الرئيسية / تصنيف مميز / المذاهب والأديان / انطلاق الدورة الـ26 للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث بإسطنبول

انطلاق الدورة الـ26 للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث بإسطنبول

تحت عنوان عنوان”هدى الإسلام في إقرار السلام والأمان ودفع الظلم والعدوان”انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، أمس الثلاثاء، الدورة الـ26 لـ”المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث”، والتي تستمر على مدى 4 أيام .

موقع الاجتهاد:تطرح الدورة الـ26، التي تستمر على مدى 4 أيام، محورين للنقاش، كما جاء في الكلمة الافتتاحية، التي ألقاها الدكتور أحمد جاب الله، الأمين العام المساعد للمجلس.

يناقش المحور الأول أسباب اندفاع البعض ناحية العنف والإرهاب، ويركز المحور الثاني على سبل الوقاية والعلاج من هذه الأفكار المتطرفة، وكيف يكون الخطاب الإسلامي في مضمونه ومحتواه والمرجعية التي يستند إليها الشباب.

وقال جاب الله، خلال كلمته، “مئات من المسلمين يذهبون إلى ساحات القتال، ويعود بعضهم محملاً برسالة لكي يفجر هنا أو يضرب هناك، وعليه فإن ثمة أسباب اجتماعية وسياسية وغيرها وراء ذلك – وليس فقط أسباب دينية – لابد من الوقوف على تلك الأسباب”.

من جانبه قال محمد غورماز، رئيس الشؤون الدينية التركية، لمراسل الأناضول على هامش المؤتمر، إن “مثل هذه المؤتمرات لا تهدف إلى وضع الإسلام في موقف الدفاع عن نفسه، ولكن لأن الغرب دائماً ما يثير التساؤلات باتهاماته حول العنف والإرهاب من المسلمين، ولذلك كان لزاماً علينا الإجابة عن هذه التساؤلات”.

وأضاف أن: المسلمين في حاجة إلى فقه السلام، ولكن الظروف المحيطة والأجواء في المنطقة العربية حولت فقه السلام إلى فقه الحرب، الحرب في الحضارة الإسلامية أمر طارئ وعارض، ولكن تبدل الأصل والفرع في السنوات الأخيرة، لذلك نحتاج إلى إعادة فهم فقه السلام الذي حث عليه الإسلام.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، للأناضول، “نحن ندشن مثل هذه المؤتمرات لنشد من أزر المسلمين في الخارج، وليس للدفاع عنهم، لأنهم ليسوا متهمين”.

وأضاف في تصريحه على هامش الاجتماع “الإسلام يدعو إلى عالمية السلام والقتال ليس محبباً لدى المسلمين، ولكن يجب أن يقود علماء الأمة ناحية الخير والسلام”.

وعلى مدار 25 دورة سابقة لـ”المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث”، نظم المجلس مؤتمرات عالمية ناقشت قضايا عدة بينها المرأه المسلمة في الغرب، القضايا السياسية والاجتماعية، وغيرها.

ويعد المجلس من أوائل المناقشين لما سمي بفقه الأقليات، وقد أخرج في ذلك بحوثاً وكتباً عدة، وصدر عن المجلس 22 مجلة علمية و7 كتب متخصصة في أبحاث تخص الجاليات المسلمة في أوروبا.

والمجلس هيئة إسلامية متخصصة ومستقلة، تتكون من مجموعة من العلماء المسلمين من عدة دول، وتأسس مارس/آذار 1997، بمبادرة من اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، ومقرها في دبلن بأيرلندا.

ويتناول المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، في دورته السادسة والعشرين محورين متكاملين ومتتاليتين:

أولا: محور فكري تحليلي يحاول فهم ظاهرة العنف والإرهاب بالوقوف على أسبابها التربوية والنفسية والاجتماعية والسياسية، مع تلمس الحلول والعلاج المطلوب لهذه الظاهرة، وذلك من خلال مقاربة شمولية يشترك فيها لفيف من المختصين في العلوم الإنسانية من الباحثين والدارسين لهذه القضية.

ثانيا: محور فقهي يتناول القضايا الشرعية التي تُثار بخصوص مسألة الغلو والإرهاب وتقديم ردود إسلامية مؤصلة في هذا الجانب.

المحور الفكري:

الانحراف نحو الإرهاب، فهم الأسباب وطرق التصدي والوقاية

1 ـ الإشكالات التربوية والعوامل النفسية وأثرها في التطرف:

ـ دور الأسرة في بناء الشخصية المتوازنة وتحصين الفرد من الغلو بين الواقع الحاصل والمثال المأمول.

ـ المدرسة ومسؤوليتها في التربية وترسيخ القيم الأخلاقية والإنسانية بين الواقع والمأمول.

ـ ثقافة العنف في مجتمعاتنا المعاصرة وأثرها على شخصية الأجيال الجديدة وكيفية الوقاية من سلبياتها.

2 ـ واقع المسلمين في المجتمعات الأوروبية بين المواطنة والتهميش:

ـ التوجهات العامة لسياسات الدول الأوروبية في التعاطي مع الشأن الإسلامي سياسيا واجتماعيا ودينيا

ـ ظاهرة “الإسلام فوبيا” بين الحقيقة والتهويل

ـ دور المؤسسات الإسلامية في المساعدة على تحقيق الاندماج الإيجابي للمسلمين في المجتمع

3 ـ تعاطي المجتمع الدولي مع قضايا العالم:

ـ بُؤر التوتر في عالمنا المعاصر: نظرة شاملة للأسباب والمُعالجات

ـ العلاقات بين الدول القوية والدول الضعيفة بين المبادئ والواقع

ـ الربيع العربي والتعاطي الغربي مع قضايا الشعوب في سعيها للحرية والديمقراطية

ـ دور المؤسسات الدولية في حلّ مشكلات العالم.

المحور الفقهي:

ظاهرة الغلو والتطرف ومنهج الإسلام في معالجتها

الباب الأول ـ مدخل تمهيدي:

1 ـ حرمة النفس الإنسانية في الإسلام.

2 ـ موقف الإسلام من حماية حرية الاعتقاد.

3 ـ سنة التدافع ودفع الظلم.

4 ـ حول ظاهرة الغلو والتطرف في تاريخ المسلمين.

الباب الثاني: في تحرير المفاهيم الإسلامية:

المطلوب في هذا الباب أن يتم التعرض لكل مفهوم من المفاهيم التالية وذلك:

ـ بالتعريف به

ـ ذكر أدلته

ـ بيان الآراء الواردة بشأنه

ـ تحرير المفهوم في صياغة مختصرة ودقيقة:

1 ـ مصطلح الجاهلية وفهمه في السياق المعاصر.

2 ـ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقواعده في مجتمع غير إسلامي.

3 ـ مفهوم الحاكمية، والحكم بما أنزل الله، والإمامة والخلافة والدولة الإسلامية.

4 ـ مفهوم الخروج على الحاكم.

5 ـ مفهوم الولاء والبراء.

6 ـ مفهوم “الهجرة” الشرعية.

7 ـ التكفير والردة .

8 ـ مفهوم الجهاد والقتال: العلّة، الأسباب، الشروط والضوابط،

9 ـ النصوص القرآنية والحديثية الواردة في الجهاد ومنهج فهمها:

نظرات فى آيات وأحاديث الجهاد كحديث جئتكم بالذبح، وأمرت أن أقاتل الناس، وجعل رزقى تحت ظل رمحى….الخ

10 ـ مفهوم الشهادة والشهيد في الإسلام وأثره في تصورات البعض عن الحياة.

الباب الثالث: في سبل الوقاية والعلاج:

1 ـ الخطاب الإسلامي ودوره في تأصيل الوسطية ومناهضة الغلو.

2 ـ استخلاصات من تجارب الحوار مع المُغالين والمُتشددين في السجون وخارجها.

3 ـ تحديد مواصفات المرجعية الدينية في الواقع الإسلامي في أوروبا: الصعوبات والحلول.

4 ـ التواصل مع المؤسسات المدنية في المجتمع والتعاون معها في علاج الغلو والوقاية منه .

5 ـ تعزيز التواصل بين المجموعات المسلمة في الغرب على مستوى البلد أو المنطقة، والتفاهم فيما بينها في سياق المشتركات على وفق القاعدة الذهبية: نجتمع على ما اتفقنا عليه، ويعذر بعضنا بعضًا فيما اختلفنا فيه

المصدر:

وكالة الأناضول

موقع المجلس الأوروبي للإفتاء و البحوث

عن عربی (arabi)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics