الرئيسية / الضبط / 2 تقرير خبري / إدانات علمائية للهجوم على بيت آية الله الشيخ عيسى قاسم في البحرين
الهجوم على بيت

إدانات علمائية للهجوم على بيت آية الله الشيخ عيسى قاسم في البحرين

هجمت قوات النظام البحريني أمس الثلاثاء بالمدرعات مدينة الدراز، واقتحمت منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم واعتقلت كل من في داخله، فيما ارتفعت صيحات الله أكبر في مآذن المساجد.

الاجتهاد: إستنكر اتحاد علماء المسلمين في العراق هجوم قوات الأمن البحرينية على بيت المرجع الديني الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم، محملاً ملك البحرين وحكومته كامل المسؤولية عن حياة آية الله قاسم.

وناشد الاتحاد في البيان الذي أصدره اليوم بهذه المناسبة أبناء الشعب البحريني النزول إلى الشوارع والعصيان المدني “حتى إنهاء الأحكام الجائرة ورفع الإقامة الجبرية عن سماحته وإطلاق سراح المعتقلين والساجابة لمطالب الشعب.”
وثيقة

وثيقة

المرجع النجفي يدين محاصرة آية الله قاسم ويعتبره قراراً مخالفاً للحكمة

قال النجفي في بيانه إنه يتابع بقلق واهتمام ما يجري في البحرين، مؤكدًا أن من يقوم بهذا العمل لم يأخذ العبرة من الذين اتخذوا العنف وسيلة لحلّ الأمور.

وجاء نص بيان المرجع النجفي كالتالي:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ

(وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) صَدَقَ اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

نتابع باهتمام وقلق كبيرين لما يجري في البحرين من اعتقال سماحة الشيخ عيسى قاسم (حماه الله)، والمصادمات التي أودت إلى سقوط شهداء وجرحى بعد أَن حُكم عليه بظلم وتلفيق مع إِيقاف التنفيذ، فلماذا هذا التصعيد إِذن.

ونحن إذ ندين هذا العمل الذي نعتبره خلاف الحكمة، نقول: إِن من يقوم بهذا العمل لم يأخذ العبرة من الذين اتخذوا من العنف وسيلة لحل الأَمور والله بالغ أَمره.

وليعلم الجميع أَن الله ناصر المظلومين.

رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة تدين ممارسات المنامة ضد المرجع عيسي قاسم

نددت رابطة مدرسي الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة بالاجراءات المعادية لنظام ال خليفة ضد المرجع الديني في البحرين اية الله عيسي قاسم، والحكم الصادر بحقه؛ داعية جميع المفكرين ومسلمي العالم الى استنكار هذا العدوان السافر.

واكدت الرابطة في بيان لها يوم الثلاثاء ضلوع المسؤولين السعوديين في كافة الفتن التي تستهدف الشعية والعلماء في البحرين، مستدلا في ذات السياق بالممارسات العدوانية ضد الشيعة في منطقتي ‘العوامية’ و’القطيف’ داخل السعودية.

واشادت رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة بصمود الشعب البحريني ودفاعه عن اية الله الشيخ عيسي قاسم؛ مؤكدة ان النصر الالهي رهن بهذا الصمود.

يذكر ان الهجوم الذي شنته القوات البحرينية على منطقة ‘الدراز’ اليوم الثلاثاء ادى الى استشهاد شخص وأصابة أكثر من 100 اخرين بجروح بينهم حالات حرجة؛ وجاء هذا الاجراء العدائي اثناء احتشاد آلاف المعتصمين السلميين في اطراف منزل الشيخ عيسي قاسم أعلى مرجعية دينية في البحرين لمنع قوات آل خليفة من اقتحامه.

المرجع الشيخ اليعقوبي يدين اقتحام منزل الشيخ عيسى قاسم

بيان المرجع الديني العراقي آية الله الشيخ محمد اليعقوبي حول اقتحام منزل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قال تعالى {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} (النور : 36-37).

ان المساجد ومنازل العلماء الربانيين من هذه البيوت التي أذن الله تعالى برفعها وحرمتها لازمة للجميع، لذا فإننا وسائر المؤمنين والعقلاء نرفض بشدة ما تناهى إلى أسماعنا من قيام قوات الأمن البحرينية باقتحام منزل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم ( دامت إفاضاته) فجر الجمعة 17-5-2013 وتفتيشه وإدخال الرعب على أهله، وهي ليست الوحيدة فقد اقتُحمت المساجد و الحسينيات ودور العلم والعبادة .

إن أي سبب يقال لهذه العملية فهو غير مبرر، وسيصيب فاعلها الندم في الدنيا و الآخرة، كما قال الخليفة أبو بكر نادماً متألماً لاقتحامه بيت الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام): (إنى لا آاسى على شئ إلا على ثلاث وددت أنى لم أفعلهن، وددت أنى لم أكشف بيت فاطمة وتركته، وأن أغلق على الحرب ).

نحن نحذر الجميع من ارتكاب مثل هذه الأفعال المشينة لانها توجبُ غضباً واحتقاناً وثورةً وان كان ذلك بعد زمن، لذا ندعو إلى التعامل مع الأمور بحكمة ورويّة، وان يكون هذا الألم و المرارة التي اعتصرت قلوب الكثيرين حافزا للسلطة لكي تبدأ حواراً جديا للنظر في المطالب المشروعة للشعب البحريني الشقيق، فان في ذلك بلسماً لجراح المصابين، وردَّ اعتبار ومعالجة لما حصل من انتهاكات . والله ولي التوفيق

محمد اليعقوبي – النجف الأشرف

الشيخ الناصري يتضامن مع الشعب البحريني ويطالب النظام بالعودة للعقل والمنطق

طالب حجة الاسلام والمسلمين الشيخ “محمد باقر الناصري”، الثلاثاء، الحكومة البحرينية بالعودة لـ”العقل والمنطق” في التعامل مع الشعب، مشددا على ان “التصعيد وظلم اهم مكونات هذا الشعب لن يخدم احدا”.

وقال الناصري في بيان، “يا ابناء البحرين العزيز.. يا ابناء الولاء العميق والطاهر لمحمد وال محمد ( عليهم السلام ) يا بناء السلام والولاء والمحبة والوئام الذي جبل عليه ابناء هذه البقعة الطاهرة، يسعى حكّام الجور ان يخضعوكم ويذلوكم من خلال فتنة الاعتداء على اية الله الشيخ عيسى قاسم حفظه الله الذي كان ولازال رمزا للاعتدال ومحاولة اخراجه من ارضه وعرينه وارض اباءه واجداده، ان كان عز عليكم الناصر ولكن لن يعز عليكم نصر الله تعالى وتسديده لكم بالقول والعمل”.

واضاف الناصري، “قادتكم وعلمائكم وعلى رأسهم اية الله السيد عبد الله الغريفي حفظه الله وبقية العلماء الاعلام الذين تزهر بهم البحرين اعرف بالموقف المناسب ونحن واياكم يجب ان نبقى دائما طوع اشارتهم والاستماع الى صوتهم وندائهم”.

وتابع الناصري، “نشاطركم الحزن والالم على مصير هذا الشعب المظلوم، والغضب ايضا على حكام الجور الذين يعيثون في الارض فسادا وظلما ونطالب النظام الحاكم ان يرعوي ويعود للعقل والمنطق في التعامل بالعدل والانصاف مع شعبه العظيم وان التصعيد وظلم اهم مكونات هذا الشعب لن يخدم احدا”.

وبين الناصري، “ولكن حسبنا ان الله تعالى يسددكم وينصركم وانا واياكم في مركب واحد اما ان نعيش حياة الكرامة التي ارادها لنا الاسلام ونبينا الاكرم وائمتنا الطاهرين او ان نفنى دفاعا عن مقدساتنا وكراماتنا التي يريد حكام الجور النيل منها”.

المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر بشدة اقتحام القوات البحرينية لمنطقة الدراز

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام بياناً بمناسبة اقتحام القوات الأمنية البحرينية لمنطقة الدراز استنكر فيه هذه الأفعال الصادرة عن النظام الخليفي، ونص البيان على ما يلي:

بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين

«فمَن اعتدَی عَلَیکم فَاعتَدُوا علیه بمثلِ ما اعتدی علیکم». (سورة البقرة/ آية: 277)

بعد عام من التهديد والارعاب أقدم نظام آل خليفة باستخدام القوات المدججة بالسلام باقتحام منطقة الدراز والاعتداء على حرمة العلم والفقاهة، وقد سقط في هذا الهجوم الغاشم شهيد واحد علاوة على العشرات الجرحى .

وفي وقت قطعت فيه السلطات وسائل التواصل مع منطقة الدراز يتم انتهاك حرمة الشيخ عيسى قاسم ولا معلومات مؤكدة عن مصير هذا الفقيه المجاهد .

فإن المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام وباعتباره مؤسسة دولية ينتمي إليها المئات من الشخصيات والنخب في العالم الأسلامي يدين بأشد العبارات هذه الجريمة لقوات آل خليفة، كما يطالب المجمع العالمي للتركيز على النقاط التالية:

1ـ ما أقدم عليه النظام البحريني هو نتيجة طبيعية لسكوت المجتمع الدولي عن جرائمة بحق أبناء الشعب الأعزل، ولو تمت معاقبته على كل الجرائم التي ارتكب خلال السنوات الماضية لما تجرأ على انتهاك حرمة أحد أنجب وأطهر علماء العالم.

2ـ النظام البحريني ومنذ عام وبعد اسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم و470 معارضا آخر قرر ولعدة مرات أن يقوم بمداهمة بيته لكن الحضور والالتفات الشعبي حول دار الشيخ عيسى قاسم حال دون ذلك. لكن اليوم وبعد قمة الرياض المشؤومة وزيارة ترامب للمنطقة قد تسنى له ذلك.

3ـ النظام البحريني وأميركا وآل سعود الذين قدموا وبكل وقاحة كل أنواع الدعم للنظام البحريني كلهم يتحملون مسؤولية صحة وسلامة الشيخ عيسى قاسم.

4ـ ابناء الشعب البحريني أصحاب الهمم الكبيرة والذين خلقوا وسطروا ملحمة حقيقية للدفاع عن الشيخ عيسى قاسم وكما أثبتوا خلال 11 شهرا يجب أن يستمروا في الدفاع عن الشيخ عيسى قاسم.

5ـ وفي الختام ندعو الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأروبي وقادة العالم والمنظمات الحقوقية للتحرك العاجل من أجل إطلاق سراح الشيخ عيسى قاسم ألا ستمتد النار التي أشعلها النظام إلى كل البحرين، وستصل أسنتها إلى عموم العالم.

«وَ سَیَعلَمُ الَّذینَ ظَلَمُوا‌ ای مُنقَلَبٍ یَنقَلِبُون» (سورة الشعراء / آية: 227)
المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام
23 مايو 2017

ايران تدين اقتحام القوات البحرينية لمنزل آية الله عيسى قاسم

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بشدة هجوم قوات الامن البحرينية على المعتصمين في منطقة الدراز واقتحام منزل عالم الدين البارز آية الله عيسى قاسم.

وقال قاسمي في تصريح اليوم الثلاثاء: ان حكومة البحرين بهجومها على منطقة الدراز واقتحام منزل الفقيه البارز آية الله الشيخ عيسى قاسم وسفك دماء عشرات المحتجين العزل المسالمين، قد عقدت الاوضاع الراهنة في هذا البلد اكثر من السابق.

ووصف قاسمي هجوم قوات الامن البحرينية اليوم على المحتجين ومنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في منطقة الدراز، بانه خطأ ارتكبته الحكومة البحرينية، مضيفا: ان تصعيد الممارسات القمعية وانتهاج اساليب طائفية ضد الشعب البحريني، لن يساعد في حل الازمة في هذا البلد ويحرف مسار الاحتجاجات السلمية.

واكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية الايرانية على أهمية المكانة الدينية والسياسية المرموقة التي يحظى بها آية الله الشيخ عيسى قاسم بين المسلمين، محذرا من اي اعتداء على سماحته، ومحملا الحكومة البحرينية عواقب ذلك.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، الحكومة البحرينية التخلي عن النهج الامني والبوليسي واعتماد العملية السياسية والحوار الوطني والثقة بشعبها لحل الازمة الراهنة بدلا من الاعتماد على دعم بعض الاطراف الخارجية لمواجهة الزعماء الدينيين والسياسيين ومطالب الشعب المشروعة.

الصدر يدعو إلى تظاهرة “سلمية حاشدة” أمام السفارة البحرينية في بغداد

دعا مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق إلى تظاهرة “سلمية حاشدة” غداً أمام السفارة البحرينية في بغداد.

ودعا الصدر إلى تظاهرة “سلمية حاشدة” يوم غد أمام مبنى السفارة البحرينية في العاصمة بغداد ولمدة يوم واحد، وإلى تجمع نسوي “حاشد” أمام مبنى السفارة بعد غد، فيما حذر من إنجرار المنطقة إلى “ما لا يُحمد عقباه” في حال لم “تصحوا” الشعوب.

وقال الصدر إنه “بعد تكرر الاعتداء على الشعب البحريني المجاهد وعلى رموزه وقياداته الدينية صار لزاما علينا نحن العراقيون دعمهم لنبين للعام مدى الترابط الوثيق بين الشعوب المطلومة في كل بقاع العالم مهما بعدت جغرافياً”.

حزب الله: أي مسّ بسلامة آية الله قاسم سيفتح الأمور على احتمالات لا يستطيع أحد توقع نتائجها

استنكر حزب الله الاعتداء الوحشي على الآمنين العزّل من أهالي بلدة الدراز وعلى الشباب المؤمن الذي اعتصم منذ شهور طويلة فداء لمرجعه ودينه ووطنه وكرامته. ولفت الى انه “لهذا السبب حوّلهم النظام إلى مطلوبين للعدالة وجعلهم حجة لمهاجمة منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم”. واكد ان “أي مسّ بحياة أو سلامة وكرامة سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم سيفتح الأمور على مدى المكان والزمان على احتمالات لا يستطيع أحد توقع مخاطرها ونتائجها”

وحمّل حزب الله في بيان له الثلاثاء “كامل المسؤولية عمّا حصل ويحصل لصاحب القرار الحقيقي وهو نظام آل سعود الإرهابي”، وتابع “بعد أن اطمأن ملك البحرين إلى أن سيده دونالد ترامب لن يسمح بعودة التوتر للعلاقات بين البلدين وأنه سيصم آذانه لكل نداءات حقوق الإنسان وآراء بعض الشخصيات والقوى السياسية المدافعة عن حقوق الشعب البحراني المظلوم عاجل الملك بإرسال جيشه وقوات النخبة فيه مدعومة بمئات الآليات الثقيلة والطائرات السمتيّة لفض اعتصام ساحة الفداء”.

وشدد حزب الله على ان “آية الله قاسم رمز الوطنية وضمانة السلم الأهلي والتجلي المتلألئ والعالم الكامل الورع التقي وصاحب الفكر الإسلامي المعتدل الذي اعتُدي عليه ظلماً وزوراً بسحب جنسيته وتعريضه للمحاكمة الظالمة وهو الذي يفتخر به البحرين أرضاً وتاريخاً وشعباً وثقافة”، واكد ان “آية الله قاسم هو الذي يعطي للهوية البحرينية أصالتها وقيمتها وليس الأسرة التي جاءت من البادية قبل قرون لتتحكم بالبحرين ومصيره وشعبه وتهب وتمنع من تشاء وكيف تشاء، كالمالك المطلق لرقاب الناس”.

وطالب حزب الله “من تبقى له شرف أو استقلالية من دول العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية أن يسارعوا إلى استنكار هذه الجريمة والعمل لحفظ سلامة وكرامة هذا الزعيم الوطني والديني الكبير”، واضاف “نقف بإكبار وإجلال أمام الموقف البطولي لأهالي الدراز وجميع الشعب البحراني وشباب ساحة الفداء ونثني على الملحمة البطولية التي سطّروها صبيحة هذا اليوم ونترحم على الشهداء وندعو للجرحى بالشفاء العاجل”، واضاف “نؤكد للشعب البحراني العزيز أنه يسير في طريق عزّته وحريته وتحصيل حقوقه المغتصبة وأن النصر سيكون حليفه بإذن الله فالنصر صبر ساعة ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين”.

الشيخ الدقاق: نحمل ملك البحرين المسؤولية الكاملة عن حياة آية الله قاسم

دان مدير الحوزة البحرينية في مدينة قم المقدسة، الشيخ عبدالله الدقاق الهجوم العنيف الذي تتعرض له بلدة الدراز، محملا ملك البحرين المسؤولية عن حياة آية الله قاسم والمعتصمين وتبعات الهجوم.

وقال سماحة الشيخ الدقاق في حوار صحفي: “يتحمل ملك البحرين مسؤولية الدماء التي تسيل ونحمل ملك البحرين المسؤولية الكاملة عن حياة سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم، وحياة المعتصمين وكل ما يحصل لهم من تبعات كل ذلك يتحمله رأس النظام وهو الملك”.

وتابع: هذه خطوة حمقاء، لا يحمد عقباها، وسيكون لها ارتداداتها وانعكاساتها التي لا تحملها النظام، فالنظام أقدم على خطوة غير مدروسة وستحدث شرخا عميقا وفاصلة كبيرة بين السلطة والشعب في البحرين وعلى الملك أن يرحل بعد هذه الخطوة.

ضوء أخضر أمريكي

وحول الدعم الامريكي لنظام آل خليفة والكلام عن حصول ملك البحرين على ضوء أخضر للبطش بالمعارضة السلمية، قال الشيخ الدقاق: “الدعم الأمريكي واضح من خلال كلام دونالد ترامب خلال لقاءه ملك البحرين حينما قال له: “توجد صداقة بين الولايات المتحدة الأمريكية ونظام آل خليفة ولم تشهد ما يوتر الوضع بيننا طوال فترة رئاستي”، فهل يوجد أقوى من هذا الضوء الأخضر؟ ولم يجرؤ النظام على ادانة الشيخ واقتحام ميدان الفداء، إلا بعد الضوء الاخضر الأمريكي والدعم اللوجستي البريطاني على الأرض”.

الشيخ قاسم بين الاقامة الجبرية والاعتقال

وحول ما إذا كانت القوات المهاجمة تنوي اقتحام منزل آية الله الشيخ قاسم بعد وصولها الى المنزل، قال: “يبدو أنهم يريدون فرض ما يشابه الاقامة الجبرية حول منزل الشيخ والأولوية الحالية لهم هي تمشيط ميدان الفداء واخلائه من المعتصمين وهذه السلطة يتوقع منها كل شيء، فقد تهجم على منزل الشيخ وقد تفرض عليه اقامة جبرية، لذلك نحمل النظام المسؤولية كاملة عن حياة الشيخ وعائلته، ومثل هكذا خطوة من شانها أن تصب الزيت على النار، ولا يستطيع ان أحد أن يتكهن بعواقب هذه الأمور”.

 

عن عربی (arabi)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Real Time Web Analytics