خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 1 خبر / إنا لله وإنا إليه راجعون .. رحيل سماحة السيد عادل العلوي “ره” / نبذة عن حياته
عادل-العلوي

إنا لله وإنا إليه راجعون .. رحيل سماحة السيد عادل العلوي “ره” / نبذة عن حياته

الاجتهاد:  قال الامامُ الصادق (ع): إذا مات العالِمُ ثلم في الإسلام ثَلمة لا يسدُّها شيءٌ إلى يومِ القيامة.) تنعى الحوزة العلمية أحد رجالاتها الربانيين سماحة السيد عادل العلوي “طاب ثراه” الذي أفنى عمره في نشر العلم وترويج الدين. ونعزي الإمام الحجة الامام المهدي ( عجل الله فرجه) و المرجعية الدينية العليا و الحوزات العلمية و جميع المؤمنين برحيل سماحة السيد عادل العلوي (طاب ثراه).


ولد سماحة السيّد عادل العلوي ابن العلاّمة آية الله السيّد علي العلوي في السادس من شهر رمضان 1953 ميلادي بمدينة الكاظمية المقدّسة في العراق.

دخل مدرسة الأُخوّة الإيرانية في الكاظمية المقدّسة، وهو في سن السادسة من عمره، وبعد إكمال الدراسة فيها انتقل مع والده إلى مدينة النجف الأشرف، وشرع سنة 1965ميلادي بأمر من والده بأخذ العلوم الدينية الحوزوية.

وبعد مضيّ تسعة أشهر من الاستيطان في النجف الأشرف، أمر المرجع الديني السيّد محسن الحكيم والده السيّد علي العلوي أن ينوبه في بغداد الجديدة، فسافر السيّد العلوي مع والده إلى بغداد، وأخذ يحضر دروس والده .وفي سن السادسة عشرة من عمره أتمّ مرحلة المقدّمات، كما تمّ تتويجه بالعمّة المباركة، وزيّ الطلبة ومن ليلتها بدأ السيّد يرتقي المنبر، ويدرّس الرسالة العملية للناس .

عادل-العلوي

وبعد أشهر حلّت أزمة تهجير المؤمنين إلى إيران، فسفّرت الزمرة البعثية عشرات الآلاف من الشيعة، فكانت عائلة السيّد العلوي من ضمن المهجّرين، فسكن مدينة قم المقدّسة، وبدأ بدراسته الحوزوية في مدرسة السيّد الكلبايكاني العلمية، وبعد ستّة سنوات تخرّج منها، وكان من الأوائل .

وكان السيّد العلوي يبذل قصارى جهده من أجل العلم وتربية النفس فقد كان يحضر أربعة عشر درساً في كلّ يوم، بين الدرس والتدريس والتباحث .

وفي هذه الفترة درس سماحته الدروس الحوزوية على يد آيات الله: السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي ، السيّد أبو الفضل الموسوي التبريزي، الشهيد الشيخ مرتضى المطهّري ، السيّد موسى الشبيري الزنجاني ، الشيخ حسين وحيد الخراساني ، الشيخ حسن حسن زاده الآملي، الشيخ عبد الله الجوادي الآملي، الشيخ محمّد الفاضل النكراني، السيّد محمّد رضا الكلبايكاني، السيّد محمّد الروحاني والشيخ جواد التبريزي.

كان يقوم سماحته بالتدريس في الحوزة العلمية بقم المقدسة، منها تدريس بحوث الخارج في الفقه والأُصول ، ولديه محاضرات قيِّمة في تفسير القرآن الكريم ، والأخلاق والعقائد . ومن برامجه في قناة الولاية برنامج “قيمة الصلوة”.

ومن مؤلفاته “رحمة الله عليه” القول الرشید فی الاجتهاد والتقلید، تسهيل الوصول الى شرح كفاية الاصول، بداية الفكر في شرح الباب الحادى عشر، الاقوال المختارة في احكام الطهارة، الاسلام و علم النفس 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign