خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / موقع الاجتهاد و جميع المواضيع / فقه الحياة (جميع المواضيع) / فقه الصحة وحفظ البيئة / التذكية الشرعية وطرقها الحديثة في الفقه الإمامي / إيناس الكناني, خضير الشمري
التذكية الشرعية وطرقها الحديثة

التذكية الشرعية وطرقها الحديثة في الفقه الإمامي / إيناس الكناني, خضير الشمري

الاجتهاد: تُعد الذكاة هي إزهاق روح الحيوان بالطريق المشروع الذي يجعل لحمه حلالاً للمسلم، وطرق التذكية الشرعية ثلاثة: الذبح والنحر والعقر، كما وللذكاة الشرعية شروط وآداب يجب توافرها حتى تكون صحيحة، منها: محل الذبح هو الحلق ومحل النحر هو اللبة، وغيرها،

والأصل في الذبح في الشريعة الإسلامية أن يكون بدون صعق أو تدويخ، لما في ذلك من إيلام لذبيحته، ولأن طريقة الإسلام هي الأمثل رحمة بالحيوان، وإحسانا لذبيحته، وتقليلاً من معاناته، وعليه فلا يجوز الخروج عن هذا الأصل،

ويجوز اكل لحوم الحيوانات التي تم تذكيتها بالطرق الحديثة، أو التذكية بآلات الصيد إذا توافرت الشروط التي تؤكد عدم موت الذبيحة قبل تذكيتها، ولا بأس باستخدام الآلات الميكانيكية في التذكية، ما دامت شروط التذكية الشرعية قد توفرت، وفي استخدام كلب الصيد في التذكية أيضاً، بشرط أن يكون الكلب معلماً، بالإضافة إلى توفر الشروط التي تتعلق بهذه الطريقة.

إشكالية البحث:

كثير من اللحوم في البلاد الإسلامية تجلب من بلاد غير إسلامية، وهذه البلاد تعتمد على طرق ذبح حديثة كالصعق الكهربائي، والتخدير، والذبح بالآلات السريعة، وطريقة المسدس والمطرقة وغيرها من الطرق ولا تعنيها تذكية شرعية ولا غيرها، ما يعنيها فقط هو السهولة والسرعة في الذبح، لذبح إعداد كبيرة في أوقات محدودة.

وقد انتقلت بعض هذه الطرق إلىبعض البلاد الإسلامية، فاعتمد عليها البعض، دون النظر إلىحل أو حرمة، إلا إن عامة المسلمين يتوجسون من هذه الطرق، لما دار حولها من لغط وشبهات، احتياطا ً لدينهم، وخوفاً على صحتهم منالأمراض التي قد تصيبهم جراء اكل لحوم الذبائح التي ذبحت بهذه الطرق،

والأمر لا يتوقف على استخدام بعض المسلمين لهذه الطرق في الذبح، بلكما لا يخفى على أحد أن كثيراً من اللحوم المستهلكة في البلاد الإسلامية كمستورد من بلاد غير إسلامية تعتمد هذه الطرق في الذبح ،أضف إلى ذلك وقوع المسلمين في البلاد غير الإسلامية، لا سيما المحتاطون لدينهم في تردد وحيرة من امر الذبائح التي تذبح بهذه الطرق، والذي يتوقف حلها على توفر الصفة المشروعة في ذبحها، كلحوم الأبقار والأغنام والدجاج، مما جعلهم يتساءلون: هل تتوفر في هذه الذبائح شروط وضوابط التذكية الشرعية أم لا؟

أهمية البحث:
تكمن أهمية البحث في تعلقه بحل اكل لحم الحيوان المباح أكله أو تحريمه من خلال تذكيته أو طريقة ذبحه، مما يتطلب بحثه ومعالجته بروح أحكام الشريعة الإسلامية.

كما تتأثر أهميته من وجوب أن يكون المسلم على علم وبينة مما يأكل أو يشرب، فيتناول الطيب المباح، ويتجنب الخبيث المحرم، كما ان للدراسة المقارنة بين التذكية الشرعية وطرق الذبح الحديثة أهمية كبيرة في بيان طرق الذبح المتعددة ومعرفتها، ومعرفة مدى موافقتها أو مخالفتها للتذكية الشرعية؟

خطة البحث:
تطلب الموضوع البحث أن تأتي خطته في مبحثين على النحو التالي:
المبحث الأول: مفهوم التذكية وشروطها وآدابها
المطلب الأول: مفهوم التذكية
المطلب الثاني: الشروط الشرعية للتذكية
المطلب الثالث: الآداب الشرعية للتذكية
المبحث الثاني: الطرق الحديثة للتذكية وأنواعها
المطلب الأول: طرق التذكية الحديثة
المطلب الثاني: تذكية الإبل والأسماك
المطلب الثالث: التذكية بالصيد واللحوم المستوردة
الخاتمة: وفيها النتائج والتوصيات

تحميل المقالة

 .pdf التذكية الشرعية وطرقها الحديثة في الفقه الإمامية

 

المصدر: مجلة أهل البيت العدد 30 ( تصدر عن جامعة أهل البيت “ع” العراق، كربلاء المقدسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign