خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / الضبط / 1 خبر / آية الله مكارم الشيرازي: نرفض وثيقة اليونسكو ۲۰۳۰ التعليمية لأنها تهدف إلى هيمنة الاستكبار على البلدان والشعوب
المرجع مكارم شيرازي

آية الله مكارم الشيرازي: نرفض وثيقة اليونسكو ۲۰۳۰ التعليمية لأنها تهدف إلى هيمنة الاستكبار على البلدان والشعوب

أشار سماحة آية الله مكارم الشيرازي إلى وثيقة اليونسكو ۲۰۳۰ التعليمية، قائلاً إنها تتضمن ۵۹ فقرة و۱۷ هدفا وبالرغم من ظاهرها الجميل والإنساني لكن في طياتها أهداف خطيرة جداً منها نشر الثقافة العلمانية في البلدان الإسلامية.

الاجتهاد: قال المرجع الديني آية الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي خلال درسه في البحث الخارج الذي عقد في المسجد الأعظم إلى وثيقة اليونسكو 2030 التعليمية وأهدافها المشؤمة، قائلاً: يسعى أصحاب هذه الوثيقة إلى تحويل العالم وتغييره وفق مرادهم، فهي تتضمن 59 فقرة و17 هدفا وبالرغم من ظاهرها الجميل والإنساني لكن توجد في طياتها أهداف خطيرة جداً منها نشر الثقافة العلمانية في البلدان الإسلامية.

وفي نفس السياق تابع المرجع الديني: إن هذه الوثيقة معاهدة تحتوي على برنامج تعليمي، وسياسي، واقتصادي، واجتماعي وشؤون أخرى للشعوب في العالم وتسعى إلى نشر الثقافة العلمانية واللا دينية في البلدان الإسلامية.

كما طالب آية الله مكارم الشيرازي قادة البلدان الإسلاميّة بضرورة التخطيط لحياة البشر وفقاً للرؤية الإسلامية، قائلاً: لماذا نجعل الآخرين يخططون لنا مع أن الإسلام رسم خطة كاملة متكاملة لحياة البشر وهو رسالة تشمل شؤون الفرد وشؤون الأسرة وشؤون المجتمع وشؤون الأمة وشؤون الدولة وشؤون العلاقات الدولية، كما تشتمل على الفرائض والعبادات، والمعاملات والأخلاق والسلوك وشؤون الحكم والحروب والقضاء، فالإسلام دين رحمة للعالمين جميعا؛ المسلمون وغير المسلمين.

وتابع سماحته، قائلاً: قد جاء في أهداف هذه الوثيقة أنها تهتم بمساعدة الأطفال ورعايتهم ولابد من القضاء على الظلم والفقر والمجاعة، فنقول لهم ألا تنظرون إلى وضع الأطفال في اليمن؟ وألا تنظرون إلى الجرائم التي تحدث في العراق وسوريا بيد الجماعات الإرهابية؟ وألا تنظرون إلى الظلم والاضطهاد اللذان يعاني منهما العلماء في البحرين والشعب البحراني؟ وماذا فعلتم للقضاء على الظلم والفقر والمجاعة في العالم!، فمن الواضح جدا أن هذه الوثيقة تهدف إلى هيمنة الاستكبار العالمي على البلدان والشعوب ولذا نرفضها رفضا باتاً.

عن عربی (arabi)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics