط البحث (عرض البحث المتزامن و التركيبي، الأنموذج و الجذور)
الوصول إلي تفسير الآيات في مجال الأحاديث المعروضة
عرض معلومات قيمة حول الكتب، والمؤلفين، ومعرفة نسخ نصوص البرنامج
تخزين المجالات التي تم تعريفها من قبل المستخدم في مجال العرض
البحث و الآيات في الكتب
النص الكامل لـ ۱۰ دورات قواميس ومعاجم اللغة باللغتين العربية و الفارسية في ۶۲ مجلداً بقابليات البحث

النظام: الويندوز

في حالة العرض

 معلومات عن البرامج

إنّ الحديث الذي يحكي سنة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة المعصومين عليهم السلام قولاً وفعلاً وتقريراً، يعتبر المصدر الثاني بعد القرآن الكريم لمعرفة الأحكام والعلوم الدينية في جميع الأبعاد المعرفية.
وقد أكد القرآن الكريم في الكثير من الآيات على شخصية النبي صلى الله عليه وآله العظيمة معتبراً كلامه نابعاً من الوحي وسيرته أسوة للمؤمنين. وذكر طاعته وطاعة أولي الأمر جنباً إلى جنب طاعة الله تأكيداً على أهميتها، كما ذكر النبيُّ أهلَ بيته إلى جانب القرآن في حديث الثقلين ليخرج المسلمون عبر التمسك بهما من الضلالة.
وقد أولى المسلمون اهتماماً بالغاً بالحديث في مختلف الأدوار التاريخية – سوى فترة قصيرة في صدر الإسلام حيث مُنعت رواية الحديث وكتابته بصورة رسمية وبذلوا قصارى جهدهم لحفظه وصيانته ونقله إلى الأجيال القادمة.
وإنّ اهتمام أهل البيت عليهم السلام بالحديث وتأكيدهم على كتابته ونشره أدى إلى أن يملأ تاريخ الحديث الشيعي صفحات زاهرة في هذا المجال. فأول من دوّن الحديث في تاريخ الإسلام هو أمير المؤمنين سلام الله عليه حيث كتب كتاباً حديثياً بإملاء النبي صلى الله عليه وآله، وتبعه على ذلك أصحابه أمثال أولاد أبي رافع وغيرهم. وهذا ما نشهده بوضوح في عهد سائر الأئمة عليهم السلام ولا سيما في عهد الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام وأصحابهم.
وكانت عملية جمع الأحاديث وتدوينها ونقلها سارية على مرّ تاريخ الحديث الشيعي بأشكال مختلفة بما يتناسب ومتطلبات كل فترة واقتضاءاتها وإمكانياتها وقد كرّس علماء الإمامية جهودهم لمواصلة هذا الطريق.
وصُبّت هذه الجهود على مرّ التاريخ في قوالب مختلفة كالنقل الشفهي، وتدوين الأصول والكُتيّبات الشخصية والمحدودة من الأحاديث، وتأليف الكتب الحديثية المختصة بموضوع أو عدة مواضيع خاصة، وتدوين الجوامع الحديثية الأولية والثانوية، وتدوين الترجمات والشروح الروائية.
وقد توافرت في السنوات الأخيرة وبانتشار الحاسوب إمكانية توظيف كل ما تحمله هذه الأداة من قابليات باهرة ومتنوعة لترويج الأحاديث ونشرها، منها: إمكانية ضبط وتسجيل الأحاديث بدقة، جمع الأحاديث في مصدر واحد، البحث السريع، المقارنة بين النصوص وغيرها.
ومن هنا يتحتم على الباحثين في العلوم الإسلامية أن يعرضوا الأحاديث في قالب هذه التقنية الحديثة تسهيلاً للوصول إلى هذا المنبع العظيم وتوفيراً لإمكانية إنجاز الدراسات الحديثة التي كانت متعذرة في القوالب السابقة للجيل الحاضر والمستقبل.
* تاريخ البرنامج‏
تأسس مركز البحوث الكمبيوترية للعلوم الإسلامية على أساس عمل عدد من طلبة العلوم الدينية لعرض الكتب الحديثية في قالب برامج كمبيوترية وكانت فكرة إنتاج البرامج الحديثية تشكّل واحدة من الأولويات الرئيسية لهذا المركز.
فبدأ عرض البرامج الحديثية بإنتاج برنامج مكتبة بحار الأنور ووسائل الشيعة والكتب الأربعة في بداية التسعينات ولاقى استقبالاً ملحوظاً من قبل المخاطبين. وواصل المركز عمله بإصدار برنامج يضم طائفة من الكتب الروائية الشيعية تحت عنوان «معجم الألفاظ نور۱» في محيط DOS، حيث أوجد تحوّلاً كبيراً في مجال إنتاج البرامج الحديثية.
وأهم إصدار في هذا المضمار هو برنامج نور۲ (جامع الأحاديث) المشتمل على الكتب الأربعة، وسائل الشيعة، مستدرك الوسائل، بحار الأنوار وطائفة من الكتب المذكورة كمصادر لكتاب البحار.
يحتوي هذا البرنامج على ۱۸۱ كتاباً في ضمن ۴۲۸ جزءاً وهو أول برنامج يعمل في محيط ويندوز، وأهم برنامج بات يستخدمه المحققون والباحثون في العلوم الإسلامية منذ عام ۱۴۲۱ ه وحتى الآن، وذلك لما يتحلى من إمكانيات فائقة كالحجم الكبير للبيانات والكيفية في المحتوى من قبيل الإعراب والدقة وما إلى ذلك والخيارات الفنية المختلفة المودعة في حقل البحث والعرض وغيرهما إلى غير ذلك من الخصائص والمزايا التي يتمتع بها. وقد تم تحديث هذا البرنامج في مراحل مختلفة من الناحية الفنية والمحتوائية وبصورة جزئية، وهو يُعرف اليوم ببرنامج نور ۵ /۲ .
كما أن حاجة عامة المستخدمين إلى الأحاديث وعدم معرفتهم بالنصوص العربية، أدى إلى أن يتصدى المركز لإصدار برنامج «باقات من نور الأحاديث‏»، وهو يضم كل الكتب الحديثية المترجمة والتي يبلغ عددها ۲۳۳ كتاباً في ضمن ۳۸۱ جزءاً.
* الهدف من إصدار جامع الأحاديث ۵/۳
وإن كان برنامج «نور ۵/۲ » و «گنجينه روايات نور» (باقات من نور الأحاديث‏)، قد لبت حاجة المستخدمين عامة وخاصة إلى مكتبة حديثية رقمية، إلا أن بعض المتلطبات المتبقية أدت إلى التصدي لمشروع تحديث جامع الأحاديث وإعداده.
بعض الدوافع الرئيسة إلى إصدار برنامج «جامع الأحاديث‏ ۵ /۳ » هي عبارة عن:
– الجمع بين الكتب الروائية المودعة في برنامج نور ۵/۲ والترجمات المعروضة في برنامج باقات من نور الأحاديث‏.
– إضافة بعض المصادر الروائية الجديدة التي لا توجد في برنامج نور ۵/۲ أو باقات من نور الأحاديث‏.
– إضافة طائفة من الشروح الروائية وخاصة حجم كبير من شروح الكتب الأربعة.
– إضافة بعض الإمكانيات الفنية الحديثة المتوافرة في الإصدارت الجديدة لبرامج النور والتي لم تكن موجودة في برنامج نور ۵/۲ لقِدَمه، مثل: نسخ النص إلى محيط Word وعرض الكتب ونتائج البحث في مستندات متعددة.
– إضافة مقدمة ومؤخرة الكتب التي كانت محذوفة في برنامج نور ۵ /۲ .
* محتويات البرنامج‏
فالهدف من إصدار برنامج «جامع الأحاديث‏ ۵/۳» هو عرض مجموعة كاملة من المصادر الحديثية للشيعة مع ترجماتها وشروحها.
فيما يخص فهرس هذه المصادر، نسترعي الانتباه إلى بعض النقاط الضرورية:
– المصادر المنتخبة إما هي من الكتب الروائية أو من الترجمات والشروح عليها. وإن بعض الكتب الفقهية والكلامية والتاريخية وغيرها التي تعود في الأغلب إلى القرن الخامس وما قبله، قد أودعت في ضمن المصادر الروائية وذلك لزمن تأليفها وكمية الأحاديث المودعة فيها.
– تم حذف بعض الكتب الموجودة في برنامج نور ۵ /۲ من هذا البرنامج، كطائفة من مؤلفات الشيخ المفيد (ره) التي لا تضم إلا عدداً قليلاً من الروايات. وقد توافرت المجموعة الكاملة لآثار الشيخ المفيد في المكتبة المختصة به.
– حاولنا في اختيار الكتب أن نضع بين يدي الباحثين قائمة كاملة من المصادر الروائية للاستناد إليها في أبحاثهم ودراساتهم وبين يدي طلاب الجامعات والراغبين في تعلم الأحاديث مجموعة من ترجمات وشروح المصادر الرئيسية لكي يسهل عليهم فهم الحديث، وبذلك يكون البرنامج قد لبى مختلف الطبقات الراغبة في الدراسات الحديثية.
– الكتب المودعة في البرنامج لا تشمل كل الفهرس المنتخب، وبالنظر إلى أن طباعة الكتب وتصحيحها يستغرق وقتاً كبيراً، فقد أوكلنا عرض عدد من هذه الكتب إلى الإصدارات التالية. علماً بأن آراء الباحثين والمستخدمين أيضاً بإمكانها أن تعيينا على إكمال هذا الفهرس.

01_281محتوى
• النص الكامل لـ ۴۲۷ عنوان كتاب في ۱۱۴۲ مجلداً، ويشتمل علي المصادر الروائية للشيعة مع الترجمة و الشرح في موضوع:
– الأدعية
– الزيارات
– الأخلاق
– التاريخ
– التفسير
– جوامع الحديث
– الفقه
– الفضائل
– الكلام
– الرجال
• مشاهدة التراجم و الشروح إلي جانب النص الأصلي للكتاب
• معرفة تفسير الآيات في محيط الأحاديث المعروضة
• عرض المعلومات القيمة حول الكتب، المؤلفين و معرفة نسخ نصوص البرنامج
• النص الكامل لـ ۱۰ دورات قواميس ومعاجم اللغة باللغتين العربية و الفارسية في ۶۲ مجلداً

04_71

02_27708_23906_24412_21511_22813_20618_37

بعض الميزات والوظائف

• تشتمل علامة تبويب «الحديث»، علي ما يلي:
– البحث عن مماثل ذكي للروايات بصورة آلية:
– البحث عن المشابه‌ وتحديد درجة التشابه بين النص مع الجزء الأكبر من النصوص الأخرى الغير ممكنة بصورة يدوية تقريباً.
– وفقا لإحصائيات الخبراء والمختصين في مركز البحوث الكمبيوترية للعلوم الإسلامية حول التقنيات المتطورة والحديثة ومعالجة اللغة الطبيعية (NLP)، ونجاحه في تصميم وتنفيذ المشاريع النموذجية المختبرية لنظام العثور علي مشابه للروايات، فإن معلومات الأحاديث المماثلة، قد تم معالجتها عبر العمليات الآلية، وعرضها بصورة تجريبية في هذا البرنامج
-المقارنة الآلية للأحاديث المماثلة عبارة عن تحليل لموارد مختلفة و مشابهة بين حديثين.
– عرض وثائق قد أعيد صياغتها إلي جانب الوثائق الأصلية لنصوص الكتب
-الإعداد لمجال تقييم أسانيد الأحاديث في قسم الأسناد، إذ لم يكن الكتاب في الأصل وثيقة عادية، بل كان يشتمل علي التحويل، التعليق بهذا الاسناد، و موارد مشابهة أيضاً، واعتبارها عناوين قد تم إعادة صياغتها وتنظيمها، ومن ثم عرضها إلي جانب وثائق وأسناد الكتاب الأصلي.
• تشمل ميزات البحث علي:
– تطابق الكلمات، يعني التمييز بين أشكال مختلفة من كلمة واحدة. و لهذا المفهوم في بحث الكلمات مسبقات وملحقات مختلفة للمفهوم.
– البحث عبر جذور الكلمات
– تبسيط عملية البحث
– الوصول إلى البحث التركيبي في جميع أجزاء البرنامج:
– تم تصميم هذا القسم للوصول السريع والسهل إلى علامة تبويب موارد “البحث”
– يمكنك في جميع أنحاء البرنامج استخدام هذا القسم من الكلمات والعبارات: بأنها “البحث التركيبي” ومشاهدة النتائج في علامة تبويب “البحث”.
– يشتمل البحث المباشر Find) ) من أجزاء مختلفة، بما في ذلك:
• وتشمل ميزات العرض علي:
– تغيير حجم شاشة العرض على نحو شاشات عروض مختلفة
– عرض وثائق متعددة في علامات تبويب العرض والبحث
– عرض أو إخفاء الإعراب، بداية الصفحة والهوامش
– تحديث قوالب عرض الصفحة
– الوصول إلى الأدوات والموارد العامة من خلال “نافذة الأدوات”
– إزالة مراجع الكتب من الصفحة الرئيسية ونقلها إلى نافذة الأدوات
– عرض أسماء الكتب في الفهرس الانتقائي لبداية الفصول
• زيادة ملحوظة لكتب اللغة
• إمكان إرسال الآراء وعرض الأسئلة والحصول على الإجابات من خلال الاستفادة من البرنامج
• عرض سلسلة من الكتب في المجال الافتراضي في نافذة المجال
مفكرة نور
– أهم إمكانات « مفكرة نور» عبارة عن:
– تخزين النصوص بصيغ Unicode, ANSI, Rtf
– النقل المباشرللنصوص إلي … وبالعكس
– الطباعة والمعاينة قبل الطباعة
– إرسال المستندات عبر البريد الإلكتروني
-عرض أوراق الوثائق المستخدمة
– المقارنة بين وثيقتين باستخدام الأوراق الجيبية الأفقية والرأسية
– تغيير حجم عرض (Zoom)
– واجهة رابط المستخدم بثلاث لغات
– التنوع في نمط رابط المستخدم
– إعدادات الخط ونمط الكتابة في المستوي
– إعمال تنظيمات بند (الفقرة)، و تشتمل علي الترقيم ، وضع العلائم والإشارات، اختيار نوع الصف والترتيب، مقدار الطعج، ، تباعد الأسطر،تلوين الصفحات، مع جهة كتابة النص
– وغيرها من ميزات التحرير، مثل:
– البحث والاستبدال المتقدم
– إدراج التاريخ والوقت
– إدراج الصورة
– الاستعادة و البحث مرة أخرى من جديد.

عن مرتضی ولیان پور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Google Analytics Alternative