خرید فالوور اینستاگرام خرید لایک اینستاگرام قالب صحیفه
الرئيسية / قضايا / قضايا الأمة / “الدين والدولة في المجال الإسلامي الراهن” في ندوة علمية بتونس

“الدين والدولة في المجال الإسلامي الراهن” في ندوة علمية بتونس

ستقام خلال يومي الجمعة والسبت 14 و15 يونيو (حزيران) الجاري، ندوة علمية دولية في تونس تحت عنوان: “الدين والدولة في المجال الإسلامي الراهن: مقاربات ومطارحات”.

ستنظم مؤسسة “مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث” و”جمعية الدراسات الفكرية والاجتماعية”، يومي الجمعة والسبت 14 و15 يونيو (حزيران) الجاري، ندوة علمية دولية تحت عنوان: “الدين والدولة في المجال الإسلامي الراهن: مقاربات ومطارحات”، بمقر الجمعية بتونس العاصمة، وذلك بمشاركة مجموعة من الباحثين المتخصصين العرب، وعلى رأسهم المفكر والمستشار المصري عبد الجواد ياسين، الذي سيلقي محاضرة افتتاحية في هذه الندوة بعنوان: “التفكير في الدولة في الإسلام المعاصر: أين المشكل؟”، وسيختتمها بحلقة نقاش حول كتابه الجديد “اللاهوت: أنثروبولوجيا التوحيد الكتابي”، الصادر عن “دار مؤمنون بلا حدود للنشر”.

وتسعى هذه الندوة العلمية، التي تدخل في إطار أنشطة “قسم الدراسات الدينية” بمؤسسة “مؤمنون بلا حدود”، إلى إعادة البحث في العلاقة الجدلية بين الدين والدولة، خاصة مع صعود تيارات الإسلام السياسي بعد ثورات “الربيع العربي”، وتأثيرها في مسار العديد من البلدان العربية، وفي الأحداث التي تشهدها الرقعة العربية الإسلامية في السنوات الأخيرة.

وشغل سؤال العلاقة بين الدين والدولة العديد من المفكرين والباحثين، وظل ملازما للتاريخ العربي الإسلامي. وعلى ما يبدو، فإن إلحاح تحديد هذه العلاقة سيبقى ملازما لمسار التفكير العربي الإسلامي في كل دوراته الكبرى التاريخية أو أزماته الانتقاليّة، تبعا لطبيعة العلاقة بالدين ووضعه في هذه المجتمعات.

ورافقت أطروحات الإسلام الحركي، عملية تفكير قارة في العلاقة بين الدين والدولة عند جل تيارات الفكر العربي الحديث والمعاصر، وبين أجيال العلمانيين والليبراليين والمفكرين دون انتماء، واستمر الجدل الخفي حتى لحظتنا الراهنة في شكل دراسات مستقلّة أو مشاريع فكرية، كان من أبرز ممثّليها مشاريع نقد العقل العربي، ونقد النقد للعقل العربي، ومشاريع التجاوز والبحث عن البدائل.

وقد لمعت في هذا الإطار أسماء لا تزال أطروحاتها ومشاريعها قائمة وذات صلاحيّة عالية، أو هي في طور الاستمرار والاستكمال، من أمثال مشاريع المفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري، والمفكر اللبناني رضوان السيّد، والمفكر التونسي عبد المجيد الشرفي، والمفكر الفلسطيني وائل حلاّق، والمفكر المغربي طه عبد الرّحمان، وغيرهم.

ويعود اليوم موضوع العلاقة بين الدين والدولة، ليحتل مجدّداً ساحة الجدل السياسي والفكري، ويكشف عن مشاكل قديمة وجديدة، ولهذا الغرض تنخرط هذه الندوة في التفكير في هذا الموضوع، عبر رصد أهم الأفكار والمشاريع المطروحة في سياقه، تعريفا وتقييما واستثمارا وتجاوزا، وتطرح على طاولة البحث الاهتمام بالمحاور التالية:

المحور الأول: تسييق التفكير الراهن في موضوع الدين والدولة: كشف العوامل الراهنة المحيطة بالتفكير في الموضوع؛ أي العوامل الفكرية، والدينية، والسياسية، والاجتماعية، والتاريخية الحضارية العامة لطرح الموضوع مجددا، على المستويين المحلّي (العربي الإسلامي) والكوني (في العالم الغربي خاصة).

المحور الثاني: تاريخ الجدل والتفكير الحديث والمعاصر في الموضوع (عمل وصفي تقريبا لأهم المشاريع الفكرية والأطروحات منذ الفترة الإصلاحية إلى آخر المشاريع الفكرية في هذا الشأن (رضوان السيد، وائل حلاق، طلال الأسد…).

المحور الثالث: مضامين التفكير وأهم المقولات التي صيغت فيه (أطروحة “الإسلام المبكر”، تصورات العلمنة، تصورات الدولة، العلاقة بين الإسلام والديمقراطية)، ومناهج التفكير وأدواته (المنهج التاريخي، المنهج الحفري، التفكير القانوني والسياسي، المنهج المقارن، المنهج السجالي).

المحور الرابع: الإسلام السياسي ومركزيته في إثارة الموضوع، وأطروحاته ومقولاته: دراسة وصفية نقدية مقارنة بين الفكر التأسيسي (حسن البنا) والأفكار الراهنة (راشد الغنوشي، سعد الدين العثماني، عبد اللّه النعيم…).

المحور الخامس: قراءات نقدية في المشاريع والأفكار الراهنة والبدائل (مشروع رضوان السيد، مشروع طارق رمضان…).

المصدر: وکالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *