الرئيسية / أرشيف الوسم : الشعائر الحسينية

أرشيف الوسم : الشعائر الحسينية

لسان الحال في أدب الطفّ بين المشروعيّة والمنع

يدرس الباحث الشيخ محمد رضا الساعدي في هذه المقالة موضوع مشروعيّة لسان الحال في أدب الطفّ ومنعه الذي قد وُظّف في كثيرٍ من الموارد المتعلّقة بالشعائر الحسينية من كلمات الخطباء، وشعر الشعراء، ونتاجات أقلام الكتَّاب والباحثين. وتقديماً للبحث يقول أن هناك اتّجاهان في أصل جواز لسان الحال في أدب الطفّ،خصوصاً إذا كان لسان حال المعصومين ـ كالزهراء، والحسين، والسجاد صلوات الله عليهم ـ : اتّجاه ذهب إلى المنع من تصوير لسان الحال، والاقتصار على لسان المقال. واتّجاه أصرّ على المشروعيّة والجواز، كرديف للسان المقال، بل وصف بعضهم لسان الحال بأنّه أصدق من لسان المقال. ولكلا الاتّجاهين أصحابه وأنصاره، وأدلته، وبياناته، وسنقف على ذلك مفصَّلاً إن شاء الله تعالى في طيّات الكلام.

أكمل القراءة »

الشعائر الدينية وانطباقها على المراسم الحسينية .. سماحة الشيخ محمد السند

الشعائر الحسينية

لا تعاني الشعائر الحسينية شحة في مجال الغطاء الشرعي والأدلة الدالة على رجحانها ومشروعيتها، فعلاوة على عمومات الشعائر الدينية التي تشمل ـ بلا شك ـ الشعائر الحسينية، فهناك أكثر من عموم يختص بالشعائر الحسينية يمكن الاستناد إليه: الدليل الأول: عمومات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والثاني: أدلة الولاية والتولي والمودة لأهل البيت عليهم السلام والثالث: عنوان إحياء أمر أهل البيت عليهم السلام والدليل الرابع: العمومات الحاثة على زيارة قبور الأئمة عليهم السلام وتعميرها.

أكمل القراءة »

الشعار الحسيني، الإنجاز الحضاري والسنن التأريخية.. الشيخ جلال الدين الصغير

الشعار-الحسيني،-الإنجاز-الحضاري-والسنن-التأريخية..-الشيخ-جلال-الدين-الصغير

ان هذه الظاهرة بدأت تُلقي خطاباً وهذا الخطاب يُقبَل من قِبَل المجتمع وليس المجتمع الشيعي فقط وانما تُقبل من قِبَل المجتمع الأخر خارج مجتمع التشيع، فنلاحظ هذه المجتمعات تتلقى قضية الحسين عليه السلام وتتفاعل معها نتيجة رسل الرحمة التي خرجت من الشعارات الحسينية.

أكمل القراءة »

كربلاء.. معركة استعادة روح الإسلام.. البرفيسور عبد العزيز ساشدينا

كربلاء.. معركة استعادة روح الإسلام.. البرفيسور عبد العزيز ساشدينا

في مثل هذه الأيام من سنة 61 للهجرة كان القرآن الكريم في خطر وتم التخلّي عن الرسالة النبوية بسبب العادات الجاهلية. لذلك لا يجب أن يغيب عن أذهاننا أن الإمام الحسين(ع) ضحى بنفسه من أجل الدفاع عن روح الإسلام في العام 61 ه، والآن جاء دورنا لنسير على نهجه لكي نحارب اللامبالاة تجاه الأهداف الروحية والأخلاقية للإسلام. فالإسلام يحيا مع كل إحياء لكربلاء.

أكمل القراءة »

أثر شعائر عاشوراء في نشر الفكر الحسيني في دول شمال أوروبا

عاشوراء-في-اروبا

قد شكل تواجد جالية عراقية كبيرة - لا سيما في كبرى المدن الهولندية - أثر كبير في إحياء مراسم عاشوراء المقدسة، حتى صار احتفال عاشوراء تقليداً سنوياً يمارسه المئات من المسلمين، ففي مدينة لاهاي تُنظم المسيرات والاحتفالات الأكبر بالمناسبة، يقصدها المسلمون من مختلف أنحاء هولندا.

أكمل القراءة »

أثر شعائر عاشوراء في نشر الفكر الحسيني في دول شمال أوروبا / ألمانيا وفرنسا

عاشورا-في-ألمانيا-وفرانسا

اليوم لا توجد نقطة من نقاط العالم يكون فيها شخصان من الشيعة إلا ويقيمان فيها المآتم، ويبذلان المال والطعام. رأيت في ميناء (مارسال) في الفندق شخصاً واحداً عربياً شيعياً من أهل البحرين، يقيم المأتم منفرداً، جالساً على الكرسي، بیدة الكتاب يقرأ ويبکي، وكان قد أعدّ مائدة من الطعام فرقها على الفقراء.

أكمل القراءة »

السيد الحيدري: بعض الممارسات على نقيض من حركة الامام الحسين”ع”!!!

الحيدري

الامام الحسين عليه السلام بيني و بين الله لم يكن هدفه أن يمشي الناس إليه خمسة مئة كيلومتر أو خمسة آلاف كيلومتر( فحسب)، بل كان يريد عليه السلام أن تجعل قضيته مشعلاً تضيء الطريق للإنسانية و للبشرية. و لهذا عندما ترجع إلى خطب الإمام عليه السلام في كربلاء تجدون تقول: إن لم تكونوا تؤمنون بالمعاد، فكونوا أحراراً في دنياكم. يعني انا خطابي ليس

أكمل القراءة »

تاريخ المواكب الحسينية… الشيخ عبد الحافظ البغدادي

تاريخ مواكب الحسينية

المصادر التي وثقت المواكب الحسينية جاءت كلها في التاريخ الحديث , بعضها حددها المعنيون من رواية, مثلا:عزاء طويريج لم يوثق أهل المدينة تاريخ موكبهم بصورة محددة, ولكن رواية تقول إن السيد مهدي بحر العلوم{قدسره} شارك فيه,هذا يعني إن الموكب تأسس قبل فترة مرجعية السيد التي كانت قبل 250 سنة تقريبا .. ولكن لا يوجد تاريخ صحيح للتأسيس.

أكمل القراءة »

الأربعين مسيرة التكافل والتعايش.. نـــــزار حيدر

التكافل-في-الاربعين

تعالوا نتعلم من مسيرة الأربعين المليونية مبدأ التكافل لنقضي به على كل مصادر التمزّق والضعف الذي تُنتجُه العنصريةوالاستعلاء والتكبر والاستبداد والأنانية والاعتداد بالنّفس حدّ الغرور وغير ذلك، فلقد علّمنا الحسين (ع) ان نندمج مع المجتمع بلا تكّبر او استعلاء وبلا طبقية او انفصال، لنقدّم النموذج والقدوة والأسوة بالفعل والعمل وليس بالكلام المعسول والشعارات الفارغة.

أكمل القراءة »

الحسين الخالد والشهيد الشاهد لن يموت.. د. خضير الخزاعي

الحسين الخالد والشهيد الشاهد لن يموت.. د. خضير الخزاعي

لم يكن يتصور بنو أمية أنهم حينما يقتلون الامام الحسين (ع) وأهل بيته (ع) وهم يرفعون شعاراً استئصالياً بحق العترة الطاهرة من ابناء الرسول الاكرم(صلى الله عليه وآله) يوم اعلنوها عدواناً صارخاً "لا تبقوا لأهل هذا البيت من باقية" لم يكن في تصور هؤلاء القتلة الاستئصاليين أن الخلود سيكون قرين الثورة وهوية للثوار.

أكمل القراءة »
Real Time Web Analytics