خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / ملفات خاصة / الاعتکاف / الاعتكاف في الروايات .. بعض الروايات في الاعتكاف وآدابه
الاعتكاف في الروايات

الاعتكاف في الروايات .. بعض الروايات في الاعتكاف وآدابه

الاجتهاد: الاعتكاف في الروايات: الاعتكاف هو الذي مقصوده وروحه عكوف القلب على الله تعالى، وجمعيته عليه، والخلوة به، والانقطاع عن الاشتغال بالخلق، والاشتغال به وحده سبحانه، بحيث يصير ذكره وحبه، والاقبال عليه، في محل هموم القلب وخطراته.

فيستولي عليه بدلها، ويصير الهمّ كلّه به، والخطرات كلّها بذكره، والتفكير في تحصيل مراضيه، وما يقرب منه، فيصير أنسه بالله، بدلاً عن أنسه بالخلق، فيعده بذلك لأنسه به يوم الوحشة في القبور، حين لا أنيس له، ولا ما يفرح به سواه، فهذا مقصود الاعتكاف الأعظم؛ ولما كان هذا المقصود إنما يتمّ مع الصوم، شرع الاعتكاف في أفضل أيام الصوم، وهو العشر الأخير من رمضان و غير هذا الزمان.


الاعتكاف في الروايات

تكون في الكتب الروائية أحاديث متكثرة حول الاعتكاف ويشار الى بعضها بما يلي:

قال الامام الباقر علیه السّلام: المُعتَکِف … لا یُماری و لا یَشتَری و لا یَبیعُ؛ .
من لا یحضره الفقیه/ ج 2/ ص 186


قال الامام الباقر علیه السّلام:المُعتَکِفُ لا یَشَمُّ الطِّیبَ و لا یَتَلذَّذُ بِالرَّیحان.
من لا یحضره الفقیه/ ج 2/ ص 186


قال الامام علی علیه السّلام :
العُبودیَّهُ خَمسَهُ أشیاءَ : خَلاءُ البَطنِ ، وَقِراءةُ القرآنِ، وقِیامُ اللَّیلِ ، والتَّضَرُّعُ عِندَ الصُّبحِ ، والبُکاءُ مِن خَشیَةِ اللّه .
مستدرک الوسائل : 11 / 244 / 12875 منتخب میزان الحکمه : 354


قال الامام علی علیه السّلام :
کیفَ یَجِدُ لذّةَ العبادَةِ مَن لا یصُومُ عن الهَوی..
غرر الحکم، ص 199، ح 3938


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
علیکم بإتیان المساجد؛ فإنها بیوت الله فی الأرض و من أتاها متطهرا طهره الله من ذنوبه و کتب من زواره فأکثروا فیها من الصلاة و الدعاء
امالی الصدوق/ ص293.


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
لا یَکُونُ الإعتِکافُ اَقلَّ مَن ثَلاثَهِ ایّامٍ؛
الکافی/ ج 4/ ص 177


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
یا سفیان! فَسَدَ الزَّمان و تَغَیَّرَالإخوان، فرأیتُ الإنفِراد أسکَنَ لِلفُؤادِ.
بحارالانوار/ ج 47/ ص 60


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
لا یَنبَغی لِلمُعتَکِف أن یَخرُجَ مِنَ المَسجِد إلاّ لِحاجَه لا بُدَّ مِنها؛ کسی که معتکف می شود، سزاوار نیست از مسجد خارج شود مگر برای نیازهای ضروری.
من لا یحضره الفقیه/ ج 2/ ص 187


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
لا یکون اعتکاف إلاّ فی مسجد جماعه.
التهذیب/ ج 4/ ص 290


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
فی التَّوراه مَکتوبٌ یا ابنَ آدمَ تَفَرَّغ لِعِبادَتِی أملأ قَلبَکَ غِنیً و لا أکِلکَ إلی طَلَبِکَ و عَلَیَّ أن اسُدَّ فَاقَتَکَ….
الکافی/ ج 2/ ص 83


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
یَنبَغی لِلمُعتَکِف إذا اعتکفَ أن یَشتَرِط کَما یَشتَرِطُ الَّذی یُحرِمُ.
الکافی/ ج 4/ ص 177


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
کانَت بَدرٌ فی شهر رمضانَ فَلَم یَعتَکِف رسول الله (ص) فَلَمّا أن کانَ مِن قابلٍ اعتَکَفَ عِشرینَ عشراً لِعامِهِ و عَشراً قضاءً لما فَاتَهُ.
الکافی/ ج 4/ ص 175


قال الامام الکاظم علیه السّلام:
اللهمَّ إنَّکَ تَعلَمُ إنِّی کُنتُ أسألُکَ أن تُفَرِّ غَنِی لِعِبادَتِکَ اللّهمَّ و قَد فَعَلتَ فَلَکَ الحَمدُ
الارشاد/ ج 2/ ص 240


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
کُلُّ جُلوسٍ فِی المَسجِدِ لَغوٌ إلاّ ثَلاثَةً: قِراءَةُ مُصَلٍّ أو ذِکرُ اللّه ِ أوسائلٌ عَن عِلمٍ .
بحار الأنوار ، ج 77 ، ص 88میزان الحکمه ، ح 8304


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
الجُلوسُ فی المسجدِ لإنتظارِ الصَّلاه عِبادهٌ ما لَم یُحدِث، قیل: یا رسولَ اللهِ وَ مَا الحَدَثَ؟ قال: الإغتیابُ.
بحارالانوار/ ج 80/ ص 384


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
مَن اعتَکَفَ یوماً ابتغاءَ وَجهِ اللهِ عزَّوجلَّ جَعَلَ اللهُ بَینَهُ و بَینَ النّار ثَلاثَه خَنادِقَ.
کنزالعمال/ ج 8/ ص 532


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
المُعتَکِفُ یَعکِفُ الذُّنوبَ و یَجری لَهُ مِنَ الأجرِ عامِلِ الحَسناتِ کلِّها.
کنز العمال/ ج 8/ ص 531


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
أفضَلُ النّاس مَن عَشِقَ العِبادَهَ فَعانَقَهَا وَ أحَبَّهَا بِقَلبِهِ وَ بَاشَرَها بِجَسَدِهِ و تَفَرَّغ لها….
وسائل الشیعه/ ج 1/ ص 83


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
الخَلقُ عِیالُ الله تعالی – فَأحَبُّ الخَلقِ إلَی الله مَن نَفَعَ عِیالَ الله- أو أدخَلَ عَلی أهلِ بیتٍ سروراً وَ مَشیٌ مَعَ أخٍ مُسلِمٍ فی حاجَتَهِ أحَبُّ إلَی اللهِ تعالی مِنِ اعتِکافِ شَهرَینِ فِی المَسجِد الحَرام.
بحارالانوار/ ج 71/ ص 316


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
جُلُوسُ المَرءِ عِندَ عَیاله أحَبُّ إلی الله تَعالی مِن اعتکافٍ فِی مَسجِدی هذا.
مجموعه ورام/ ج 2/ ص 121

قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
لا یَرجِعُ صاحِبُ المسجِدِ بِأقَلَّ مِن إحدَی ثلاثٍ: إمّا دعاءٌ یَدعُو بِهِ یُدخِلُهُ الله بِهِ الجَنَّه وَ إمّا دُعاءٌ یَدعُو بِهِ لِیَصرِفَ اللهُ بِهِ عَنهُ بلاءَ الدُّنیا وَ إما أخٌ یَستَفیدُهُ فِی الله عزَّ و جلّ.
الأمالی للطوسی/ ص 46


قال رسول الله صلّی الله علیه و آله :
یا اباذَرٍّ: إن الله تعالی یُعطیکَ ما دُمتَ جالِساً فی المَسجِدِ بِکُلِّ نَفسٍ تَنَفَّستَ دَرَجَهً فی الجَنَّه وَ تُصَلّی علیک الملائکهُ وَ تُکتَبُ لَکَ بِکُلِّ نَفسٍ تَنَفَّستَ فیه عَشرُ حسَناتٍ وَ تُمحَی عنکَ عَشرُ سَیئاتٍ
بحارالانوار/ ج 74/ ص 86


قال الامام علی علیه السّلام :
یَلزَمُ المُعتَکِفُ المَسجِدَ وَ یَلزَمُ ذِکرَ اللهِ وَ التَِلاوَهَ وَ الصَّلاهَ.
مستدرک الوسائل/ ج 7/ ص 564


قال الامام علی علیه السّلام :
مَن إنفَرَدَ عَنِ النّاس أنِسَ بِالله سُبحانَهُ.
مستدرک الوسائل/ ج 11/ ص 393


قال الامام علی علیه السّلام :
العُزلَهُ حِصنُ التَّقوی.
مستدرک الوسائل/ ج 11/ ص 393


قال الامام علی علیه السّلام :
السَّلامَهُ فی التَّفَرُّد..
مستدرک الوسائل/ ج 11/ ص 393


قال الامام علی علیه السّلام :
فی اعتِزال أبناءِ الدُّنیا جِماعُ الصَّلاحِ.
مستدرک الوسائل/ ج 11/ ص 393


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
کانَ رسول الله (صلی الله علیه و آله) إذا کان العَشرُ الأواخِرُ إعتَکَفَ فِی المَسجد و ضُرِبَت لَهُ قُبّهٌ مِن شَعرٍ وَ شَمَّرَ المِئزَرَ وَ طَوی فِراشَهُ.
الکافی/ ج 4/ ص 175


قال الامام علی علیه السّلام :
مُلازَمَهُ الخَلوَهِ دَأبُ الصُّلَحاءِ؛.
غرر الحکم/ ص 318


قال الامام علی علیه السّلام :
سَکِّنُوا فی أنفُسِکُم مَعرِفهَ ما تَعبُدُونَ حَتّی یَنفَعَکُم مَا تُحَرِّکُونَ مِنَ الجَوارحِ بِعبادَهِ مَن تَعرِفُونَ. ر
بحارالانوار/ ج 75/ ص 63


قال الامام علی علیه السّلام :
وَ لَقَد کانَ [رسول الله صلّی الله علیه و آله] یُجاوِر فِی کُلِّ سَنَه بِحِراءَ فَأراهُ و لا یَراهُ غَیری؛.
نهج البلاغه/ ص 300


قال الامام علی علیه السّلام :
النَّظرُ إلی العَالِم أحبُّ إلَی الله مِن اعتکافِ سَنَهٍ فِی البَیت الحَرام.
مستدرک الوسائل/ ج 9/ ص 153


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
تَعدِلُ حَجَّهً وَ عُمرَهً و اعتکاف شَهرَینِ فی المسجد الحرام وَ صِیامَها وَ خَیرٌ مِنها کَذا….
وسائل الشیعه/ ج 14/ ص 436


قال الامام الصّادق علیه السّلام:
عَلَی العَاقِلِ… أن یکونَ لَهُ ساعاتٌ: ساعَهٌ یُناجِی فیها رَبَّهُ عزّ و جلّ وَ ساعَهٌ یُحاسِبُ نَفسَهُ وَ ساعَهٌ یَتَفَکَّرُ فیما صَنَعَ الله عَزَّ وجلَّ الیه و ساعَهٌ یَخلُو فیها بِحَظِّ نَفسِهِ مِنَ الحَلال.
الخصال/ ج 2/ ص 525


قال الامام الرّضا علیه السّلام:
اعتکافُ لَیلَه فی شَهر رَمضانَ یَعدلُ حَجَّهً وَ اعتکافُ لیلهٍ فی مَسجِد رَسُولِ اللهِ (صلی الله علیه و آله) وَ عِندَ قَبرِهِ یَعدلُ حُجَّهً وَ عُمرَهً.
بحارالانوار، ج 98، ص 151


قال الامام السجاد علیه السّلام:
کان یبکى حتى یبتل مصلاه خشیة من الله – عزوجل – من غیر جرم
سنن النبى ، ص 32


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Slider by webdesign