خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / موقع الاجتهاد و جميع المواضيع / جميع القضايا / قضايا الأعلام والمراکز / أعلام / المتبقّي من تراث شريف العلماء المازندراني “ره”.. تقريرات دروسه
شريف العلماء المازندراني

المتبقّي من تراث شريف العلماء المازندراني “ره”.. تقريرات دروسه

الاجتهاد: شريف العلماء (.. 1246هـ) محمد شريف بن حسن علي المازندراني الأصل، الحائري، الشهير بشريف العلماء، كان فقيهاً إمامياً مجتهداً، من كبار الأصولين ومشاهير المدرسین، له يد طولى في علم الجدل./ بقلم الشيخ حسين حلبيان الأصفهاني

ولد في الحائر (كربلاء)، وتتلمذ أولاً على السيّد محمد المجاهد بن علي بن محمد علي الطباطبائي الحائري، ثم حضر في الفقه والأصول على والده السيد علي الطباطبائي صاحب الرياض ولازمه مدّة تسع سنوات.

وسافر إلى إيران وتنقّل في مدنها ورجع إلى كربلاء فحضر برهة على أستاذه صاحب الرياض، ثم ترك ذلك، وأكب على المباحثة والمطالعة، وبرع في أصول الفقه.

وتصدر للتدريس فمهر فيه، واتّجهت إليه الأنظار، وتهافت عليه أهل العلم لغزارة علمه وحسن تقريره، حتى بلغ عدد من يحضر درسه ألف شخص أو أكثر (1).

ويقول السيد محمّد شفيع البروجردي “ره”: صرف عمره الشريف في تربية الطالبين، وكان له مجلسان: أحدهما للمنتهين والآخر للمبتدئین، وبدرّس في أيام التعطيل لجمع آخر من الطالبين، وفي شهر رمضان يدرّس بالليل، وكان مشغولًا مع الطالبين إلى نصف الليل بالمباحثة، وبعد بالزيارة والعبادة، فلذا كان قليل التصنيف.

ومصنّفاته على ندارتها لم تخرج من السواد إلى البياض، قلت له “رحمه الله” في زمانٍ: اشتغل بالتصنيف والتأليف وثبّت هذه التحقيقات التي لم تصل إليها أيدي العلماء الماهرين والفضلاء المتبحّرين والفقهاء الكاملين، فأجابني بأنّ تكليفي تربية الطالبين و تعليم المتعلمين، وما ألّفتموه وصنّفتموه فهو منّي.

وكان هذا الشيخ أعجوبة في الحفظ والضبط ودقة النظر وسرعة الانتقال في المناظرات وطلاقة اللسان، لم أر مثله قط، ولم يباحث مع أحد إلا وقد غلب عليه وكان له يد طولى في علم الجدل.

توفي في كربلاء المشرّفة في الطاعون الواقع فيه في سنة خمس أو ست وأربعين ومائتين بعد الألف، ودفن في داره، وفزت بزيارة قبره الشريف في السرداب المدفون فيه ولم أسأل منه إجازة الروايات واتصال سلسلة الأخبار بالصراحة، وكان إجازتي مقصورة على الإذن في العمل والفتوى وشهادة البلوغ إلى مرتبة الاجتهاد، وكان هذا غفلةً مني، اللهم اعف عن زلّاتي وغفلاتي (2).

تقريرات دروس شريف العلماء المازندراني

أشار الشيخ آقا بزرك الطهراني إلى كثرة التقريرات الموجودة من بحث شريف العلماء فقال: ” والذي لابد من ذكره هو أن كتب التقريرات أكثر من أن يستقصيها أحد، ولا سيّما التقريرات الأصولية التي كتبها تلاميذ شريف العلماء، وصاحبي الضوابط والفصول في كربلاء، وتلاميذ العلّامة الأنصاري ومن بعده في النجف الأشرف وسامراء و مشهد الرضا و قم وغيرها”(3).

ومنها:
1 – مناهج الأصول من تقريرات بحث شريف العلماء، قال آقا بزرك: “في مجلّد كبير صرّح في أوّله أنه من تقرير بحث شريف العلماء، ألّفه المولى جعفر بن آقا بزرك ( آقاکب) التستري ترجمته في الكرام ص (246) وتوفي سنة ( 1250 هـ) والنسخة بخط المؤلف في مكتبة السيد عبد الصّمد”(4).

۲- نفائس الأصول لأرباب التحصيل والحصول للمولى محمد سعيد البارفروشي سعيد العلماء المازندراني طبع باهتمام صديقنا العالم الفاضل الشيخ ناصر رضائي الجراتي (چراتی)؛ تقديم العلامة الشيخ جعفر السبحاني، حيث قال المقرّر في آخر البحث عن حجية الخبر المرسل: «هذا آخر ما ذكره شريف العلماء في الأدلة الشرعية(5).

وفي آخر بحث البراءة: هذا آخر ما استفيد من شريف العلماء في مسألة البراءة، و استفدناه نحن من تلميذه الرّشيد محمّد سعيد المازندراني”(6).

٣- تقريرات الشيخ رجب على اللاريجاني من بحث أستاذه شریف العلماء؛ قال الشيخ آقا بزرك: “وقد رأيتها بخطّه منضمّة إلى تقريرات ولده المولى عبد الله بن رجب علي تلميذ السيّد إبراهيم القزويني صاحب الضوابط المتوفى سنة (1262 هـ) وهما في مجلد واحد يوجد في “مكتبة الإمام الرضا “عليه السلام” في خراسان.(7).

4- تقريرات الشيّخ محمد علي بن الآقا نجفي البيكدلي الدزفولي من بحث شريف العلماء؛ قال الشيخ آقا بزرك في ترجمة الشيخ محمد علي: «من تلاميذ شريف العلماء وقد كتب من تقريرات بحثه في الأصول ثلاث مجلدات بخطّه، توجد عند حفيده الشيخ محمد مهدي بن الشيخ محمد كاظم ابن الشيخ محمّد على المؤلّف(8).

5 – تقريرات السيّد محمد الموسوي الجزائري التستري، ذكر الشيخ آقا بزرك من آثاره تقریرات دروس شريف العلماء (9).

6- تقريرات ذكر الشيخ آقا بزرك أنّها لسبط السيد محمّد المجاهد الطباطبائي من درس شريف العلماء؛ قال الشيخ آقا بزرك: «التقریرات لسبط السيد محمد الطباطبائي المجاهد الحائري، كان تلميذ نسريف العلماء المازندران، وكتب تقريراته الموجودة نسخة منه في مكتبة الشيخ علي آل کاشف الغطاء في النجف (10).

۷. الحقائق الثلاثة للمولى عبد العظيم بن محمد اللواساني؛ قال الشيخ آقا بزرك: “والحقائق الثلاثة في بيان الحقيقة اللغوية، والعرفية العامة، والخاصة، في ثلاثة مطالب، للمولى عبد العظيم بن محمد اللواساني تلميذ شريف العلماء كتبه في كربلاء عن تقرير بحثه في (1241 هـ) نسخة خط المؤلف رأيتها عند الحاج أحمد آقا الكرمانشاهي حفيد الآقا محمود بن الوحيد البهبهاني في طهران(11).

۸- روض المحصّلين للمولى عبد العظيم بن محمد اللواساني؛ قال الشيخ آنا بزرك: ” روض المحصّلين في أصول الفقه للمولى عبد العظيم بن محمد اللواساني تلميذ شريف العلماء كتبه من تقرير بحثه في الحائر، وفرغ من مجلّده الأول المنتهي إلى مسألة تبعية القضاء في (1241هـ) و مجلّد منه في مقدمة الواجب والضد والأمر مع انتفاء الشرط والمفاهيم ومجلّد في العموم و الخصوص ومجلد في المطلق والمقيد، كلّها بخط المصنّف عند الحاج آقا أحمد الكرمانشاهي مدير مكتبة سپهسالار ابن الحاج آقا هادي بن الآقا محمود البهبهاني بطهران(12).

9- تقریرات محمد بن قوج علي الحاجي آبادي الإسترآبادي؛ نقل في مستدركات أعيان الشيعة : “محمّد بن قوج على الحاجي آبادي الإسترآبادي من أعلام القرن الثالث عشر، أقام سنين في العتبات بالعراق للتحصيل، من أساتذته في كربلاء شريف العلماء المازندراني. له (تقرير أبحاث شريف العلماء في الأصول أتمه سنة (1241هـ) (13).

10 – ذكر الشيخ آقا بزرك في الذريعة: “التقریرات لبعض تلاميذ شريف العلماء المازندراني (المتوفى بالحائر في ۱۲45 هـ) مجلد من أوّل تعريف الفقه إلى مسألة اجتماع الأمر والنهي، رأيته في مكتبة شيخنا الميرزا محمد تقي الشيرازي بسامرّاء”(14).

۱۱ – وكذا ذكر التقریرات لبعض تلاميذ شريف العلماء، مجلد في مكتبة الحسينية من وقف مؤسسها الحاج علي محمد النجف آبادي”(15).

رسالة في جواز النسخ:
وهذه الرسالة تختصّ بخصوصية أنها من مؤلفات شريف العلماء، والكاتب عبد العظيم اللواساني – وهو من تلاميذ شريف العلماء – وقد صرّح في حاشية الصفحة الأولى من المخطوطة: أنّه عثر على نسختها بخطه الشريف.

وموضوع هذه الرسالة ( النسخ في الشريعة)، مخطوطتها في تسع صفحات في آخر مجموعة أصولية (16) في مكتبة آية الله السيد شهاب الدین المرعشي النجفي “تغمده الله برحمته ورضوانه”، استكتبها العالم الفاضل المولى عبد العظيم اللواساني “رحمه الله” في زمن حياة أستاذه الشريف سنة (1242هـ).

ولها نسخة أخرى أكمل من النسخة المذكورة وذلك في مكتبة ( آستان قدس رضوي) وفي فهرست المكتبة لم يُذكر مصنّف الرسالة (17) وكذا في أصل النسخة، وقد ذُكر كاتبها محمد رضا بن محمد إسماعيل القاري الطوسي المشهدي، ولكن بعد التطبيق والمقارنة بينها وبين نسخة مكتبة آية الله المرعشي صرنا مطمئنّين بأنّها نسخة من رسالة ( جواز النسخ) لشريف العلماء المازندراني، وبحمد الله قال نشرت محققة في مجلة تراثنا العدد ۱۳۲ بقلمي القاصر.

 

الهوامش

1- موسوعة طبقات الفقهاء ۱۳ / ۵۹۲ و593.

2- الروضة البهيّة في الإجازة الشفيعيّة، ص 32 و 33.

3- الذريعة 4 / 367.

4- الذريعة إلى تصانيف الشيعة ۳4۲/۲۲ ، الرقم ۷۳۶۳

5- ۔ نفائس الأصول 2 / 532.

6- نفاس الأصول 3 / 452.

7- طبقات أعلام الشيعة ۲۰ / 535 ، الرقم 964.

8- طبقات أعلام الشيعة ۱۲ / 134، الرقم ۱۷۱

9 ۔ طبقات أعلام الشيعة 12 / 396 ، الرقم 618.

10 – الذريعة إلى تصانيف الشيعة 4/ ۳۷۷ – الرقم 1649

11 – الذريعة إلى تصانيف الشيعة 7 / ۳۳، الرقم 162.

12- الذريعة إلى تصانيف الشيعة ۱۱ ,276، الرقم ۱۷۰۳

13- مستدركات أعيان الشيعة ۷/ ۲۵۸

14۔ الذريعة 4 / ۳۷۲ و ۳۷۳، الرقم 1624.

15- الذريعة 4/ ۳۷۳، الرقم 1626.

16-  فهرس النسخ الخطية لمكتبة آية الله السيد المرعشي 1 / 26 .

17- فهرس النسخ الخطية لمكتبة آستان قدس رضوي 16 / 218.

 

تحميل كتيب ” التراث المتبقى من شريف العلماء ، للشيخ حسين حلبيان الأصفهاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign