خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / خاص بالموقع / 11 خبر خاص / لأوّل مرّة .. صدور كتاب العقود المفصّلة ؛ للعلامة البلاغي”ره” / تحقيق السيد جواد الغريفي
العقود المفصلة

لأوّل مرّة .. صدور كتاب العقود المفصّلة ؛ للعلامة البلاغي”ره” / تحقيق السيد جواد الغريفي

خاص الاجتهاد: صدر حديثاً عن منشورات مدرسة العلامة البلاغي كتاب: العقود المفصّلة؛ تأليف الفقية المحقق آية الله الشيخ محمد جواد البَلاغي “قدس سره”(1352هـ – 1282هـ) تحقيق: المحقق السيد جواد الموسوي الغُريفي.

محمد جواد البلاغي
العلامة محمد جواد البلاغي

يشتمل الكتاب على خمس رسائل، في (٦٥٤) صفحة، تمثّل جزءاً من التراث المفقود للعلّامة البلاغي (قدس سره) والذي يُنشر لأوّل مرّة، وهي: عِقد في حرمة مسّ كتابة القرآن على المُحْدِثْ، عقد في منَجَّزات المريض، عقد في إقرار المريض، عقد في الرضاع، وتليها رسالة أخرى في الرضاع.

مقدمة مدرسة العلامة البلاغي

بسم الله الرحمن الرحيم

يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب فجعله نوراً وهدى للعالمين، وأفضل الصلوات والتحيّات على سيّد رسله وأفضل بريّته محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

وبعد، فإن من كبار أعلام الحوزة العلمية في النجف الأشرف في القرن الماضي ومن رجالاتها الأفذاذ الذين كان لهم عطاء علمي واسع لا يزال منهلاً عذباً يقصده روّاد العلم والفضيلة وضياءً ينير طريقهم إلى الحقيقة: العالم الرّباني، الفقيه المحقق، المتكلم الحاذق، المفسّر المدقّق، مثال الورع والتقوى آية الله الشيخ محمد جواد البلاغي “رضوان الله عليه” .

لقد كان أعلى الله مقامه – كما قال عنه العلامة الشيخ آقا بزرك الطهراني: ( أحد مفاخر العصر علماً وعملاً ومن أولئك الأفذاذ النادرين الذين أوقفوا حياتهم وكرّسوا أوقاتهم لخدمة الدين والحقيقة، وهو أحد نماذج السلف التي ندر وجودها في هذا الزمن).

وقد ترك “قدس سره” تراثاً ضخماً أثرى المكتبة الإسلامية في مختلف حقول المعرفة من الفقه والأصول والكلام والتفسير وغيرها، وقد نشر معظم آثاره العلمية وأصبح في متناول أيدي الباحثين، وبقي قسم منها لم ينشر إلى اليوم، ومنه بعض كتابه الفقهيّ المعروف ( العقود المفصّلة).

وقد تيسّر في الآونة الأخيرة لفضيلة العلامة السيد جواد الموسويّ الغريفي – زاد الله في توفيقه – الحصول على نسخته المخطوطة من أسرة المؤلِّف والعمل على تحقيقها بصورة لائقة بهذا الأثر القيّم.

وتتشرف إدارة (مدرسة العلامة البلاغي) في النجف الأشرف – التي شيّدها سيدنا المرجع الأعلى السيد السيستاني “دام ظله” بأن تجعل باكورة منشوراتها إحدى المؤلفات المهمة لشيخنا البلاغي الذي تباهي المدرسة بحمل اسمه الشريف، سائلين الله العلي القدير أن يجعل ذلك في ميزان حسنات كل من ساهم في إنجازه، (لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ.).

فضيلة المحقق السيد جواد الغريفي

معلومات عن “العقود المفصلة” للعلامة البلاغي(قدس سره)(من موسوعة العلامة البلاغي، المدخل، حياة العلامة البلاغي)

عدّ العلامة البلاغي العقود المفصّلة ضمن آثاره في الصفحة الأولى من تعليقته على بيع المکاسب، وذكرها اللواساني في فهرست مؤلفات البلاغي، وقد ذكر فيهما بشكل مجمل أوّلاً باسم العقود المفصّلة، ثم ذكر أسماء العقود بشكل مفصل.

ونسبها له أيضاً مع ذكر أسماء كل عقدٍ منها عدد من أعلامنا أصحاب التراجم والسیر کالسيد محسن الأمين(1)، والشيخ جعفر محبوبة(2)، والعلامة آقا بزرگ الطهراني(3)”، والأستاذ علي الخاقاني(4)، وشيخنا السيد المرعشي النجفي(5).

تأريخ ومكان تأليفها

لم يحدد العلامة البلاغي تأريخ تأليفه لهذه العقود ولا مكانه، إلا أنه ذكر في أول العقد الرابع «مسألة الصلاة في اللباس المشكوك فيه » تاریخ شروعه في تأليفه قائلاً:
كتبته تذكرةً لنفسي وخدمة للعلم وطالبيه عند تجديدي النظر في هذه المسألة في الأشهر الأواخر من السنة الثانية والأربعين بعد الألف والثلاثمائة.(6) .

وفي العقد الثاني منها « عقد قاعدة على اليد ما أخذت » ذکر عقده الرابع «الصلاة في اللباس المشكوك فيه » قائلاً: «كما بيّناه في آخر رسالة اللباس المشكوك فيه»(7).

وهذا يعني أنه ألّف العقد الرابع قبل العقد الثاني، ومن هذا نستنتج أن طباعة العقود المفصّلة لم تكن مرتبة حسب تأريخ تأليفها وإنما حسب مواضيعها، وفق السيرة المتّبعة في الأبحاث الإسلامية.

وعلى كل حال، فإن تأريخ تأليف المطبوع من هذه العقود والتي ذكرها في فهرست مؤلفاته المطبوعة في الصفحة الأُولى من التعليقة على بيع المكاسب ينحصر بين سنة1342 هـ وسنة 1343 هـ، وهذا يعني أنه كتبها في مدينة النجف الأشرف في المرحلة السادسة من حياته، حسب تقسيمنا لمراحل حياته.

ماهيّتها

أربعة عشر عقداً كتبها المصنّف في حلّ بعض المسائل المشكلة في الفقه وأصوله، وقد بسط الكلام فيها بسطاً تاماً، وأودع فيها تحقيقات أنيقة رائعة تدلّ على سعة اطّلاعه وتبحّره في مختلف العلوم الإسلامية.

علماً بأن خمسة من هذه العقود فقط كانت مطبوعة، وهي العقود الخمسة الأولى.

ومن الجدير ذكره هنا أنّ بعض المصادر التي ترجمت حياة البلاغي ذكرت هذه العقود كاملةً، وبعضها ذكرت قسماً منها، حتى أن المصنف لم يذكرها كاملةً في أول صفحة من تعليقته على المكاسب التي طُبعت سنة 1343هـ؛ لأنّه لم يكن قد أكمل تأليفها في ذلك التاريخ.

ونحن نذكر هنا أسماء هذه العقود، والمعلومات المتوفرة لدينا عنها:

۱) عقد في العلم الإجمالي. (8)

۲) عقد في قاعدة على اليد ما أخذت.(9)

۳) عقد في تنجيس المتنجس.(10)

4 ) عقد في الصلاة في اللباس المشكوك فيه.(11)

5) عقد في إلزام غير الإمامي بأحكام نحلته.(12)

6) عقد في ذبائح أهل الكتاب.

۷) عقد في ضبط الكرّ، ويسمى أيضا «في المتمّم كرّاً ».(13)

۸) عقد في ماء الغسالة.(14)

۹) عقد في حرمة مس القرآن على المحدث.(15)

۱۰) عقد في إقرار المريض.(16)

۱۱) عقد في منجّزات المريض.(17)

۱۲) عقد في مواقيت الإحرام ومحاذاتها من الطرق إلى مكّة برّاً.(18)

۱۳) عقد في القبلة وفي مواقع بعض البلدان في المسكونة بالنسبة إلى مكة المعظمة بحسب الاختلاف في الطول والعرض، أوضح في أثناء ذلك الخطأ في الاعتماد على التقويم القديم، وقد عاقه عن إتمام تأليف هذا العقد فقدانه لبعض الآلات الهندسية التي يستعين بها لمعرفة انحراف البلدان عن مكة ومقداره.

وقد أشار العلامة البلاغي إلى هذا العقد في تفسيره “آلاء الرحمن” قائلا : «وقد استقصينا الكلام في ذلك في رسالتنا في القبلة».(19)

14) عقد في الرضاع؛ وهو عبارة عن رسالة استدلالية مفصلة في نحو 55 ص. (20)

طبعها

ذكرنا قبل قليل أن خمسةً من هذه العقود فقط قد طُبعت سابقاً، فإن العقود الأربعة الأولى – وهي: «العلم الإجمالي» و «قاعدة على اليد» و«تنجيس المتنجس» و«الصلاة في اللباس المشكوك فيه» – قد طبعت مع تعليقة المصتف على بيع المكاسب سنة 1343هـ، في المطبعة المرتضوية في مدينة النجف الأشرف.

والعقد الخامس وهو «عقد في إلزام غير الإمامي بأحكام نحلته » فقد طبع مرتین.

 

الهوامش
1. أعيان الشيعة 4: 255.
2. ماضي النجف وحاضرها ۲:63.
3. الذريعة 15: 304 / 1941.
4. شعراء الغري ۲: 441.
5. وسيلة المعاد في مناقب شيخنا الأستاذ، راجع ص 419.
6. الموسوعة ج ۷، عقد في الصلاة في اللباس المشكوك فيه : ۲۰۳.
7. الموسوعة ج ۷، عقد في قاعدة على اليد ما أخذت : ۹۳ .
8. الذريعة 15: 317 / 2026.
9 . المصدر: ۳۳۰/ ۲۱۳۱، و 25: 276 / 88.
10 . المصدر ۱۱: ۱۵۷.
11. المصدر ۱۸: ۲۹4.
12. المصدر 11: 105.
13 . المصدر: ۱۳۵.
14. المصدر 16: 54 / 235.
15. المصدر 11: 175.
16. المصدر: 101 / 621.
17. المصدر 23: 17 / 7861.
18. المصدر ۲۳ : ۲۳۱.
19. الموسوعة ج 1، آلاء الرحمن 1: 260.
20. الذريعة 11: 190 / 1164.

 

مراكز البيع:
انتشارات الامام الخوئي (رض): قم المشرّفة – شارع ارم – فرع ١٦ مقابل حسينية ارك ٠٢٥٣٧٨٣٨٢١٢

وقريباً جدّاً في جميع مراكز نشر مدرسة العلامة البلاغي”ره” في العراق ولبنان والكويت والبحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Slider by webdesign