خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 22 تقرير خبري خاص / كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة في قطر .. عرض وتعريف
كلية الدراسات الإسلامية

كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة في قطر .. عرض وتعريف

الاجتهاد: توفر كلية الدراسات الإسلامية منصة فريدة تساهم في الحوارات الفكرية المهمة حول الإسلام في سياق عالمي من خلال مزيج من البرامج الأكاديمية، وتوفر تجربة تعليمية متعمقة، إضافة إلى احتضانها لقسم الأبحاث الذي يضم عدة مراكز ومجموعات بحثية متميزة.

شكلت كلية الدراسات الإسلامية أحد الأقسام الهامة التابعة لجامعة حمد بن خليفة التي تم تأسيسها عام 2010، برؤية تسعى للابتكار ولتفوق ريادي علمي وتعليمي وبحثي يخدم رؤية قطر الوطنية 2030، ورغم حداثة عمر الجامعة إلا أنها نجحت في جذب أساتذة وباحثين للعمل ضمن أقسامها ومراكزها المختلفة، وطلبة دوليين لنيل درجاتها الأكاديمية المتنوعة، وشكلت نسبتهم بين خريجيها ما يعادل 59% قدموا من سبع وخمسين دولة حول العالم،

وتعد الجامعة أحد أعضاء المدينة التعليمية في مؤسسة قطر، وشملت شركاتها العلمية والبحثية تعاوناً مع جامعات عالمية في قطر من بينها جامعة نورث ويسترن قطر، وجامعة جورج تاون قطر، وجامعة فيريجينا كومنولث قطر.

كليات الجامعة: كلية الدراسات الإسلامية – كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية – كلية العلوم والهندسة – كلية القانون – كلية العلوم الصحية والحيوية – كلية السياسات العامة

تبذل كلية الدراسات الإسلامية جهوداً عديدة لبناء دور قيادي يستقي من المعارف الإسلامية منهاجاً ووسيلة لصنع أطر وخطط وابتكارات تخدم المؤسسات المالية الإسلامية، وتبرز دور علماء المسلمين في التأسيس للحضارة الحالية، وتثري معرفة المجتمع بالوسائل التي يمكنه استخدامها لبناء أثر إيجابي محلي ودولي، وللتعامل مع متطلبات العصر الحالي ومواجهة تحدياته، بالتزامن مع ترسيخ القيم والأخلاقيات الإسلامية بين فئاته المختلفة.

لذا تفوقت الكلية في صنع بيئة تعليمية وبحثية تخدم هدفها فتضم عدداً من المراكز البحثية التي تساعد العلماء والباحثين في مجالات تندمج فيها المعرفة الإسلامية بالتمويل والحضارة والتشريع وغيرها من تحقيق طموحاتهم البحثية وإرساء أدوراهم العلمية بما يخدم المجتمع المحلي والدولي على حد سواء، إضافة لمجموعة من برامج الدراسات العليا التي يعد أحدها من أهم البرامج المحدودة المقدمة في مجاله.

مراكز المؤسسة

تضم كلية الدراسات الإسلامية عددًا من مراكز البحوث المتميزة التي تجمع العلماء وقادة الفكر من شتى أنحاء العالم.

1 – مركز القرضاوي للوسطية الإسلامية والتجديد

يشهد العالم تزايداً في نمو الأيدولوجيات المتطرفة بين المسلمين للمستوى الذي يهدد صورة الإسلام في العالم ويغيِّب إلى حد ما مبادئه الوسطية بين أفراده، مما خلق حاجة ملحَّة لإحياء الفكر الإسلامي الوسطي بين المسلمين في أنحاء العالم من خلال نشر قيم الرحمة والسلام في كافة المجتمعات وخصوصاً المجتمعات المتنوعة ثقافياً ودينياً، وهو الهدف الرئيسي الذي يعمل على تحقيقه مركز القرضاوي للوسطية الإسلامية والتجديد الذي تأسس عام 2008، والذي يؤكد على أهمية توظيف البحث العلمي كأداة للوصول إلى هذا الهدف.

فتركز أنشطة المركز على خلق بيئة بحثية تستخدم مختلف أشكال التواصل مع الجمهور لتمارس دوراً فعالاً في رفع وعي المجتمع الإسلامي حول القضايا والمسائل الدينية والثقافية ومن خلال تزويده بمنتجات علمية بحثية تطلعه على أبرز جوانب الفكر الإسلامي التي طرحها رواده وتساعده في التعامل مع التحديات الحالية أو الجديدة التي يمكن أن تنتج عن التطورات السياسية والثقافية والتكنولوجية والاجتماعية المتسارعة التي يشهدها العصر الحالي،

وتخدم البيئة أيضاً الباحثين في هذا الموضوع مشكلة مصدراً غنياً بالموارد والأنشطة المعززة لأدوارهم البحثية، بل وتقدر أبرز إنجازاتهم في الدراسات الإسلامية من خلال إشراكهم في منافسة عالمية ومنح أحد العلماء البارزين وأحد الباحثين الشباب جائزة المركز الأكاديمية التي أطلق عليها اسم (جائزة الشيخ يوسف القرضاوي العالمية للدراسات الإسلامية) تقديراً لدور الشيخ يوسف القرضاوي في الوسطية الإسلامية. 

2 – مركز الاقتصاد والتمويل الإسلامي

يتأثر مجال الاقتصاد الإسلامي اليوم بسمات العصر الحالي التي ولَّدت منتجات مالية جديدة وفرضت ضرورة وضع خطط حديثة وتوفير كوادر قادرة على التعامل مع هذه المتطلبات لبناء اقتصادات قائمة على أسس أخلاقية، ومن هنا جاء تأسيس مركز الاقتصاد والتمويل الإسلامي عام 2010، ليشكل مصدراً ومورداً للطلاب والباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية يطور قدرتهم ليشكلوا جزءاً من هذه الكوادر،

لذا تتضمن أنشطته الرئيسية دعم البحوث والتدريس الأكاديمي المتخصصين في التمويل والاقتصاد الإسلامي عبر التخطيط لمشاريع بحثية مؤثرة في هذا السياق، والمساهمة في توفير الدعم المالي الذي تحتاجه، وتلبية الاحتياجات البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية، وبناء شبكات بحثية تشرك كافة المهتمين بهذا التخصص إقليمياً ودولياً،

ويركز خلال تنفيذه لهذه الأنشطة على أن تتضمن إنجازاتها وضع سياسات تسهم في رفع كفاءة القطاع المالي والنقدي، وتعزيز دور المؤسسات المالية الإسلامية، والمشاركة عالمياً في تقديم منتجات مالية مبتكرة تخدم متطلبات هذا العصر. 

3 – مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة

يعمل مركز (محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة) أقدم المراكز التابعة لكلية الدراسات الإسلامية بالجامعة ومنذ تأسيسه عام 1983 على بناء مورد علمي موثوق يتضمن مؤلفات علمية تسلط الضوء على أعمال رواد العلماء المسلمين الذين أسهمت إنجازاتهم في صنع الحضارة الإنسانية والتأسيس لبناء الحضارة الأوروبية،

ويضمن للباحثين والمهتمين بمعرفة هذه الإنجازات من غير الناطقين باللغة العربية الوصول إلى هذه الأعمال، فقد عمل المركز سابقاً على ترجمة إنجازات علماء المسلمين التي حققوها خلال الفترة التاريخية الواقعة بين القرن الأول والقرن التاسع هجري،

ويعمل الآن على ترجمة سلسلة (كتب عظيمة من الحضارة الإسلامية) التي تتناول المذاهب التي سلكها فكر علماء المسلمين في موضوعات متنوعة ضمن مجالات انون، والفقه، والتاريخ والسياسة، والطب، وعلم الفلك وغيرها، وسيتم ترجمة هذه الكتب إلى عدة لغات من بينها الانجليزية. 

4- مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق

يتمحور هدف مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق الذي انطلق عام 2012 حول توظيف الفكر التشريعي والأخلاقي الإسلامي المُجدَّد في معالجة القضايا العالمية، مع التركيز على مجالات هامة منها: الفن والبيئة ،والاقتصاد، والتربية، والإعلام، والهجرة، وحقوق الإنسان،

وقد حدد المركز عدداً من المنهجيات كأساس وإطار لأعماله في هذا الجانب، وتضمنت التعامل برحابة مع مصادر التشريع الإسلامي والوعي بالعلاقة المتكاملة التي تربط القوانين والأخلاق والعلم والروحانية، والعمل على إشراك ودمج العلماء من خلفيات مختلفة في بناء حوارات ونقاشات مثمرة تتيح استخدام المنهج الإسلامي في التشريع والأخلاق لحل المشكلات المعاصرة،

وسعى لنشر إنجازاته والتعريف بأنشطته مستخدماً اللغات الثلاث (العربية، والانجليزية، والفرنسية) ومتعاوناً مع دور نشر متوزعة داخل وخارج قطر، حيث يتعاون المركز مع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر لنشر أنشطته ضمن (سلسلة الإسلام والأخلاق التطبيقية)، مع دار بريل للنشر – هولندا للنشر في المجلة الالكترونية المراجعة من قبل الأقران (أخلاق الإسلام)، ومع دار التوحيد لنشر أعماله باللغة الفرنسية، ومع دار الشبكة لنشر أعماله باللغة العربية. 

 

كما تطرح الكلية ضمن برامجها الدراسية المقدمة برنامجين لنيل درجة الماجستير، مع اختلاف نوع الدرجة المقدمة، فالأول يؤهل للحصول على درجة ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية، بينما يؤهل الثاني لنيل درجة ماجستير العلوم في الاقتصاد والتمويل الإسلامي. 

 الدراسات الإسلامية

تهدف الكلية من خلال برنامج الدراسات الإسلامية إلى تطوير معرفة طلابه بمصادر المعارف الإسلامية وبناء مهاراتهم التي تمكنهم من استخدام هذه المعرفة في مواجهة مشكلات العصر الحديث مع الحفاظ على قيم الوسطية والإيجابية والتفاهم، ويتطلب البرنامج سنتين لدراسته بواقع 36 ساعة معتمدة، ويشمل منهجه الدراسي مساقات رئيسية وتأسيسية تغطي جوانب المعارف الإسلامية التقليدية وتقدم بإحدى اللغتين الانجليزية أو العربية،

ويتضمن أيضاً تخصصات متعددة في مجال الدراسات الإسلامية الحديثة تتيح للطالب دراسة أحدها والتخصص في الموضوع الذي تطرحه، وتضم مساقاته الرئيسية مساقي أساليب البحث ودراسات القرآن الكريم والحديث الشريف، بينما يأتي مساقي الفكر الإسلامي والأخلاق الإسلامية ضمن المساقات التأسيسية،

أما التخصصات المتوفرة فعددها خمسة، يقدم ثلاثة منها باللغة الانجليزية وهي: الفكر الإسلامي والأخلاق التطبيقية، ومقارنة الأديان، والحضارة الإسلامية والمجتمعات، ويقدم التخصصين المتبقيين باللغة العربية وهما: الفقه المعاصر، ودراسات القرآن المعاصرة، وينبغي على الطالب اختيار التخصص الذي يريد دراسته قبل انتهاء الفصل الدراسي الأول، ويمكنه الاعتماد على إتقانه للغة تدريس التخصص في عملية الاختيار، وعليه تقديم أطروحة علمية تعد متطلباً رئيسياً من متطلبات درجة البرنامج. 

 

 التمويل الإسلامي

تقدم الكلية ضمن برنامج التمويل الإسلامي تحليلاً علمياً للتمويل الإسلامي والتقليدي مع دراسة لموضوعات مرتبطة بالتمويل العالمي، وتركز على دمج الجوانب العملية مع النظرية من أجل بناء معرفة الطالب المتخصصة حول هذا الموضوع، وتطوير مهاراته بما يؤهله لصنع واغتنام الفرص العالمية التي يتيحها تطبيق الأعمال التجارية والتمويل بطريقة علمية حديثة وفق أسس الشريعة وبالاستفادة من تقنيات الاقتصاد والتمويل،

ويتناول البرنامج مجموعة من الموضوعات الهامة في هذا الجانب والتي يمكن أن يركز الطالب عليها في دراسته كالعمليات المصرفية، وإدارة المخاطر، وإدارة الأصول، وتمويل الشركات، ويتطلب سنتين لدراسة مساقاته التي تصنيف بين مساقات رئيسية تشمل العقود المالية الإسلامية، والاقتصاد الإسلامي والتنمية بين النظرية والتطبيق، والعمل المصرفي الإسلامي والأسواق المالية بين النظرية والتطبيق، ومساقات تأسيسية في الفكر الإسلامي والأخلاق الإسلامية،

ويتاح للطالب اختيار اثنين من مجموعة من التخصصات مثل: العمل المصرفي الإسلامي وإدارة المخاطر، والشركات المالية الإسلامية وإدارة الأصول، وينبغي عليه تقديم أطروحة علمية ضمن اختصاصه الذي اختاره لإنجاز متطلبات الدرجة التي تشمل 36 ساعة معتمدة.  

كما تقدم الكلية برنامجي:

السياسة العامة في الإسلام

التصميم الحضاري والهندسة المعمارية

 

الطلاب والخريجون:

يأتي طلاب كلية الدراسات الإسلامية من مجموعة متنوعة من الخلفيات الأكاديمية تتسق مع تنوع جنسياتهم، مما يعزز النسيج الأكاديمي والثقافي لمجتمع الكلية وجامعة حمد بن خليفة على حد سواء. يلتحق بالبرامج التي تقدّمها كلية الدراسات الإسلامية طلاب يتمتعون بسجل أكاديمي معتبر، من حيث دراساتهم السابقة سواء على مستوى البكالوريوس أو الدراسات العليا. كما تشجع الكلية الطلاب ممن لديهم خبرات عملية ذات صلة على التقديم.

يضم مجتمع خريجي كلية الدراسات الإسلامية في الوقت الحالي أكثر من 400 خريج من 49 جنسية. وينتظر خريجي كلية الدراسات الإسلامية مسارات وظيفية متنوعة في القطاعين العام و الخاص في قطر والمنطقة والعالم. بالإضافة إلى ذلك، يتابع عدد ملحوظ من خريجي كلية الدراسات الإسلامية دراستهم للحصول على درجة الدكتوراه في جامعات أجنبية مرموقة.

الآفاق الوظيفية

تؤهل برامج كلية الدراسات الإسلامية طلبة الدراسات العليا لمجموعة من المسارات الوظيفية المحتملة، سواء كانوا يبحثون عن فرص للتطوير الوظيفي، أو يشغلون مناصب رفيعة المستوى، حيث أن خريجي كلية الدراسات الإسلامية هم الأفضل إعدادًا وتأهيلاً للتعامل مع تحديات تواجه عالم دائم التطور، وسوق عمل سريع التغيّر.

يمكن لخريجي برامج كلية الدراسات الإسلامية شغل مناصب في مجموعة من المؤسسات اعتمادًا على تخصصهم واهتماماتهم، مثل:

المؤسسات الحكومية، والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والدينية العالمية، ومعاهد السياسات، وشركات الاستشارات المالية، والمصارف المركزية والمصارف الخاصة، والشركات الخاصة، والإعلام، ووكالات التنمية، والترجمة التحريرية والشفهية، والمعارض الفنية، والمتاحف والمحفوظات، وشركات الاستشارات والتصاميم المعمارية.

هيئة التدريس ومجالات البحث:

أعضاء هيئة التدريس بكلية الدراسات الإسلامية هم خبراء مرموقون في مجالات تخصصهم، لا يدمجون فقط التعليم المنهجي، ولكن أيضا يحفزون الطلاب على الاستفسار والتبحر الفكري الذي يتجاوز حدود قاعات الدراسة التقليدية.

بالإضافة إلى ذلك، يشارك أعضاء هيئة التدريس في كلية الدراسات الإسلامية بفاعلية في إجراء البحوث، و الإسهام في تعزيز المعرفة العالمية في مجموعة كبيرة من مجالات البحث، من بينها:

الفقه والمجتمع – الإسلام والحداثة – الأخلاقيات الدينية والفلسفية – الأخلاقيات الإسلامية التطبيقية (الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية) – الهجرة وحقوق الإنسان، وما إلى ذلك. التمويل الاجتماعي الإسلامي والاقتصاد – التمويل الأخضر وأثر الاستثمار – التكنولوجيا المالية والخدمات المصرفية الرقمية – المصارف الإسلامية والأسواق المالية – التنمية المستدامة والإيمان – الحوكمة العالمية والدين – الحفاظ على التراث والهوية الثقافية في المجتمعات الإسلامية – اتجاهات وأنماط العمارة الإسلامية

 

كلية الدراسات الإسلامية

يمكن للطلاب دراسة 6 برنامج من خلال هذه الكلية و هم كما يلي:

ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية
ماجستير الآداب في الأخلاق التطبيقية الإسلامية
ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية المعاصرة
ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران
ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي
 برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد  

 

برامج كلية الدراسات الإسلامية:

الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد

يُعد برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد أحد البرامج المبتكرة ومتعددة التخصصات التي تزود الطلاب بالمهارات التحليلية والبحثية اللازمة لفهم وتحليل وتفسير حلول الخدمات والتعاملات المالية الإسلامية التي تنمو بوتيرة سريعة، ولمواجهة التحديات الناشئة والاستفادة من الفرص المتاحة.

برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد : (رابط القراءة)
 

ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية المعاصرة
توفر درجة ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية المعاصرة للطلاب فرصةً فريدة للتمتع بتعليم عالٍ قوي ذي تخصصات متعددة ومتداخلة، عبر مجموعة من المواد الأساسية، تُمكِّنهم من مواصلة الدراسة التخصصية في واحد من المجالات الواسعة والمهمة في مجال الدراسات الإسلامية الحديثة.

برنامج ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية المعاصرة (رابط القراءة)

 

ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي
يُعدُّ ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي أحد البرامج المتخصصة، ويُعنى بتدريس الأساليب النوعيَّة والكميَّة في تحليل التمويل بنوعيه: الإسلامي والتقليدي، على حدّ سواء. ويُعدّ هذا البرنامج الشهير واحدًا من أهم برامج التمويل الإسلامي المتخصصة في العالم، وهي برامج محدودة للغاية.

برنامج ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي(رابط القراءة)

 

ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران
يُعد ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران برنامجًا متعدد التخصصات صُمم بالتعاون مع جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة، ويهدف إلى تزويد القيمين على هذا المجال في المستقبل والمؤرخين والمصممين بالفهم النقدي المستنير عن الفن والعمارة الإسلامية؛ لتأسيس وتعزيز المعرفة ذات الصلة، والسعي لتثبيت الهوية الذاتية لهذه المعرفة على مستوى المنطقة.

برنامج ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران(رابط القراءة)

 

ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية
يُعد برنامج ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية من البرامج التي تُتيح الفرصة للطلاب لتحليل مكانة الإسلام في سياق الشؤون الدولية، ودراسة التحديات المتشابكة التي تواجه المجتمعات الإسلامية حول العالم من خلال تصور متعدد التخصصات

ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية (رابط القراءة)

 

ماجستير الآداب في الأخلاق التطبيقية الإسلامية
يُعد ماجستير الآداب في الأخلاق التطبيقية الإسلامية البرنامج الأول من نوعه في العالم، الذي يتناول كيف يساهم الإسلام، كديانة عالمية تتمتع بتراث ديني أخلاقي ثري، في الحوار الأخلاقي العالمي. ويمزج هذا البرنامج ذو الطبيعة متعددة التخصصات بين المعرفة المتعمقة حول الأخلاقيات النظرية والتطبيقية المتجذرة في التقاليد الإسلامية.

برنامج ماجستير الآداب في الأخلاق التطبيقية الإسلامية  (رابط القراءة)
 

عميد الكلية

الدكتور عماد الدين شاهين

الدكتور عماد الدين شاهين، عميد كلية الدراسات الإسلامية، 

 

أعضاء هيئة التدريس:

https://www.hbku.edu.qa/ar/cis/people

 

الهيئة الاستشارية للكلية:

سعادة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني: رئيس مجلس أمناء الصناديق الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي

السيد يوسف محمد الجيدة: الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة مركز قطر للمال

السيدة كارين أرمسترونج: زميل الجمعية الملكية للأدب، والحائزة على وسام رتبة الأمبراطورية البريطانيةمؤلفة متميزة

د. جون إل. إسبوسيتو: أستاذ الدين والشؤون الدولية والدراسات الإسلامية

د. أصفة قريشي لانديز: أستاذ القانون بجامعة ويسكونسن-أديسون

د. ازيوماردي ازرا : أستاذ التاريخ والثقافة بجامعة شريف هداية الله الإسلامية في جاكرتا

د. نادر هاشمي: مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في كلية جوزيف كوربل للدراسات الدولية، جامعة دنفر

 

تلبية متطلبات القبول في كلية الدراسات الإسلامية
يعتمد تقديم الطلبات للالتحاق بالكلية على استخدام الموقع الالكتروني المخصص لذلك، وتعتمد متطلبات القبول الخاصة ببرنامجي الماجستير المقدمين في الكلية على تخصص البرنامج ولغة التدريس المستخدمة،

وينبغي على الطلبة المتقدمين لدراسة برنامج الدراسات الإسلامية أن يكونوا من حملة البكالوريوس في تخصصات الشريعة أو الدراسات الإسلامية أو تخصصات ذات صلة أو تخصصات أخرى، ويعتمد ذلك على التخصص الذي ينوي الطالب اختياره خلال دراسته، وهناك شرط آخر يعتمد على لغة البرنامج،

حيث ينبغي على الطلبة الذين يودون دراسة التخصصات المقدمة بالإنجليزية تقديم ما يثبت كفاءتهم في اللغة عبر اختبارات اللغة الدولية مثل: توفل وآيلتس ويتم إعفاؤهم من هذا الشرط في حالات معينة، أما التخصصات المقدمة بالعربية فيمكن أن يظهر الطالب كفاءته في اللغة من خلال دراسة تخصص سابق مقدم باللغة العربية أو اجتياز اختبار الكفاءة المقدم من الكلية.

أما طلبة برنامج التمويل الإسلامي فيشترط حصولهم المسبق على البكالوريوس في تخصصات ذات علاقة كالاقتصاد، أو التمويل، أو الشريعة، ويجب على الطلبة تقديم ما يثبت كفاءتهم في اللغة الانجليزية من خلال درجاتهم في الامتحانات الدولية الخاصة، ويتاح التقدم للطلبة حديثي التخرج أو العاملين في قطاع التمويل، ويطلب من المتقدم لأي من برنامجي الماجستير إرفاق عدد من الوثائق الهامة لإكمال عملية التقديم، وهي موضحة في صفحات القبول الخاصة بكل منهما(4).

إن تميز المراكز المتاحة والبرامج المتوفرة يُـعد فرصة للطلبة الذين يخططون للتخصص في أحد مجالات الدراسات الإسلامية، إذا كنت من بين هؤلاء الطلبة فتأكد من تلبيتك لمتطلبات القبول وابدأ في استثمار فرصتك. 

 

للاتصال بكلية الدراسات الإسلامية

ص. ب. 34110
المدينة التعليمية، الدوحة، قطر

موقع كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة في قطر

https://www.hbku.edu.qa/ar/cis

مبنى كلية الدراسات الإسلامية

يمثل مبنى كلية الدراسات الإسلامية الجديد مستقل واعد في الدرسات الاسلامية حيث انها واحدة من أكبر الكليات في جامعة حمد بن خليفة وهي عضو مؤسسة قطر وتشتمل على العديد من الأقسام بالإضافة إلى 6 مراكز بحثية تابعة لها حيث كان من الضرورة إنشاء مبنى مستقل بها ويليق بأهمية ومكانة الكلية كإحدى المنارات العالمية الرامية إلى تأصيل مفهومي الحوار والفكر الإسلامي

كلية الدراسات الإسلامية

ومن هنا تم إنشاء المبني الجديد الذي يمثل إضافة معمارية مميزة لمباني المدينة التعليمية ويضم المسجد الرئيسي للمدينة التعليمية وتصميمه يقوم على نفس فلسفة تصميم المدن الإسلامية حيث يضع مصمموا العمران في اعتبارهم أن يكون المسجد هو المقصد والمحور كما توجد في المبنى عناصر جمالية متعددة من مختلف دول العالم الإسلامي منها مثلا صاريتان تشيران لاتجاه القبلة بارتفاع 80 مترا أعلى المبنى بحيث تكون واضحة في أنحاء المدينة التعليمية المختلفة

كما سيضم مبنى الكلية قاعة للعرض المتحفي لعرض نماذج ومبتكرات إسلامية قديمة وحديثة بالتعاون مع متحف الفن الإسلامي بالإضافة إلى مخطوطات نادرة من الموجودة لدى مؤسسة قطر والتي لديها مخزون كبير منها من التراث الاستشراقي فضلا عن مجالات الإبداع الأخرى وستفتح القاعة للجمهور كما أنه من المتوقع ترجمة وعرض إسهامات المسلمين في الحضارة الإسلامية وعرضها داخل قاعات كثيرة ليطلع عليها ويستفيد منها الكثيرون.

ويهدف التصميم على ان تعكس كلية الدراسات الإسلامية الإيمان الإسلامي بطبيعته المنفتحه التي تركز على السلام والجمال، كما تم الجمع بين الماء والمساحات الخضراء الواسعة في التصميم لتحفيز الحواس وتقديم الأجواء المحفزة على العيش والتعلم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign