الرئيسية / الضبط / 5 مذكرة / التطرف الديني و مطلب التنوير
التطرف الديني و مطلب التنوير

التطرف الديني و مطلب التنوير

التطرف الديني ليس ظاهرة جديدة، بل متجددة، ولا يختص بدين معين، وله امتدادات وانعكاسات سلبية على المجتمعات. العدد السادس من مجلة “ذوات” الثقافية الإلكترونية نصف الشهرية، خصص موضوع عدده الرئيس لقضية “التطرف الديني ومطلب التنوير”.

موقع الاجتهاد: صدر العدد السادس من مجلة “ذوات” الثقافية الإلكترونية نصف الشهرية، مخصصا موضوع عدده الرئيس لقضية “التطرف الديني ومطلب التنوير”، في محاولة من المجلة تسليط الضوء على قضية التطرف التي باتت أحد أهم المعضلات التي تواجهها المجتمعات الحديثة، والتي تتعارض مع مبادئ التعايش والتنوع الذي يميز العلاقات الإنسانية منذ بدء الخليقة.

ونظرا لأن “التطرف الديني ليس ظاهرة جديدة، بل متجددة، ولا يختص بدين معين، وله امتدادات وانعكاسات سلبية على المجتمعات”، كما يأتي ذلك في تقديم مجلة “ذوات” الثقافية نصف الشهرية، التي تصدر ضمن مشاريع المجلات العلمية التي دأبت مؤسسة “مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث” على إخراجها للقارئ في الوطن العربي، فإن العدد السادس جاء ليسلط “الضوء على التطرف في الديانات السماوية الثلاث، خاصة أن كل الأديان مرت وتمر بفترات تتصاعد فيها حالات من التطرف، لا تلبث أن تخبو، لتعود وتظهر بعد فترات متلبسة بأثواب جديدة”، فكان واجبا النفوذ لعمق الظاهرة ولو بشيء يسير من التحليل، حتى يتم اكتشاف خبايا هذا الغول المسمى تطرفا.

يضم ملف العدد السادس في طياته، عددا من المقالات البحثية والعلمية لمختصين ومهتمين بمجالات عدة، تصب في دراسة الشخصية المتطرفة، تبدأ بمقال للباحثة البريطانية كارين أرمسترونغ بعنوان “أسطورة العنف الديني”، قام بنقله للغة العربية المترجم المغربي معاذ أشهبان، وهو المقال الذي تفرده الكاتبة الشهيرة بمقالاتها التحليلية للظواهر الدينية العالمية، لسرد تاريخ الصراعات العنيفة التي أقيمت باسم الدين على مستوى مناطق عديدة في العالم، ثم مقال ثان للباحث المصري الدكتور محمود كيشانه، بعنوان “التطرف بين الدين والتدين”، الذي يحاول فيه تشريح ظاهرة التطرف الديني، عن طريق بحث العلاقة المترابطة بين مفهوم الدين والتدين، من خلال مجموعة من التفاصيل العميقة، ومقال ثالث بعنوان “المشترك الديني في مواجهة عقار التطرف”، للكاتب والباحث المغربي عبد المجيد مجيدي الذي يقيم في فرنسا والمتخصص في الجماعات الإسلامية، نظر فيه إلى أن الخطاب المتطرف نتاج لعوامل ذاتية تتعلق بنفسية المتطرف، وأخرى موضوعية لها ارتباط بمؤسسات التنشئة الاجتماعية، وما خلفه من إقصاء وعنف وشيطنة.

ويشتمل ملف العدد الذي أنجزه المهدي حميش، بالإضافة إلى مقالاته الرئيسة على حوار في ذات السياق مع الباحث الموريتاني المتخصص في مجال الحوار الديني والثقافي في الحضارة الإسلامية، الدكتور الكوري السالم ولد المختار الحاج، الذي يرى أن مشكلة التطرف الديني لا تكمن في بنية النص المقدس، ولكن في كيفية التعامل مع النص تعاملاً شمولياً وكلياً ومن ثم تنزيله تنزيلاً واقعياً، بالإضافة إلى مجموعة من الدراسات الحديثة كذلك، والتي أجريت حول موضوع التطرف، وبيبليوغرافيا تضم أهم الكتب والإصدارات التي ألفت في ذات الصدد.

 للاطلاع على المزيد من التفاصيل و تحميل العدد السادس من مجلة ذوات أنقر هنا

تحميل العدد السادس من مجلة ذوات

العدد السادس من مجلة ذوات التطرف الديني ومطلب التنوير
العدد السادس من مجلة ذوات

 

 

عن مرتضی ولیان پور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics