خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 1 خبر / بعد بريطانيا.. المغرب يمنع بثّ فيلم “سيدة الجنة” المثير للفتنة بين المسلمين
سيدة الجنة

بعد بريطانيا.. المغرب يمنع بثّ فيلم “سيدة الجنة” المثير للفتنة بين المسلمين

الاجتهاد: قرر المركز السينمائي المغربي عدم منح التأشيرة ومنع العرض التجاري أو الثقافي بالمملكة للشريط السينمائي “سيدة الجنة” The Lady of Heaven، والذي اعتبره أربعة من المراجع الدينية في إيران، أن تقديم أي شكل من أشكال الدعم والمساعدة لإعداد ونشر وتوزيع هذا الفلم، عمل حرام شرعاً.

وبحسب بلاغ للمركز السينمائي فإن قراره جاء بناء على موقف المجلس العلمي الأعلى، الذي يتشرف برئاسة الملك محمد السادس، الصادر يوم السبت 11 يونيو 2022، والذي يعبر من خلاله المجلس عن استنكاره الشديد لما ورد في الشريط السينمائي”The Lady of Heaven” لمخرجه Eli King وكاتبه Yasser al-Habib، والذي يتعارض مع ثوابت المملكة المغربية المحددة في دستورها.

وأضاف المصدر ذاته أن المصالح المختصة بالمملكة “دأبت على الترخيص للأعمال السينمائية والسمعية البصرية الأجنبية، سواء منها المصورة داخل التراب الوطني أو بالخارج، قصد استيرادها من بلد الإنتاج وتوزيعها على القاعات السينمائية داخل التراب الوطني، وذلك في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي ببلادنا، ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها”.

وكان المجلس العلمي الأعلى قد عبر عن استنكاره الشديد لما ورد في فيلم تم إنتاجه مؤخرا تحت عنوان: ” سيدة الجنة” يعرض في بريطانيا، وعن رفضه القاطع للتزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي.

وأوضح المجلس أنه تبين له، بعد اطلاعه على ما ورد إجمالا في هذا الفيلم، أن كاتبه ينتمي لتيار شيعي، نزعت منه الجنسية الكويتية نظرا لأفكاره المتطرفة؛ مبرزا أن “هذا الشريط، الذي يشكل تزويرا فاضحا للحقائق، قد أقدم على فعل شنيع لا يقبله المسلمون والمسلمات، ألا وهو تمثيل شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم”.

وأضاف أن “الفيلم قد تجرأ بتحيز مقيت على استعمال شخص السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، رضي الله عنها، لأغراض تناقض روح الدين وحقيقة التاريخ”، مشددا على أن “المقام الأرفع للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها عند جميع المسلمين وجميع المسلمات لا يحتاج إلى استعمال هذا التلبيس المنكر للكلام عنها”.

وسجل المجلس العلمي الأعلى أن “من يقفون وراء هذا الفيلم يهدفون إلى تحقيق الشهرة والإثارة، والترويج لمنتوجهم، وتحقيق أكبر نسب من المشاهدة والمتابعة، من خلال المس بمشاعر المسلمين وإثارة النزعات الدينية”.

وأثار فيلم “سيدة الجنة” الذي يحكي قصة السيدة فاطمة الزهراء ابنة الرسول الكريم محمد غضبا واسعا بعد عرضه في بريطانيا وخرجت مظاهرات طالبت بوقف عرضه، وقام مئات الأشخاص بالاعتصام أمام دور السينما في مدن بريطانية عدة.
كما وقّع أكثر من 120 ألف شخص عريضة يدعون فيها إلى سحب الفيلم من قاعات السينما في بريطانيا.
وإثر ذلك قامت شبكة دور السينما البريطانية “سيني ورلد” بسحب الفيلم من جميع دور العرض السينمائية. 

واعتُبر الفيلم “مسيئًا” في مصر وباكستان وإيران والعراق ولبنان ودول أخرى.

 

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign