خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 11 خبر خاص / مؤتمر تكريم المرجع الديني الحسيني الشاهرودي في مشهد
السيد محمود الحسيني الشاهرودي

مؤتمر تكريم المرجع الديني الحسيني الشاهرودي في مشهد

خاص الاجتهاد: سيقام اليوم الخميس (23 / 12 / 2021م) مؤتمر تكريم المرجع الديني الراحل آية الله السيد محمود الحسيني الشاهرودي «قدس سره» في مشهد المقدسة.

بجهود مركز إدارة حوزة خراسان العلمية تشهد اليوم مدرسة نواب للدراسات العليا في مشهد المقدسة مؤتمر تكريم المرجع الديني آية الله السيد محمود الحسيني الشاهرودي«ره» المعروف بذو الشهادتين والذي قضى خمسة عشر عاما من سنوات دراسته في هذه المدينة تعلما وتعليما قبل رحلته إلى النجف الأشرف.

وأشار أمين المؤتمر إلى المراحل الأربع لمؤتمر إحياء الذكرى المرجع الراحل الحسيني الشاهرودي وأضاف: المرحلة الأولى من هذا المؤتمر التكريمي أقيمت الصيف الماضي في مسقط رأسه في مدينة شاهرود ، أما المرحلة الثانية ستقام في مشهد يوم الخميس 23 يناير. وستقام المؤتمر الثالث في النجف الأشرف وستقام الذكرى الرابعة في مدينة قم بعد عدة أشهر.

ولد المرجع الديني آية الله السيد محمود الحسيني الشاهرودي ره سنة 1301 هـ في بلدة من نواحي مدينة شاهرود تسمّى قلعة آقا عبد الله، ووالده السيد علي كان معتمَداً في البلدة ویعمل فيها كمزارع.

أخذ مقدمات العلوم في بسطام وشاهرود ومشهد الرضا (ع) فأنهى العلوم العربية.
سافر إلى النجف في 1328 هـ لمواصلة مشواره العلمي، وقد تصدى للتدريس والبحث والإمامة والمرجعية، بعد ما بلغ الإجتهاد والفتيا.

أول من حضر السيد محمود الشاهرودي درسَه هو الملا محمد كاظم الآخوند الخراساني «ره» في مستوى خارج الفقه والأصول، وذلك فور وصوله إلى النجف الأشرف سنة 1327 هـ وقد لازم درس الأستاذ إلى حين وفاة الأخير؛ ما يقارب سنة ونصف! ثم راح يحضر ومعه السيد جمال الدين الكلبايكاني والميرزا مهدي الأصفهاني دروس الميرزا النائيني فأصبحا من مبرّزي تلاميذه، ويعدّ السيد الشاهرودي من مؤسسي درس النائيني على حد قول أبناءه كما حضر دورتين في مادة أصول الفقه على الآقا ضياء العراقي.

بلغ مرتبة الإجتهاد في حياة العلمين في الحوزة آنذاك وهما الميرزا النائيني والسيد أبو الحسن الأصفهاني ویقال أنه کان ابن الخامسة والثلاثين.

نال آية الله الحسيني الشاهرودي ثقة المرحوم النائيني بحيث كان يرسل الطلاب إلى السيد الشاهرودي ليختبر مستواهم ويرى ما لو قد نالوا مرتبة الإجتهاد، فكان يعتبر تأييده لهم كتأييد شاهدَين عدلَين. فلهذا السبب لقبه الآقا ضياء والسيد أبو الحسن ذا الشهادتين، فأصبح بصفة ممتحن الطلبة لنيلهم مرتبة الإجتهاد في الحوزة العلمية في النجف الأشرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign